بث تجريبي

رئيس مجلس الإدارة د. محمد الباز

رئيس التحرير أحمد الطاهري

رئيس مجلس الإدارة د. محمد الباز
رئيس التحرير أحمد الطاهري

زيارة بنس للقدس.. بين رفض عربي وتصميم أمريكي

طباعة

السبت , 16 ديسمبر 2017 - 02:43 مساءٍ

أعلن البيت الأبيض، عن تأجيل زيارة نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس إلى المنطقة، لمدة يومين، في ظل إعلان عدد من الشخصيات الدينية والسياسية العربية مقاطعتها اعتراضًا على قرار الرئيس الأميركي دونالت ترامب بالقدس عاصمة إسرائيل ونقل مقر السفارة الأمريكية الى القدس يوم الاربعاء 6 ديسمبر الماضي.

وقال مسؤول أمريكي، إن سبب تأجيل الزيارة حتى يتمكن نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس من ترأس مجلس الشيوخ خلال التصويت على خطة الإصلاح الضريبي، وأن قرر تغيير جدوله للزيارة حيث سيقوم بزيارة مصر أولا الثلاثاء المقبل ثم يتوجه منها إلى إسرائيل.

ومن المفترض أن زيارة بنس ،وهو مسيحي إنجيلي، الى الشرق الأوسط بهدف تسليط الضوء على محنة الأقليات المسيحية، وكذلك القرار بشأن القدس والتصدي لإيران وهزيمة تنظيم الدولة الإسلامية ومكافحة ”الفكر المتطرف“. لكن جاء رد فعلى راقضًا

من قبل كلاًمن شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب والبابا تواضروس الثانى بطريرك الكرازة المرقسية ، كما قررت السلطة الفلسطينية عدم استقباله، وتبعها عدد من المؤسسات والجهات منها نقابة الصحفيين الفلسطينيين وأعضاء القائمة المشتركة فى الكنيست وقيادات كنسية فى القدس، وأعلن أيضا أمين مفتاح كنيسة القيامة فى القدس أديب جودة الحسيني آل غضية، رفضه القاطع استقبال نائب الرئيس الأمريكى مايك بينس خلال زيارته المرتقبة لمدينة القدس ونيته زيارة كنيسة القيامة كما تم إبلاغه.

كما رفض الرئيس الفلسطيني محمود عباس (أبومازن) لقاء كان من المفترض أن يجمعه مع نائب الرئيس الأمريكي خلال زيارة يقوم بها في المنطقة هي الأولى منذ الخطوة الأمريكية غير المسبوقة.

وقال مستشار الرئيس الفلسطيني مجدي الخالدي، في تصريحات صحفية "لن يكون هناك اجتماع مع نائب الرئيس الأمريكي في فلسطين ، كما حذر البيت الأبيض من قرار الرئيس الفلسطيني أبومازن عدم مقابلة بنس، معتبرا أن هذه الخطوة قد تأتي بنتائج "معاكسة"، إلا أن الرئيس أبومازن أصر على موقفه.

ومن المقرر أن يغادر بنس واشنطن يوم الثلاثاء ليصل إلى القاهرة يوم الأربعاء للاجتماع مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.

ويتوجه في وقت لاحق يوم الأربعاء إلى إسرائيل ويجتمع مع رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو والرئيس ريئوفين ريفلين ويلقي خطابا أمام البرلمان الإسرائيلي ويزور الحائط الغربي في القدس.

سيؤكد نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس على الشراكة الأمريكية مع إسرائيل خلال جولته إلى الشرق الأوسط هذا الأسبوع وسيسعى لتعزيز العلاقات الأمريكية مع العالم العربي بعد أن اعترف الرئيس دونالد ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل.

نقلت "رويترز" عن مسؤول بالادارة الأمريكية قوله: "كانت الأسابيع الأخيرة في المنطقة رد فعل على قرار القدس... هذه الجولة جزء من... إنهاء هذا الفصل وبداية ما أقول أنه الفصل التالي".

وشهدت الأراضي الفلسطينية موجه من الغضب على مدار التسعة أيام الماضية، منذ الاعلان الأمريكي، حيث قالت وزارة الصحة الفلسطينية، إن 11 فلسطينيا قتلوا برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلية المواجهات التي اندلعت في الأراضي الفلسطينية عقب الاعتراف الأميركي بالقدس عاصمة لإسرائيل.