بث تجريبي

رئيس مجلس الإدارة د. محمد الباز

رئيس التحرير أحمد الطاهري

رئيس مجلس الإدارة د. محمد الباز
رئيس التحرير أحمد الطاهري

خلال لقائه مع FOX NEWS

ترامب: لن نسمح لإيران بامتلاك سلاح نووي

طباعة

الاثنين , 20 مايو 2019 - 08:59 مساءٍ

تعهد الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، بعدم حصول إيران على سلاح نووي، مشيرا إلى أن الاتفاق النووي مع طهران هو "عرض مرعب".

وخلال مقابله مع قناة "فوكس نيوز" الأمريكية، اليوم الأثنين، أكد الرئيس الأمريكي أنه لا يريد الحرب مع إيران موضحًا: "لا نريد الحرب مع إيران.. ولا يمكن لهم تهديدنا.. ولكننا لن نسمح لها بامتلاك سلاح نووي".

وأوضح ترامب خلال المقابلة التى استضافه فيها ستيف هيلتون: "لن أسمح لإيران بامتلاك أسلحة نووية"، حيث أكدت تعليقاته مجددًا عزم الإدارة على قمع الانتشار النووى الإيرانى حتى فى الوقت الذى تواجه فيه استفزازات من النظام وتهديدات للأصول الأمريكية فى الشرق الأوسط.

وواصل ترامب خلال المقابلة تأكيده على معارضته للتدخل العسكرى ، الأمر الذى ميزه عن منافسيه فى حملة الانتخابات الرئاسية 2016 ، لكنه أشار إلى أن التطوير النووى الإيرانى سيشكل استثناءً عاجلاً، وقال "لا أريد القتال، لكن لديك مواقف مثل إيران، لا يمكنك السماح لهم بامتلاك أسلحة نووية - لا يمكنك ترك ذلك يحدث".

وأشار ترامب إلى تكاليف الحرب، قائلا: "لست شخصًا يريد الدخول فى الحرب، لأن الحرب تؤذى الاقتصادات، الحرب تقتل الناس، وهو الأهم من ذلك كثيرا".

وحث الرئيس الأمريكي الإيرانيين على الجلوس على طاولة المفاوضات حتى على الرغم من استمرارهم فى الانتقام من العقوبات التى يستخدمها ترامب كأداة للضغط بدأت بقراره الخروج من الصفقة النووية التى عقدها سلفه بارك أوباما.

وأضاف: "لقد أنهيت الصفقة النووية الإيرانية، وعلينا أن اخبرك أنه لم يكن لدى فكرة عن مدى قوة ذلك. البلد (إيران) مدمر من الجانب الإقتصادى بالكامل".

 

تهديد التغريدات

وكان الرئيس الأمريكي قد أطلق تهديدًا شرسًا غلى صفحته الرسمية بموقع "تويتر" مساء الأحد، وقال: " إذا أرادت إيران أن تحارب فستكون النهاية الرسمية لها. لا تهددوا الولايات المتحدة مرة أخرى أبدا".

 

وتأتي تهديدات ترامب لإيران بعد ساعات من إطلاق صاروخ في المنطقة الخضراء بالعاصمة العراقية بغداد، استهدف مبنى يبعد نصف كيلومتر عن السفارة الأمريكية.

وأجلت الولايات المتحدة الموظفين غير الأساسيين من بعثتها الدبلوماسية بسبب "تهديدات خطيرة" من القوات التي تدعمها إيران في العراق.

وفي السياق نفسه، كشفت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية ، الأربعاء، عن طبيعة المعلومات الاستخبارية التي دفعت، مؤخرا، البيت الأبيض إلى إرسال قوة عسكرية ضاربة إلى الشرق الأوسط، تحسبا لهجوم إيراني وشيك.

ونقلت الصحيفة عن 3 مسئولين أميركيين، قولهم، إن المعلومات الاستخبارية تمثلت في صور أظهرت تحميل الإيرانيين لصواريخ على متن قوارب صغيرة في الخليج العربي، فيما بدا أنه مؤشر على هجوم إيراني وشيك.

ورصدت الصور، التي التقطت من السماء، قطع الصواريخ مجمعة بالكامل، مما أثار مخاوف من احتمال أن يطلق الحرس الثوري الإيراني هذه الصواريخ على قطع بحرية أميركية في الخليج.

ورصدت معلومات استخبارية أخرى تهديدات ضد سفن تجارية في المنطقة، فضلا عن احتمال شن ميليشيات مرتبطة بإيران هجمات على القوات الأميركية في العراق.

 

وأعلنت البحرية الأمريكية، الأحد، أنها أجرت تدريبات في بحر العرب بمجموعة حاملة طائرات أمرت بالتوجه إلى المنطقة لمواجهة تهديد من إيران.

وقالت البحرية، إن المناورات والتدريب أجريت بمجموعة حاملة الطائرات "يو إس إس أبراهام لينكون" بالتنسيق مع سلاح مشاة البحرية الأميركي، وسلطت الضوء على "الفتك وخفة الحركة للرد على التهديد"، وكذلك للردع والحفاظ على المصالح الاستراتيجية الأميركية، وفق ما نقلت وكالة "أسوشيتد برس".

كذلك شاركت في التدريبات مجموعة "كيرسارج" المعدة للإنزال البرمائي، ووحدة المشاة البحرية الثانية والعشرين، اللتين تم نشرهما في منطقة عمليات الأسطول الخامس الأميركي في الخليج العربي.

وأشارت البحرية إلى أن التدريبات التي أجريت يومي الجمعة والسبت، شملت تدريب جو-جو، والانطلاق بسرعة في التشكيل، والمناورة.

 

الرد الإيراني

ومن جانبه، ندد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف بتعليقات الرئيس الأمريكي، وكتب تغريدة على صفحتة الرسمية بموقع "تويتر"، اليوم الأثنين، قال فيها أن تعليقات دونالد ترامب التي اعتبرها "تبجحات عن إبادة" إيران، وحذره من توجيه أي تهديد لبلاده.

وأضاف ظريف: "ترامب عليه أن يعي التاريخ، فالإيرانيون صامدون على مر قرون أمام كل المعتدين الذين مروا بها... جرب إظهار الاحترام، فهو ما ينفع معهم"..