بث تجريبي

رئيس مجلس الإدارة د. محمد الباز

رئيس التحرير أحمد الطاهري

رئيس مجلس الإدارة د. محمد الباز
رئيس التحرير أحمد الطاهري

أوروبا والصين يرفضون إجراءات واشنطن الجديدة ضد طهران

إيران تتحدى أمريكا.. روحانى: سنواصل بيع نفطنا وخرق العقوبات

طباعة

الاثنين , 05 نوفمبر 2018 - 12:12 مساءٍ

الرئيس الإيرانى حسن روحانى
الرئيس الإيرانى حسن روحانى

تحدت إيران اليوم الاثنين، حزمة العقوبات الأمريكية الثانية المقرر سريانها خلال الساعات القادمة، إذ قال الرئيس الإيراني حسن روحاني في كلمة بثها التلفزيون الرسمي صباح اليوم الاثنين إن طهران ستبيع النفط وستخرق العقوبات التي أعادت الولايات المتحدة فرضها على قطاعي الطاقة والمصارف الإيرانيين.

قال روحاني الذي كان يتحدث لمجموعة من الاقتصاديين: "أرادت أمريكا أن تخفض مبيعات النفط الإيرانية إلى الصفر... لكننا سنواصل بيع نفطنا... وخرق العقوبات".. أضاف روحاني: "اليوم يستهدف العدو (الولايات المتحدة) الاقتصاد... الهدف الأساسي للعقوبات هو شعبنا".

من جهته، قال بهرام قاسمي المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية اليوم الاثنين، إن طهران على اتصال مع الدول الأخرى الموقعة على الاتفاق النووي في الوقت الذي تعيد فيه الولايات المتحدة فرض عقوبات على طهران. وأضاف قاسمي في مؤتمر صحفي أسبوعي في طهران: "نحن على اتصال دائم مع الدول الأخرى الموقعة على الاتفاق النووي... إنشاء آلية لمواصلة التجارة مع الاتحاد الأوروبي رغم العقوبات سيستغرق وقتا".

ونقل التلفزيون الرسمي الإيراني عن قاسمي قوله، إن العقوبات الأمريكية الجديدة على قطاع النفط جزء من حرب نفسية تشنها واشنطن على طهران لكنها ستمنى بالفشل. وقال قاسمي خلال المؤتمر الصحفي الأسبوعي: " إن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مدمنة على فرض العقوبات... الضغط الاقتصادي الذي تمارسه أمريكا على إيران لا طائل منه وجزء من حربها النفسية على طهران".

وتأتي معاودة فرض العقوبات ضمن مساع أوسع نطاقا من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لإجبار إيران على تحجيم برامجها النووية والصاروخية ودعمها لقوات بالوكالة في اليمن وسوريا ولبنان ومناطق أخرى بالشرق الأوسط.

وفي مايو الماضى، انسحب الرئيس الأمريكى دونالد ترامب من الاتفاق النووى الذى وقعته قوى عالمية مع إيران عام 2015، وأعاد فرض جولة أولى من العقوبات على طهران في أغسطس.

وقالت الولايات المتحدة يوم الجمعة الماضية إنها ستسمح مؤقتا لثماني دول مستوردة بمواصلة شراء النفط الإيراني عندما تعاود فرض العقوبات اليوم الاثنين بهدف إجبار طهران على تقليص أنشطتها النووية والصاروخية والإقليمية.

والصين والهند وكوريا الجنوبية واليابان وتركيا، وجمعيها دول تستورد النفط الإيراني، من بين ثماني دول يتوقع أن تحصل على إعفاءات مؤقتة من العقوبات لضمان عدم زعزعة استقرار أسعار النفط.

وقالت الصين اليوم الاثنين إنه يجب احترام تعاونها التجاري المشروع مع إيران وأعربت عن أسفها لإعادة فرض العقوبات الأمريكية على طهران. ولم تعلق المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية هوا تشون ينغ، في إفادة صحفية يومية، على ما إذا كانت الولايات المتحدة منحت بلادها إعفاء بشأن العقوبات الإيرانية.

كما قال بيير موسكوفيسي مفوض الشؤون الاقتصادية في الاتحاد الأوروبي اليوم الاثنين، إن الاتحاد الأوروبي يعارض قرار الولايات المتحدة بإعادة فرض العقوبات النفطية والمالية على إيران. وقال موسكوفيسي لراديو فرانس إنفو قبل ساعات من دخول العقوبات حيز التطبيق، إن الاتحاد الأوروبي لا يوافق عليها.