بث تجريبي

رئيس مجلس الإدارة د. محمد الباز

رئيس التحرير أحمد الطاهري

رئيس مجلس الإدارة د. محمد الباز
رئيس التحرير أحمد الطاهري

وزيرة خارجية السويد تدعو أطراف النزاع اليمني إلى إجراء محادثات بناءة  

طباعة

الخميس , 06 ديسمبر 2018 - 02:05 مساءٍ

المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن جريفيث ووزيرة خارجية السويد مارغوت فالستروم
المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن جريفيث ووزيرة خارجية السويد مارغوت فالستروم

حثت وزيرة خارجية السويد،مارغو إليزابيث والستروم، اليوم الخميس، أطراف النزاع اليمني على إجراء محادثات بناءة خلال المفاوضات التي تجري في ستوكهولم هذا الأسبوع.

وبحسب وكالة "رويترز"، اعتبرت الوزيرة فالستروم أن ما يحدث في اليمن هو كارثة، وقالت إنه يجب وقف الكارثة في اليمن.

فيما انطلقت الجلسة الافتتاحية للمحادثات اليمنية في السويد، اليوم الخميس ، بحضور وفدي الحكومة اليمنية و"أنصار الله"، والمبعوث الأممي إلى اليمن، مارتن جريفيث، بالإضافة إلى وزيرة خارجية السويد.

وأكد مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى اليمن مارتن جريفيث، خلال مؤتمر صجفي، بالسويد، أن طرفي الصراع باليمن اتفقا على تبادل الأسرى مما سيسمح بلم شمل آلاف الأسر.

وقال: "اجتماع الأطراف اليمنية هنا أمر مهم جدا، لا سيما للشعب اليمني". وأضاف: "يسرني اليوم أن أعلن عن توقيع اتفاق بشأن تبادل الأسرى والمعتقلين، هذا أمر مهم جداً لآلاف العائلات الذين يأملون عودة أحبابهم". كما أعرب عن أمله بالتوصل خلال الأيام القادمة إلى اتفاق لتخفيف معاناة اليمنيين. وأضاف قائلا: "كل المشاكل لن تحل إلا بالإصغاء لكافة الأصوات اليمنية".
ووجه المبعوث الأممي الشكر إلى السعودية والكويت وسلطنة عمان على جهودها لتحقيق هذا اللقاء، مشيرا إلى أن المحادثات ستتطرق إلى خفض العنف وإيصال المساعدات الإنسانية.

وختم قائلا: "لا شك أن مستقبل اليمن بين أيدي الحاضرين هنا، مؤسسات الدولة في خطر، فدعونا نعمل بكل النوايا الحسنة".

وكان مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى اليمن، أعلن أمس الأربعاء، عن استئناف مشاورات السلام بين الأطراف اليمنية، في السويد غداً الخميس.

ووجه المبعوث الأممي، في تغريدة على "تويتر": "خالص الشكر لحكومة السويد لاستضافتها هذه الجولة من المشاورات السياسية"، كما شكر "حكومة الكويت لتسهيل سفر وفد صنعاء للمشاركة في المشاورات".

بدوره توقع وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية مارك لوكوك، ألا تكون المحادثات سهلة أو سريعة، كما أبدت الولايات المتحدة ترحيبا بمحادثات السلام اليمنية المرتقبة واصفة إياها بأنها "خطوة أولى ضرورية وحيوية"، داعية جميع الأطراف إلى الانخراط فيها بالكامل.