بث تجريبي

رئيس مجلس الإدارة د. محمد الباز

رئيس التحرير أحمد الطاهري

رئيس مجلس الإدارة د. محمد الباز
رئيس التحرير أحمد الطاهري

أحداث مرتقبة فى الأسواق العالمية خلال أسبوع

طباعة

الأحد , 17 ديسمبر 2017 - 05:43 مساءٍ

اسواق المال العالمية
اسواق المال العالمية

 تترقب الأسواق المالية العالمية العديد من الأحداث خلال الأسبوع الجديد ومن المقرر أن يتم الإعلان عن بيانات نمو الاقتصاد في الولايات المتحدة إلى جانب ترقب نتائج الانتخابات الإقليمية في كتالونيا الإسبانية، كما سيعقد البنك المركزي في اليابان اجتماع السياسة النقدية.
اجتماع المركزي في اليابان
 يعتزم  البنك المركزي في اليابان عقد اجتماع السياسة النقدية يوم الخميس المقبل، وسط توقعات الإبقاء على سعر الفائدة،وسط احتمالات أن يتجاوز التضخم مستوى الـ2%، ما يعزز توقعات السوق بألا يكون هناك حوافز إضافية مقبلة في مارس 2018 ، وخلال الأسبوع الماضي، رفع الفيدرالي  سعر الفائدة فيما أبقى عليها بنك إنجلترا والمركزي الأوروبي.
بينما اتخذت بعض البنوك قرارات بخفض سعر الفائدة وهم البنك المركزي في تركيا وروسيا.
معدل النمو الأقتصادي الأمريكي
تعلن الولايات المتحدة بيانات القراءة المعدلة للنمو الاقتصادي خلال الربع الثالث، وتتجه التوقعات لإتفاقها مع القراءة السابقة لمعدلات النمو الأمريكية حيث كانت بيانات القراءة الثانية للناتج الإجمالي المحلي قد أظهرت ان نمو الاقتصاد الأمريكي ينمو بأسرع وتيرة  له في 3 سنوات بنحو 3.3%.
 وكان الرئيس الأمريكي قد توقع ان يسجل نمو الاقتصادالأمريكي 4% لولا الأعاصير التي تعرضت لها الولايات المتحدة غير ان مجلس المستشارين الاقتصاديين توقعوا أن ينمو الاقتصاد الأمريكي بنحو 3.9%، إذا لم كانت الولايات المتحدة قد تعرضت للأعاصير.

انتخابات اقليم كتالونيا
يعقد إقليم كتالونيا الإسباني انتخابات إقليمية يوم الخميس المقبل وذلك بعد حل السلطات للبرلمان السابق للإقليم،وتعتبر تلك الانتخابات اختباراً لدعم حركة الاستقلال التي يقودها الإقليم.
وفي بداية الشهر الجاري سحبت المحكمة الدستورية الإسبانية أمر الاعتقال الصادر ضد رئيس إقليم كتالونيا السابق، وذلك بعد هروبه إلى بروكسل نتيجة تدخل السلطات الإسبانية للسيطرة على الإقليم وتفعيل المادة 155 من الدستور، عقب إعلان برلمان الإقليم الاستقلال عن البلاد.

"البريكست"
 تجتمع  رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي مع المجموعة الوزراية البريطانية لمناقشة الصفقة التجارية التي ستسعى بريطانيا لتسليمها للاتحاد الأوروبي بعد الانفصال.
وكان قادة الاتحاد الأوروبي قد وافقوا على بدء المرحلة الثانية من محادثات "البريكست" والمتعلقة بالقضايا التجارية، وذلك بعد أسبوع من توصل الجانبين البريطاني والأوروبي إلى اتفاق بشأن القضايا العالقة في المرحلة الأولى.
ووافقت ماي على تقديم فاتورة خروج بريطاني من الاتحاد بقيمة تتراوح بين 40 مليار إلى 45 مليار جنيه إسترليني.