بث تجريبي

رئيس مجلس الإدارة د. محمد الباز

رئيس التحرير أحمد الطاهري

رئيس مجلس الإدارة د. محمد الباز
رئيس التحرير أحمد الطاهري

توصيات الرئيس السيسي في "ملتقى الشباب العربي الإفريقي" بأسوان

طباعة

الاثنين , 18 مارس 2019 - 02:18 مساءٍ

اختتمت مساء الأحد، فعاليات ملتقى الشباب العربي الإفريقي، المنعقد بمحافظة أسوان، تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي، وبحضور عدد كبير من شباب الدول العربية والإفريقية.

وشهد الملتقي تدشين سلسلة من الفاعليات الثقافية والشبابية، التي ستستضيفها أسوان طوال فترة تولي مصر رئاسة الاتحاد الإفريقي، وذلك في إطار اختيارها عاصمة للشباب الإفريقي لعام 2019.

وخلال كلمته في الجلسة الختامية للملتقي أوصى الرئيس عبد الفتاح السيسي بعدة توصيات كان أهمها:

-  أوصى الرئيس المصري مجلس الوزراء، بالتنسيق مع وزارتي الخارجية والتعليم، بفتح باب المشاركة للباحثين من الدول العربية والإفريقية للاستفادة من بنك المعرفة المصري ومن خلال الآليات المناسبة لتنفيذ ذلك.

- كلف الرئيس السيسي، وزارة التعليم العالي، بالتنسيق مع الأكاديمية الوطنية لتدريب وتأهيل الشباب على تأسيس مجلس التعاون بين الجامعات العربية والإفريقية؛ ليكون منصة فاعلة لتعزيز التعاون العلمي والثقافي بين العرب وإفريقيا.

- كلف السيسي، وزارة الصحة، وبالتنسيق مع جميع الأجهزة والمؤسسات المعنية بالدولة، بإطلاق مبادرة مصرية من أجل القضاء على فيروس C لمليون إفريقي.

- أعلن الرئيس عن إطلاق مرحلة جديدة من حملة "100 مليون صحة"، للضيوف المقيمين في مصر وليس اللاجئين.

- أوصى الرئيس بتكليف إدارة منتدى شباب العالم بتشكيل فرق عمل من الشباب العربي والإفريقي، لتولي إعداد تصور خاص لتحقيق فرص التكامل العربي الإفريقي في كل المجالات، وتقديمه إلى الجهات المعنية بدولنا للبدء في تنفيذه.

- أوصى السيسي بتشكل إدارة منتدى شباب العالم فريق عمل من الشباب العربي والإفريقي لوضع رؤية شبابية لآليات التعامل مع قضايا الاستقطاب الفكري والتطرف وعرضها كمبادرة شبابية للقضاء على الإرهاب والتطرف.

وكذلك قيام إدارة منتدى شباب العالم للإعداد والتجهيز لملتقى مصر والسودان لتعزيز التكامل بين البلدين الشقيقين على مبدأ أخوية وادي النيل.

 

- كما أوصى الرئيس عبد الفتاح السيسي بالاهتمام بتوظيف المنصات الإعلامية، والتواصل الاجتماعي، لإزالة الصورة الذهنية الخاطئة للعلاقات الإفريقية العربية، والعمل على تمكين الشباب والمرأة لتحويل الإرادة السياسية إلى إجراءات عملية لإعدادهم وتأهيلهم عن طريق الارتقاء بالتعليم والتدريب.