بث تجريبي

رئيس مجلس الإدارة د. محمد الباز

رئيس التحرير أحمد الطاهري

رئيس مجلس الإدارة د. محمد الباز
رئيس التحرير أحمد الطاهري

سفير مصر لدى صربيا يلقى كلمة بالمنتدى العالمى السادس للشباب فى بلجراد

طباعة

الأحد , 28 اكتوبر 2018 - 12:50 مساءٍ

ألقى عمرو الجويلى، سفير مصر لدى صربيا، كلمة افتتاحية فى المنتدى العالمى السادس للشباب الذى ينظمه المركز الأوروبى للسلام والتنمية التابعة لجامعة السلام للأمم المتحدة، بعنوان "من بلجراد إلى شرم الشيخ: دعوة مفتوحة لمنتدى شباب العالم الثانى" فى نوفمبر المقبل.

وأبرز السفير عمرو الجويلى فى كلمته أن العلاقة التاريخية بين القاهرة وبلجراد تمتد الآن وفى المستقبل إلى شرم الشيخ من خلال منتديات الشباب العالمية، عارضا الفكرة التى اقترحتها مجموعة من الشباب إلى منصة عالمية تتوجها الدورة الثانية للمنتدى هذا العام، تحت رعاية رئيس الجمهورية، من 3 إلى 6 نوفمبر 2018.

وأضاف أن اختيار شرم الشيخ لاستضافة المنتدى له دلالة خاصة باعتبارها "مدينة السلام"، ومنها يوجه المنتدى رسالة جماعية للسلام والازدهار والتناغم والتقدم للعالم كله، من خلال مشاركة موسعة، حيث تم تسجيل أكثر من 35 ألف شاب من 156 دولة بحضور مجموعة واسعة من 5000 مشارك.

وأبرز "الجويلى" أن تناول منتدى شرم الشيخ للأركان السبعة للهوية المصرية، وكيف ربطت بين الثقافات والحضارات هو نموذج له دلالة عالمية بما فى ذلك لمنطقة البلقان، مؤكداً أن إبراز الهوية ليس من خلال تحديد الاختلافات وإنما بالأحرى الاحتفال بالتنوع وخلق الانسجام.

وأردف سفير مصر فى بلجراد إلى أن منتدى شرم الشيخ يركز على مسارى السلام والتنمية، معتبرا أن للشباب مسئولية خاصة فى كليهما ليس فقط من أجل صنع السلام وحفظه وتحقيق التنمية فى الوقت الحاضر، بقدر أهمية ذلك، بل من أجل توطيد السلام واستدامته فى المستقبل.

واختتم سفير مصر فى بلجراد الجلسة الافتتاحية، مشيرا إلى أنه تمت دعوة صربيا، خاصة مدينة نوفى ساد عاصمة الشباب فى أوروبا فى عام 2019، مرحباً بما أعرب عنه الحضور من الرغبة فى توطيد التعاون بين "المنتدى العالمى للشباب" فى بلجراد و"منتدى شباب العالم: فى شرم الشيخ فى العام المقبل.