بث تجريبي

رئيس مجلس الإدارة د. محمد الباز

رئيس التحرير أحمد الطاهري

رئيس مجلس الإدارة د. محمد الباز
رئيس التحرير أحمد الطاهري

وزير الخارجية : مصر حريصة على تقديم كل الدعم للأمم المتحدة

طباعة

الأحد , 30 سبتمبر 2018 - 11:06 صباحاً

التقى وزير الخارجية سامح شكري اليوم السبت "ماريا فيرناندا اسبيونوزا" الرئيسة الجديدة للدورة 73 للجمعية العامة للأمم المتحدة، وذلك في ختام لقاءاته على هامش أعمال اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك.

وصرح السفير أحمد أبوزيد، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، بأن وزير الخارجية استهل اللقاء بتهنئة رئيسة الجمعية العامة الجديدة علي توليها المنصب، مؤكداً على دعم مصر لأجندتها الطموحة خلال فترة رئاسته الدورة الثالثة والسبعين للجمعية العامة، الهادفة إلى دعم جهود ودور الأمم المتحدة المحوري في معالجة العديد من القضايا محل اهتمام المجتمع الدولي على مختلف الأصعدة السياسية والأمنية والتنموية، لا سيما في ظل ما يشهده الواقع العالمي الراهن من تعقيدات واضطرابات متزايدة، على رأسها انتشار دائرة الإرهاب والتطرف وتدهور الأوضاع في المنطقتين العربية والأفريقية، مشيراً إلى حرص مصر على تقديم كافة أشكال الدعم والمساندة للجهود التي تبذلها رئيسة الجمعية العامة للأمم المتحدة من أجل الارتقاء بآليات عمل المنظمة، وبما يتواءم مع التطورات الجارية والمشهد العالمي والإقليمي المتغير.

 

وأوضح أبوزيد أن اللقاء تناول بشكل مستفيض الأفكار التي توليها الرئيسة الجديدة للجمعية العامة أولوية، لاسيما فيما يتعلق بتفعيل العمل متعدد الأطراف، حيث شدد وزير الخارجية على أهمية تعزيز دور الأمم المتحدة في دفع أجندة التنمية المستدامة 2030 بأبعادها الاقتصادية والاجتماعية والبيئية المختلفة، والعمل على تحقيق الاستقرار في عدد من مناطق الازمات ذات الأولوية، ومنها ليبيا وسوريا واليمن و في مناطق القرن الأفريقي والساحل والبحيرات العظمى في إفريقيا، مبرزاً أن مصر تتطلع لمواصلة الجهد أثناء رئاستها للاتحاد الأفريقي العام المقبل من خلال التركيز على تعزيز الشراكة بين الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي في مختلف المجالات.

 

وأضاف أن اللقاء تطرق كذلك إلى سبل تعزيز التعاون بين مصر وسكرتارية الأمم المتحدة، لاسيما في ظل رئاسة مصر لمجموعة الـ 77 والصين، حيث أشار شكري إلى أن مصر حريصة على بناء أكبر قدر من التوافق وتعزيز آليات العمل متعدد الأطراف بما يخدم الأمم المتحدة ويساعدها على الاضطلاع بدورها وتحقيق تقدم على صعيد العديد من الملفات التي تحظي باهتمام الدول النامية.

 

واستطرد أبو زيد، مشيراً إلى أن نقاش تطرق إلى موضوعات إصلاح مجلس الأمن، بما يتوافق مع مرجعيات المجموعة الافريقية وبما يَضمن تحقيق تمثيل عادل للمجموعة في مجلس الأمن.

 

من جانبها أعربت الرئيسة الجديدة للجمعية العامة عن ثقتها في قدره مصر على الاضطلاع بمسئولياتها خلال رئاستها لمجموعة 77 والصين والإتحاد الأفريقي العام المقبل، وأن دولة بحجم مصر وثقلها الإقليمي والدولي سوف يكون لها بكل تأكيد دور هام وفعال في قيادة جهود الدول النامية.

 

الجدير بالذكر أن الرئيسة الجديدة للجمعية العام تحمل الجنسية الاكوادورية وشغلت مناصب وزارية عديدة، كان أخرها منصب وزير خارجية الاكوادور.