بث تجريبي

رئيس مجلس الإدارة د. محمد الباز

رئيس التحرير أحمد الطاهري

رئيس مجلس الإدارة د. محمد الباز
رئيس التحرير أحمد الطاهري

قرار بريطانى بإدراج "حزب الله" اللبنانى على قوائم الإرهاب

طباعة

السبت , 29 سبتمبر 2018 - 03:50 مساءٍ

قالت مصادر مطلعة فى بريطانيا إن قرارًا سيصدر خلال أيام قليلة لتصنيف حزب الله اللبنانى، بشقيه السياسى والعسكرى، تنظيماً إرهابياً.

وكشفت صحيفة "الجارديان" البريطانية عن مناقشات تدور داخل الحكومة البريطانية، لحظر ميليشيات حزب الله بجناحيه العسكرى والسياسى، وذلك فى إطار خطة لتصعيد الضغوط على طهران وأذرعها فى المنطقة.

وأشارت المصادر إلى تكليف وزير الداخلية ساجد جاويد بإعلان القرار خلال مؤتمر حزب المحافظين الذى سيبدأ غدا الأحد، بعد نقاشات موسعة حول قرار الحظر، إذ شعرت الحكومة بأن سياستها تجاه الحزب غير منطقية.

وألمحت المصادر البريطانية إلى الحكومة البريطانية فطنت مؤخرًا إلى أن زعيم حزب العمال جيرمى كوربين، استغل هذه السياسة من أجل فتح قنوات لشخصيات مرتبطة بالحزب فى بريطانيا مع المؤسسة السياسية وجماعات الضغط والنشطاء البريطانيين المناصرين للقضية الفلسطينية. 

واعتبرت المصادر أن حزب الله وجماعات أخرى مرتبطة بطهران كثيرًا ما تستغل القضية الفلسطينية فى بريطانيا كمدخل، لأجل حشد الدعم فى المجتمع البريطانى، وتخفيف الضغط عن طهران، التى تواجه عقوبات اقتصادية غير مسبوقة.

وأشارت "الجارديان" إلى أن خطاب جاويد سيؤكد على عبارة بعينها، وهى: "بمتابعة الموقف الرسمى البريطانى من الحزب والميليشيا اللبنانية، فسنتخذ إجراءات بحظر كل مكوناتها"، لافتة إلى أن الوزير البريطانى تلقى دعمًا غير مشروط فى قراره بتصنيف حزب الله كمنظمة إرهابية من وزير الخارجية الجديد جيرمى هانت.

وكان هانت وصف حزب الله بأنه "التنظيم الفظيع، والمثير للاشمئزاز"، كما عمل بهدوء، منذ خلافة بوريس جونسون فى منصبه، على حشد الأصوات المؤثرة داخل الحكومة لمعاقبة حزب الله.

يُذكر أن حزب الله تم تصنيفه كتنظيم إرهابى من قبل الولايات المتحدة وكندا والجامعة العربية، كما تصنف دول الاتحاد الأوروبى جناحه العسكرى تنظيمًا إرهابيا منذ مايو 2013. ويتهم حزب الله باستخدام الأراضى البريطانية لتنفيذ عملية واسعة لغسل الأموال، وتشكيل خلايا نائمة ومساعدة الإيرانيين فى بناء جسور مع كيانات سياسية ووسائل إعلام عدة.