- الولايات المتحدة
إلهان عمر.. أول "محجبة" بمجلس تشريعي بأميركا
آخر تحديث : الأربعاء , 07 نوفمبر 2018 - 01:16 مساءٍ
الكاتب : - مروة الوجيه

للمرة الأولى في تاريخ انتخابات التجديد انصفي للكونجرس الأمريكي، يتم انتخاب امرأتين مسلمتين، الأولى من أصول فلسطينية وهي رشيدة طليب والثانية من أصل صومالي وهي إلهان عمر، وستكون الأخيرة أول امرأة ترتدي الحجاب في الكونجرس.

وأفادت وسائل إعلام أمريكية بأنه تم انتخاب رشيدة طليب (42 عاما) من ولاية ميشيان وإلهان عمر (36عاما) من ولاية مينيسوتا لعضوية الكونجرس.

وتعود أصول إلهان عمر إلى الصومال، وكانت قد فرت الى الولايات المتحدة الأمريكية مع عائلتها في عمر الثامنة بسبب الحرب الأهلية التى شهدتها البلاد عام 1990، وكانت قد عاشت في مخيم للاجئين في كينيا مع أسرتها، ثم طلبت عائلة عمر اللجوء إلى الولايات المتحدة عام 1997،واستقر العائلة المهاجرة والطفلة إلهان في ولاية مينيسوتا، التي تعرف بالعدد الكبير من المهاجرين الصوماليين المقيمين فيها.

وعملت إلهان أثناء دراستها كمترجمة وهي في سن الـ 14، ثم تخرجت من كلية العلوم السياسية والدراسات الدولية في جامعة "نورث داكوتا" الأميركية عام 2011.

وبعد إنهاء دراستها، عملت مديرة حملة إعادة انتخاب "كاري دزييدزيتش" لمجلس الشيوخ بولاية مينيسوتا لعام 2012.

وفي 2013، أدارت حملة المرشح "أندرو جونسون" لمجلس بلدية مدينة مينيابوليس، وبعد فوز الأخير، عملت مساعدة سياسية له.

وفي عام 2016، انضمت الى المجلس التشريعي للولاية، لتكون بذلك أول أمريكية مسلمة من الصومال تنضم إلى المجلس، وكان ذلك في نفس الليلة التي فيها إعلان فوز ترامب بالرئاسة بعد حملة دعا فيها إلى منع كل المسلمين من دخول الولايات المتحدة.

وخلال حملتها الانتخابية، احتضنت عمر أفكار اليسار الأميركي، مثل التعليم المجاني بالجامعات، والتأمين الصحي للجميع، ورفع الحد الأدنى للأجور، كما أعلنت أكثر من مرة في مقابلات لها أن أكبر تحد أو منافس لها هو "الإسلاموفوبيا".

 

 

"الحجاب" في الكونجرس

وتعد عمر من المعارضين لسياسة ترامب، وقالت في وقت سابق إن "سياسة التخويف" التي يتبعها الرئيس الأميركي، شجعتها على خوض الغمار السياسي والسعي للتغيير.

ودخلت الديمقراطية إلهان عمر التاريخ، حيث أصبحت أول عضو بالكونجرس ترتدي الحجاب، وثاني امرأة مسلمة في الكونجرس، بعد الأميركية من أصول فلسطينية رشيدة طليب، التي فازت قبلها بساعات.

وتصدر اسم إلهان عمر، العناوين الرئيسية للأخبار مع صدور نتائج الانتخابات النصفية الأمريكية ،لتصبح واحدة من أوائل النساء المسلمات اللواتي انتخبن للكونجرس بعد أن فازت في الانتخابات التمهيدية في الحزب الديمقراطي التي جرت في أغسطس الماضي.

وتنافست إلهان على المقعد مع ستة منافسين آخرين لتحل محل النائب الحالي كيث إليسون، الذي قرر الترشح عن ولاية مينيسوتا لمنصب النائب العام في الولاية بدلا من العودة إلى الكونجرس.

ويضفي فوز إلهان، ذات الأصول الصومالية على الكونجرس، لوناً ديمقراطياً وخاصة أن نسبة النساء في الكونجرس لاتزال عند حدود الـ 20% ونسبة الأقليات لا تتجاوز الـ 19%.

 

الفوز "بنكهة صومالية"

وفور اعلان النتيجة، احتفلت إلهان برقصة خاصة "صومالية النكهة" ربما، مع مقربين منها، ونشرت على حسابها على "تويتر" صباح اليوم الأربعاء، مقطعاً مصوراً وهي ترقص مع أنصار لها احتفالاً بالفوز.

ونشرت تعليقها على نتائج الانتخابات، قالت عمر في خطاب أمام حشد من أنصارها:" لقد احتفلت بنتائج الانتخابات مع أسرتي ومن دعمني خلال حملتي الانتخابية".

وأضافت أنها قدمت إلى الولايات المتحدة في الثانية عشر من عمرها، وعاشت قبل ذلك في مخيمات اللجوء لمدة 4 أعوام.

وتابعت قائلةً: "ولاية مينيسوتا باردة جداً، لكن قلوب سكانها حافلة بالدفئ والحنان، هم لا يفتحون أبوابهم للاجئين فحسب، بل يرسلون هؤلاء اللاجئين إلى أعلى المناصب في واشنطن".

 

 

موضوعات متعلقة:

ماذا يعني فوز الديمقراطيين في انتخابات الكونجرس؟
ما هي شروط ترامب للتعاون مع الديمقراطيين؟
هل أنهت انتخابات التجديد النصفي للكونجرس سلطة "ترامب"؟
رشيدة طليب.. أول فلسطينية بمجلس النواب الأميركي