بث تجريبي

رئيس مجلس الإدارة د. محمد الباز

رئيس التحرير أحمد الطاهري

رئيس مجلس الإدارة د. محمد الباز
رئيس التحرير أحمد الطاهري

رغم "قرار العدول".. الاحتجاجات مستمرة وسط الجزائر

طباعة

الأربعاء , 13 مارس 2019 - 01:38 مساءٍ

استمرارًا لسلسلة الاحتجاجات التى اجتاحت الشوارع الجزائرية، خرج نحو ألف أستاذ وطالب للتظاهر وسط العاصمة الجزائرية، الأربعاء، ضد ما اعتبروه "تمديدا" لحكم الرئيس عبد العزيز بوتفليقة.

وتأتي المظاهرة الجديدة بعد إعلان بوتفليقة عدوله عن الترشح لولاية خامسة، وإرجاء الانتخابات الى أجل غير محدد في الوقت نفسه.

ووفق ما نقلته وكالة "فرانس برس" الإخبارية، فان آلاف الجزائريين قد تجمعوا في مدن عدة، أمس الثلاثاء، رافضين إعلان الرئيس عبد العزيز بوتفليقة العدول عن الترشح، معتبرين ذلك "تمديدا" لحكمه، ومطالبين بـ"تغيير سياسي فوري".

وفي ساحة البريد المركزي وسط العاصمة، تجمع مئات الطلاب، ورددوا شعارا واحدا: "طلبة صامدون للتمديد رافضون"، بينما اختفت لافتات رفض الولاية الخامسة التي تراجع عنها بوتفليقة، وظهرت لافتة كبيرة كتب عليها "يجب إنقاذ الشعب وليس النظام".

وقد أعلن الرئيس بوتفليقة، الأثنين، غداة عودته من رحلة علاج في سويسرا، عدوله عن الترشح لولاية خامسة، وفي الوقت نفسه إرجاء الانتخابات الرئاسية التي كانت مقررة في 18 أبريل إلى أجل غير محدد، فيما اعتبرت المعارضة أن ذلك يعد تمديدا لولايته بحكم الأمر الواقع.

 

جدول زمني

وجاءت دعوات على مواقع التواصل الاجتماعي لدعوة المتظاهرين للنزول والاستمارا في احتجاجاتهم بزعم أن " المعركة لم تحسم"

وتضنمت إحدى الرسائل التي وجهها المحتجون "سوف نتظاهر بإصرار أكبر لإسقاط النظام.. نريد جمهورية ديمقراطية".

ونقلة شبكة "بي بي سي"  عن مراسلتها،  إن هناك مطالبات بجدول زمني لتنحي الرئيس من أجل تحقيق مطالب المحتجين.

وكان بوتفليقة قد عين وزير الداخلية نور الدين بدوي رئيسا للوزراء خلفا لأحمد أويحيى.

ويرى المحتجون أن الخطوة تبين أن من هم الآن في السلطة يريدون البقاء.

"فصل جديد"

وكان قد حدد موعد لمحادثات تناقش المستقبل السياسي للجزائر سيشارك فيها الدبلوماسي الجزائري المخضرم الأخضر الابراهيمي.

ويهدف المؤتمر للإشراف على عملية انتقال السلطة ووضع مسودة لدستور جديد وتحديد موعد للانتخابات.

والتقى الإبراهيمي، الذي عمل مبعوثا للجامعة العربية والأمم المتحدة إلى سوريا، بوتفليقة، الاثنين، وقال إن هناك ضرورة "لتحويل هذه الأزمة إلى عملية بناءة".