بث تجريبي

محمد عطا ..مهندس تفجيرات 11 سبتمبر

طباعة

الأحد , 10 سبتمبر 2017 - 04:07 مساءٍ

محمد عطا المخطط الرئيسي لتفجيرات 11 سبتمبر
محمد عطا المخطط الرئيسي لتفجيرات 11 سبتمبر
الاسم: محمد عطا السيد 
تاريخ الميلاد: 1 سبتمبر  1968 
التفاصيل: توفي في 2001 بعد إصدام طائرته بالبرج الشمالي لمركز التجارة العالمي في نيويورك

 

16 عاما مرت على واحدة من أكبر الكوارث الإنسانية ، والتي جاءت في مطلع الألفية الجديدة ، وتحديدا في الثلاثاء من سبتمبر 2001، حيث برز اسم الإرهابي محمد عطا أحد قائدي مجموعات تفجير برجي التجارة العالميين في الولايات المتحدة الأمريكية ، والمخطط الرئيسى للعمليات الإنتحارية الأخرى التي حدثت ضمن هذه الأحداث، بحسب ما جاء في أوراق مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي ، حيث كان عطا هو الشخص المسئول عن ارتطام الطائرة الأولى بمبنى مركز التجارة العالمي في نيويورك .

كان عطا قد تخرج في كلية الهندسة قسم العمارة من جامعة القاهرة ،ثم سافر إلى ألمانيا عام 1993 ليواصل دراسته في جامعة هامبورج، مهوسا بالتصميمات المعمارية القديمة ، حتى أنه قدم أثناء دراسته في ألمانيا مشروع عن العمارة في مدينة حلب السورية٬ حيث كان يعتقد أن العمارة الحديثة شوهت جمال المدينة.. حتى أن زملاء دراسته السابقين قالوا أنه كان ذو أفكار معادية لسياسة بعض الدول الغربية تجاه العرب٬ وأنه كان معادي للصهيونية ويعتبر مدينة نيويورك مركزا عالميا للحركة الصهيونية٬ وفق ما ذكره مجلس الشيوخ الأمريكي في تقرير منشور بتاريخ 22 يوليو 2004 .

ومن واقع التحقيقات الأمريكية فإن عطا كان أمير جماعة تابعة لتنظيم القاعدة -الإرهابي- ضمت 19 شخصا، فوصفه قائد التنظيم وقتها -أسامة بن لادن- بأنه قائد العملية ، وهو ما نفاه والده في وسائل الإعلام بعد ذلك ، معتبرا القصة ملفقة من قبل الموساد الإسرائيلي .

 

 

 

"أقسم على أن تموت وتحيا نياتك"٬ و"يجب أن تشعر بالسكينة لأنك تبعد مجرد خطوات عن الفردوس"٬ و"احرص على أن يكون سكينك حاًدا"، كلمات لخصتها أوراق أربعة مكتوبة باللغة العربية عثر عليها داخل حقيبة تركها عطا قبل إقلاع الطائرة المتجهة من مطار "بورتلاند" الدولي والمتجهة إلى بوسطن٬ وبعد ترجمتها كشفت أنها نسخ من الأوراق الموجودة على الطائرات الثلاثة الأخرى التي استعملت في الهجمات الانتحارية في نفس اليوم.

تقول التحقيقات الفيدرالية الأمريكية أن الأفكار المتطرفة بدأت منذ وجود عطا في ألمانيا٬ ورجحت انضمامه لتنظيم القاعدة عام ٬1995 وفي نوفمبر 1998 انتقل للعيش بشقة مع سيد بهيجي٬ ورمزي بن الشيبة٬ وهما من أعضاء القاعدة٬ وكان الثلاثة على اتصال بـ "خالد شيخ محمد" الذي يعد واضع الخطوط العريضة للعملية الإرهابية..وبعدها بعام سافر الثلاثة إلى أفغانستان٬ وهناك التقوا بأسامة بن لادن٬ وتلقوا تدريباتهم.

الغريب أن عطا منذ عودته إلى ألمانيا كان ترصده أعين وكالة المخابرات الأمريكية٬ لكنها بلا مبرر له قيمة أنهت مراقبتها له في 3 يناير 2000 .

في مارس من نفس العام بدأ بالدراسة في مدرسة طيران في الولايات المتحدة٬ وحصل على رخصة قيادة الطائرات من نوع "بوينج 727 "بعد خمسة أشهر.. وخلال وجوده في أمريكا٬ سافر مرتين إلى أسبانيا٬ حيث يعتقد أنه التقى بأعضاء من القاعدة لتنسيق الدعم المالي٬ وكان هناك آخرين من التنظيم يدرسون في معاهد طيران مختلفة في .

وكالة المخابرات الأمريكية فشلت في أن تمسك بخيوط العملية ، رغم أن المخابرات المصرية وقتها زودتها بمعلومات خطيرة في 30 أغسطس ٬2001 مفادها ن هؤلاء الأشخاص – ومن بينهم عطا – يخططون "لشيء ما" .. خاصة أن تحويلات مالية كبيرة تتم من وإلى حساب محمد عطا٬ وعجزت المخابرات الأمريكية عن معرفة وربط الأحداث ،وجهزت المجموعة للخطة٬ وتضمنت ضرب أربعة أهداف٬ هم: برجي مركز التجارة العالمي في نيويورك ويقود الطائرة محمد عطا نفسه٬ ومقر وزارة الدفاع الأمريكية٬ والبيت الأبيض حيث يجلس الرئيس الأمريكي حينها جورج بوش٬ ولكن الهدف الرابع لم يتحقق،حيث سقطت الطائرة في حقول زراعية في ولاية بنسلفانيا.

 

رئيس مجلس الإدارة د. محمد الباز
رئيس التحرير أحمد الطاهري