بث تجريبي

رئيس مجلس الإدارة د. محمد الباز

رئيس التحرير أحمد الطاهري

رئيس مجلس الإدارة د. محمد الباز
رئيس التحرير أحمد الطاهري

اكتساح "ديمقراطي" في مجلس النواب.. والجمهوريون يحتفظون بأغلبية "الشيوخ"

طباعة

الأربعاء , 07 نوفمبر 2018 - 11:54 صباحاً

انتزع الديمقراطيون السيطرة على مجلس النواب الأمريكي من الجمهوريين الذين حافظوا على أغلبيتهم بمجلس الشيوخ خلال انتخابات التجديد النصفي للكونجرس، وذلك في إطار الانتخابات النصفية في الولايات المتحدة التى أقيمت أمس الثلاثاء.

وتعد استعادة الديمقراطيين السيطرة على مجلس النواب، بعدما فقدوا الأغلبية فيه قبل 8 أعوام، بمثابة صفعة للرئيس دونالد ترامب، حيث ينظر هذه الانتخابات بمثابة " إستفتاء" على فترة رئاسته الأولى، والذى تنتهي فترة ولاية حكمه عام 2020.

وتمكن الديمقراطيون من انتزاع المقاعد الـ23 المطلوبة للفوز بالغالبية، وفق ما نقلته قناتي "فوكس" و"أن بي سي" نيوز الأمريكية، بعد أن تغلبوا على مرشحين جمهوريين في ولايات متأرجحة مثل فرجينيا وفلوريدا وبنسلفانيا وكولورادو في انتخابات وصفت بأنها استفتاء على أداء الرئيس دونالد ترامب.

لكن الجمهوريين ردوا الضربة في مجلس الشيوخ المكون من 100 مقعد، حيث أطاحوا بعضوين ديمقراطيين على الأقل في أنديانا ونورث داكوتا، واحتفظوا بمقعدي تينيسي وتكساس.

ووصف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على صفحته على موقع "تويتر"، انتخابات التجديد النصفي للكونجرس بأنها "نجاح هائل".

وفي المقابل، قالت الزعيمة الديمقراطية نانسي بلوسي أمام حشد من أنصارها في واشنطن: "شكرا لكم، غدا سيكون يوما جديدا في أمريكا".

وجاءت الانتخابات في منتصف فترة حكم ترامب، التي تستغرق أربع سنوات، وبعد حملات دعائية أثارت حالة من الاستقطاب في البلاد.

وصوت الأمريكيون لانتخاب 435 عضوا في مجلس النواب و35 عضوا من أصل 100 في مجلس الشيوخ.

كما أدلى الناخبون بأصواتهم لانتخاب 36 من حكام الولايات من أصل 50.

وتقول شبكة "سي بي أس" الأمريكية إن الديمقراطيين فازوا بـ 23 مقعداً إضافية وهو الرقم الذي يحتاجون إليه للسيطرة على مجلس النواب في الكونجرس.

وبذلك، يستطيع الديمقراطيون فتح تحقيقات بشأن إدارة ترامب وأعماله التجارية وعائدات الضرائب واحتمال تضارب المصالح.

لكن الجمهوريين في طريقهم لتعزيز أغلبيتهم في مجلس الشيوخ. فقد خسر ثلاثة، على الأقل، من أعضاء المجلس الديمقراطيين مقاعدهم أمام منافسيهم من الجمهوريين.

 

تمثيل المرأة

وسجلت المرأة رقما قياسيا في الترشح خلال انتخابات التجديد النصفي.

وفازت الديمقراطيتان المسلمتان رشيدة طليب وإلهان عمر بمقعدين في الكونجرس عن ولايتي ميتشغان ومينيسوتا.

وفازت الديمقراطية من كنساس شاريس ديفيدز المحامية المولعة بالفنون القتالية لتصبح أول أمريكية من السكان الأصليين تدخل الكونجرس بفوزها في منطقة محافظة.

وفي كولورادو (غرب أمريكا)، أصبح جاريد بوليس أول حاكم ولاية يجاهر بمثليته.

كما فازت الكسندرا أوكاسيو - كورتيز (29 عاما)  من الجزب الديمقراطي وتعد أصغر أمريكية تفوز بعضوية الكونجرس.

كونحرس منقسم

ويعد استعاد الديمقراطيون مجلس النواب لأول مرة منذ العام 2010، فيما احتفظ الجمهوريون بأغلبيتهم في مجلس الشيوخ مع احتمال زيادتها بمقعد أو مقعدين، بحسب شبكات التلفزيون الأمريكية.

ويضع استعادة الديمقراطيين لمجلس النواب الولايات المتحدة في يناير 2019 أمام كونجرس منقسم على غرار مجتمع يشهد شقاقات عميقة حول شخص ترامب.

 

وغالبا ما تكون انتخابات منتصف الولاية الرئاسية لغير صالح حزب الرئيس، لكن خسارة مجلس النواب على الرغم من المؤشرات الاقتصادية الممتازة تشكل انتكاسة شخصية لترامب بعدما جعل من هذا الاقتراع استفتاء حقيقيا على شخصه.

وكانت الخريطة الانتخابية القائمة هذه السنة لصالح الجمهوريين، إذ كان ثلث مقاعد مجلس الشيوخ المطروحة للتجديد تتعلق بولايات ذات أغلبية محافظة.

ووفق ما نقلته وكالة الأنباء الفرنسية (فرانس برس) فانه لم يتحقق الحصول على أرقام دقيقة عن نسبة الإقبال لعدم وجود هيئة انتخابية موحدة تجمع المعطيات بصورة مركزية، لكن في ولايات تكساس ونيويورك وماريلاند، أبدا الناخبون والمراقبون دهشتهم لكثافة الإقبال على التصويت.