بث تجريبي

رئيس مجلس الإدارة د. محمد الباز

رئيس التحرير أحمد الطاهري

رئيس مجلس الإدارة د. محمد الباز
رئيس التحرير أحمد الطاهري

وزير الدفاع المصري: حريصون على تطوير برامج وأساليب التدريب القتالى للأفراد والوحدات

طباعة

الخميس , 11 اكتوبر 2018 - 10:12 صباحاً

شهد الفريق أول محمد زكى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى المرحلة الرئيسية للمناورة التكتيكية بالذخيرة الحية ( نصر- 14 ) التى نفذتها إحدى تشكيلات الجيش الثانى الميدانى، والتى تأتى فى إطار خطة التدريب السنوية لتشكيلات ووحدات القوات المسلحة وبمناسبة الذكرى الخامسة والأربعين لنصر أكتوبر المجيد واليوبيل الذهبى لسلاح المدفعية.

 

وألقى قائد الجيش الثانى الميدانى كلمة أشاد فيها بالجهد الذى يبذله رجال الجيش الثانى الميدانى، وما يقدموه من بطولات وتضحيات للقضاء على الإرهاب بشمال سيناء بالتزامن مع تنفيذ شتى المهام والانشطة التدريبية المكلفين بها وصولا لأعلى معدلات الكفاءة والاستعداد القتالى للزود عن تراب الوطن وسلامة شعبه العظيم.

 

شارك فى تنفيذ المرحلة وحدات فرعية من المدرعات والمشاة الميكانيكى والمدفعية والمقذوفات الموجهة المضادة للدبابات وعناصر من الأسلحة المعاونة والإدارية فضلاً عن القوات الجوية ووسائل الدفاع الجوى.

 

بدأت المرحلة بقيام المقاتلات والطائرات متعددة المهام بتنفيذ طلعات إستطلاع ومعاونة لدعم أعمال قتال القوات وتدمير الإحتياطات المعادية بمساندة المدفعية ، وبإستغلال التمهيد النيرانى ونيران القوات على الإتصال قامت القوات المهاجمة بإقتحام الحد الأمامى لدفاعات العدو وتدمير الأهداف المعادية بدقة عالية وتحقيق المهام المخططة فى التوقيتات المحددة وذلك بمعاونة الطائرات الهليكوبتر المسلح وعناصر المقذوفات الموجهة المضادة للدبابات .

 

كما قامت الوحدات الفنية والإدارية بالفتح لإستعادة الكفاءة القتالية للقوات بعد تحقيق المهام، وفتح خطوط الإمداد بالوقود والتعيينات وورش الإصلاح للأسلحة والمعدات، وفتح مستشفى ميدانى لتنفيذ أعمال الإخلاء الطبى وتقديم العلاج للمصابين.

 

ظهر خلال المرحلة تحقيق مبادئ معركة الأسلحة المشتركة الحديثة فى تعاون كامل بين كافة التخصصات كذلك الدقة في التعامل مع الأهداف وإصابتها من الثبات والحركة مما أظهر ما وصلت إليه العناصر المشاركة من مهارات قتالية عالية وقدرة علي استخدام الأسلحة والمعدات وتنفيذ أعمال التجهيز الهندسي بما يلائم طبيعة الأرض .

 

وفى نهاية المرحلة أشاد الفريق أول محمد زكى بالأداء المتميز الذى وصلت إليه القوات المنفذة للتدريب وأداء المهام القتالية والنيرانية، مؤكداً على حرص القوات المسلحة بالإهتمام بجميع عناصر الكفاءة القتالية والاستعداد القتالى للوحدات والتشكيلات والارتقاء بإمكاناتها وقدراتها فى كافة المجالات .

 

ونقل القائد العام تحية الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة لرجال الجيش الثانى الميدانى، كما أثنى على جهود القوات المسلحة فى حماية حدود مصر على كافة الاتجاهات الاستراتيجية، مشيرا إلى نجاح القوات المسلحة والشرطة فى مكافحة الارهاب البغيض خلال مراحل العملية الشاملة " سيناء 2018 " معرباً عن إعتزازه بالمواقف البطولية والوطنية لأهالى سيناء الشرفاء الذين أبدوا تعاونا كبيراً فى القضاء علي تلك البؤر الإرهابية وتفهمهم الكامل لما تقتضية المصلحة الوطنية ومتطلبات الأمن القومى المصرى.

 

وطالب القائد العام رجال القوات المسلحة بأن يكونوا قدوة في الانضباط والتفانى فى أداء مهامهم وما يتطلبه ذلك من يقظة كاملة للمحافظة علي أمن الوطن وإستقراره وسلامة أراضيه، مشيراً إلى أهمية تطوير برامج وأساليب التدريب القتالى للأفراد والوحدات، والحفاظ على الحالة الفنية للأسلحة والمعدات وصيانتها بشكل دورى والأخذ بأسباب العلم والمعرفة لمواكبة أحدث نظم التسليح عالمياً.

 

كما ناقش الفريق أول محمد زكى عدداً من القادة والضباط المشاركين فى المشروع، وإستمع لأسئلة وإستفسارت دارسى الكليات والمعاهد العسكرية والإجابة عليها من مخططى ومنفذى المناورة لصقل مهارة الدارسين ونقل خبرات التدريب وتعميق الدروس المستفادة منه.

 

وكان الفريق محمد فريد رئيس أركان حرب القوات المسلحة قد شهد احدى مراحل المناورة "نصر- 14 " والتى تضمنت رفع درجات الاستعداد القتالى وإجراءات التحضير والتنظيم للمعركة ودفع القوة الرئيسية ، أستخدم خلالها أحدث نظم ومقلدات الرماية " المايلز".

 

 

 

حضر المرحلة الرئيسية للمناورة الفريق محمد فريد رئيس أركان حرب القوات المسلحة وقادة الأفرع الرئيسية وعدد من قادة القوات المسلحة ووفد من دولة الإمارات العربية المتحدة ومملكة البحرين الشقيقتين وعدد من دارسى الكليات والمعاهد العسكرية.