بث تجريبي

رئيس مجلس الإدارة د. محمد الباز

رئيس التحرير أحمد الطاهري

رئيس مجلس الإدارة د. محمد الباز
رئيس التحرير أحمد الطاهري

ترامب يهدد بإغلاق الحدود مع المكسيك إذا رفض الكونجرس تمويل الجدار

طباعة

السبت , 29 ديسمبر 2018 - 12:56 مساءٍ

تصاعدت المواجهة بين الرئيس الأمريكى دونالد ترامب، والديمقراطيين حول تمرير  الميزانية الأمريكية، وإنهاء الإغلاق الحكومى.  وهدد الرئيس الجمهورى ترامب، أمس الجمعة، بإغلاق الحدود بين الولايات المتّحدة والمكسيك إذا تمسّك الديمقراطيون فى الكونجرس برفضهم تمويل جدار حدودى، وهو خلاف تسبب فى إغلاق جزئى للحكومة الفدرالية الذى يُتوقع أن يستمر حتى مطلع 2019.

ويعد هذا الإغلاق هو الثالث هذا العام بعد يناير الذى استمر 3 أيام، وفبراير استمر بضع ساعات، وكان الإغلاق الذى سبقه فى أكتوبر 2013 ودام 16 يومًا. ويعود أطول إغلاق إلى 1995 - 1996 ودام 3 أسابيع.

وقال "ترامب": "سنضطر إلى إغلاق الحدود الجنوبية بالكامل إذا لم يوافق الديمقراطيون المعطّلون على إعطائنا المال لإنجاز الجدار". وأوضح الرئيس الجمهورى فى سلسلة تغريدات أنه إذا اضطر لإغلاق الحدود الجنوبية لبلاده، فهذا الإجراء سيكون "مفيدا" بكل الأحوال لأن الولايات المتحدة تخسر أموالا طائلة بتجارتها مع المكسيك فى ظل اتفاقية "نافتا"، تصل إلى أكثر من 75 مليار دولار سنويا.

وكرر ترامب تهديده بإغلاق الحدود: "إمّا أن نبنى الجدار أو نغلق الحدود الجنوبية"، وسبق أن هدد ترامب فى نوفمبر بإغلاق الحدود مع المكسيك لمكافحة الهجرة غير القانونية. وفضل الرئيس المكسيكى أندريه مانويل لوبيز أوبرادور، أمس الجمعة، عدم التعليق على التهديدات الجديدة. وقال خلال مؤتمر صحفى: "لا نعتبر أنه علينا التدخل فى هذا النقاش".

وأكد ترامب استعداده لإلغاء كل المساعدات إلى الهندوراس وجواتيمالا والسلفادور التى تعانى من الفقر والإجرام من حيث يأتى عدد كبير من المهاجرين غير الشرعيين إلى الولايات المتحدة.

وجعل الرئيس الجمهورى من مكافحة الهجرة غير القانونية إحدى أولوياته، مع بناء جدار على طول الحدود الجنوبية للولايات المتحدة لوقف الهجرة السرية وتهريب المخدرات، لكنه دخل فى صراع مع أعضاء الكونجرس الديمقراطيين ما أدّى إلى مأزق، مع تمسّك كل طرف بموقفه، حيث يرفض الديمقراطيون تخصيص 5 مليارات دولار يطالب بها ترامب لبناء الجدار، فيما يصر الرئيس على أنه لن يوقع الميزانية لتمويل الحكومة إلاّ اذا حصل على تمويل للجدار.

من جانبه، أعلن المسؤول الجديد لمكتب دونالد ترامب ميك مولفانى، لقناة "فوكس نيوز"، أن الديمقراطيين علقوا بكل بساطة النقاشات"، وفى المقابل يتهم الديمقراطيون البيت الأبيض بتقديم مطالب متقلبة تجعل أى مفاوضات مستحيلة.

وباتت الكرة فى ملعب مجلس الشيوخ، حيث عهد زعيم الغالبية الديمقراطية ميتش ماكونيل، بالمفاوضات إلى الديمقراطيين والبيت الأبيض، ولن يعاود مجلس الشيوخ دراسة قانون حول الموازنة إلا الأربعاء المقبل، ولا يملك الجمهوريون سوى 51 مقعدا فى مجلس الشيوخ، فى حين يتطلب إقرار النص 60 صوتا. واعتبارا من يناير، تنتقل الغالبية فى مجلس النواب إلى الديمقراطيين.