بث تجريبي

رئيس مجلس الإدارة د. محمد الباز

رئيس التحرير أحمد الطاهري

رئيس مجلس الإدارة د. محمد الباز
رئيس التحرير أحمد الطاهري

التونسيون ينتفضون ضد "الإخوان" بعد غد.. ودعوات للعصيان المدنى لإسقاط حكومتهم

طباعة

السبت , 10 نوفمبر 2018 - 01:42 مساءٍ

الغنوشى
الغنوشى

فضح منذر قفراش رئيس جبهة إنقاذ تونس، الحركة النهضة – إخوان تونس- مؤكدا أن جماعة الإخوان تسير على خطى التنظيم الإرهابى فى مصر عندما كانت فى الحكم، وتسعى للسيطرة على مفاصل الدولة التونسية وأخونة تونس.

كشف "قفراش" أن راشد الغنوشى زعيم إخوان تونس عين أحدى أقاربه فى الحكومة التونسية رغم عدم كفاءتها، كما عين شخصا يحمل الجنسية الإسرائيلية من أجل إرضاء أمريكا، مضيفاً إن رئيس الحكومة يوسف الشاهد أعلن عن تعديل حكومي واسع أسند فيه جل الوزارات لحركة النهضة الإخوانية التى وعدته بمساندته فى الانتخابات الرئاسية القادمة مقابل بيعه الدولة، وقد سرع الشاهد بالتغيير الوزارى دون استشارة رئيس الجمهورية الباجى قايد السبسى الذى وصف العملية بالانقلاب، وأكد أن النهضة تسعى للسيطرة على الدولة التونسية عن طريق رئيس الحكومة يوسف الشاهد.

وأضاف "قفراش" إن رئيس الحكومة التونسى موال لجماعة الإخوان وأزاح الحزب المنتخب نداء تونس من كل الوزارات وأهدى للنهضة الحكم بأوامر راشد الغنوشي زعيم الإخوان في تونس الذي عين ابنة أخته وزيرة للتشغيل، وهى لم تبلغ الثلاثين سنة من عمرها ولا كفاءة لها،  كما وقع تعيين يهودى تونسى يحمل الجنسية الإسرائيلية ويدعى رونى الطرابلسى وزيرا للسياحة لإرضاء الأمريكان والإسرائيليين وهو ما أثار غضب الشارع التونسى وقد لقى هذا التغيير الحكومى غضبا واسعا من كافة الأحزاب والمنظمات الذين وصفوا الأمر بالانقلاب الإخوانى على السلطة.

ودعا منذر قفراش رئيس جبهة إنقاذ تونس، الشعب التونسى للتظاهر ضد إخوان تونس، قائلا: "أدعوا كل التونسيين للخروج إلى الشارع يوم الإثنين 12 نوفمبر والدعوة لعصيان مدنى والنضال لإسقاط هذه الحكومة الإخوانية التي تمثل خطرا على الدولة والشعب وكما الدول الفاعلة مثل أمريكا وفرنسا للكف عن مساندة النهضة والوقوف إلى جانب الشعب التونسى فى مساعيه للتحرر من هذه الحركة الإرهابية.