بث تجريبي

رئيس مجلس الإدارة د. محمد الباز

رئيس التحرير أحمد الطاهري

رئيس مجلس الإدارة د. محمد الباز
رئيس التحرير أحمد الطاهري

أولويات مصر خلال رئاستها الاتحاد الأفريقي

طباعة

الخميس , 07 فبراير 2019 - 02:42 مساءٍ

رئاسة مصر للاتحاد الأفريقى تأتى فى توقيت بالغ الحساسية، فى ظل العديد من التحديات التى تواجه القارة السمراء بسبب الظروف الداخلية من جانب أو المعطيات الدولية المفروضة عليها من الخارج من جانب آخر. وتضع مصر على عاتقها عدد من الأولويات خلال رئاستها للاتحاد الأفريقى، يسلط "النادى الدولى" الضوء عليها فى السطور التالية:

-استكمال الإطار المؤسسى للاتحاد الأفريقى

المعضلة التى تواجه الاتحاد الأفريقى فى المرحلة الراهنة تتمثل فى عدم استكمال تأسيس قطاع كبير من الأجهزة الرئيسية بالاتحاد الأفريقى، وعلى رأسها صندوق النقد الأفريقى والبنك المركزى الأفريقى، بينما لا تتمتع الأجهزة القائمة بالقدر الكافى من الصلاحيات التى تمكنها من تحقيق الأهداف التى تأسست من أجلها، ومن بينها محكمة العدل الأفريقية وبرلمان عموم أفريقيا.

وهنا تصبح الحاجة ملحة لاستكمال تأسيس تلك المؤسسات ومنحها الصلاحيات الكافية التى يمكنها أن تضع الاتحاد الأفريقى على الطريق الصحيح للقيام بالدور المرجو لتحقيق تطلعات الشعوب الأفريقية، وهو ما سوف تضعه مصر على عاتقها كأولوية مهمة خلال فترة رئاستها للاتحاد الأفريقى.

-الميزانية الأفريقية

لم تقتصر التحديات التى تواجه المؤسسات المالية الخاصة بالاتحاد الأفريقى على عدم استكمال أجهزتها السالفة الذكر، وإنما تمتد إلى قضية الميزانية التى يعتمد عليها الكيان القارى فى تمويل أنشطته، حيث يحصل الاتحاد الأفريقى على 63% من الميزانية الخاصة به من الدول الكبرى خارج القارة والهيئات الأخرى المانحة، وهو الأمر الذى يعنى استحالة تحقيق أى قدر من الاستقلالية سواء فى عملية اتخاذ القرار أو التوجهات التى يتبناها الاتحاد تجاه مختلف القضايا الدولية، سواء ارتبطت بالقارة أم لا.

ولعل ميزانية الاتحاد الأفريقى كانت بمثابة أحد القضايا التى تناولها الرئيس عبد الفتاح السيسى، حيث أكد على ضرورة أن يحظى الاتحاد الأفريقى بموارده الذاتية التى يمكنه الاعتماد عليها، حتى يتمكن فى النهاية من تحقيق قدرا من الاستقلالية بعيدا عن الجهات المانحة من خارج القارة.

-القوة الأفريقية السريعة الانتشار

تمثل أحد الأولويات التى سوف تسعى القاهرة لدعمها خلال رئاستها للاتحاد الأفريقى فى المرحلة المقبلة نظرا لأهميتها الكبيرة فى احتواء الصراعات، بعيدا عن التدخلات الأجنبية، التى دائما ما تسعى إلى تحقيق المصالح الخاصة للدول الأخرى بعيدا عن مصالح دول القارة، كما هو الحال فى مالى وأفريقيا الوسطى.

-تأسيس مركز الاتحاد الأفريقى لإعادة الإعمار

يمثل المركز نقلة مهمة لإعادة إعمار الدول الأفريقية التى دمرتها الصراعات، حيث تضع مصر على عاتقها مسئولية تأسيس المركز على أراضيها خلال العام الجارى.

-حل النزاعات الأفريقية

يعد الدور المصرى فى حل النزاعات الأفريقية أحد أهم أولوياتها، ليس فقط بمناسبة توليها رئاسة الاتحاد الأفريقى، ولكن خلال السنوات الماضية، حيث لعبت القاهرة دورا كبيرا لتسوية النزاعات التى تشهدها عدة دول أفريقية كالصومال وليبيا وجنوب السودان، وهو الأمر الذى سيتم تعزيزه فى الفترة القادمة مع وجود مصر على رأس الاتحاد الأفريقى.