بث تجريبي

رئيس مجلس الإدارة د. محمد الباز

رئيس التحرير أحمد الطاهري

رئيس مجلس الإدارة د. محمد الباز
رئيس التحرير أحمد الطاهري

مساع فرنسية لتكوين تحالف جديد لمواجهة "الأحادية" الأمريكية

طباعة

السبت , 29 سبتمبر 2018 - 12:15 مساءٍ

تحاول فرنسا طرح فكرة تحالف جديد للقوى "حسنة النوايا" بالعالم فى محاولة لإعادة إحياء الدبلوماسية العالمية، بعيداً عن التحكم والانغلاق الأمريكى والروسى، وفى الدول الأخرى التى تفضل الأحادية على التعاون.

ووفقاً لقناة "يورو نيوز" المعنية بالشأن الأوروبى، دعا وزير الخارجية الفرنسى جون إيف لودريان لمزيد من التقارب بين الاتحاد الأوروبى ودول ديمقراطية قوية أخرى تلتزم بقيم المشاركة والتعددية كالهند وأستراليا والمكسيك، وذلك فى كلمة ألقاها فى جامعة هارفارد.

وتحدث فى خطابه عن "تآكل" الدبلوماسية التى جمعت بين دول العالم فى أعقاب الحرب العالمية الثانية، وأدت إلى إنشاء الأمم المتحدة، بسبب لجوء بعض الدول الآن إلى التضليل والترهيب لتحقيق مصالحها الخاصة.

وقال لودريان لوكالات الانباء، إنه يعتقد أن الولايات المتحدة "تعرض بانتظام وبشكل ممنهج أسس التعددية للخطر" من خلال نهجها تجاه الأمم المتحدة، والاتفاقات التجارية والاتفاقات الدولية الأخرى.

ويضيف: "هل علينا أن نعانى من هذا الوضع دون القيام بأى شيء، دون اتخاذ أى نوع من المبادرات؟.. أعتقد أن وجهة نظرنا هى أن لا نفعل ذلك، فى هذه الأوقات المليئة بالشك، من المهم أن نتحدث". ورغم أن التحالف لا يعدو كونه حتى اللحظة فكرة، إلا أنه يبدو أن مشاركة الولايات المتحدة فيه لن تكون متوقعة.

كما نفى الوزير أى محاولة لعزل أمريكا، قائلا إنه سيتم احتضانها وقد تؤدى دورا قويا إذا اختارت الانضمام. وأكد على عدم رغبتهم بخلق أى نوع من المعارضة، وأن الهدف هو إحياء التعددية، كما كان الوضع منذ نهاية الحرب العالمية الثانية، وبالتالى فكرة إنشاء هذا التحالف لصيانة التعددية مسألة حقيقية وليست موجهة ضد أحد.