بث تجريبي

رئيس مجلس الإدارة د. محمد الباز

رئيس التحرير أحمد الطاهري

رئيس مجلس الإدارة د. محمد الباز
رئيس التحرير أحمد الطاهري

بينها 3 فاعليات يحضرها الرئيس السيسي

10 اجتماعات هامة يحضرها الوفد المصري على هامش الدورة 73 للأمم المتحدة

طباعة

الاثنين , 24 سبتمبر 2018 - 04:06 مساءٍ

انطلقت الدورة 73 للجمعية العامة للأمم المتحدة الثلاثاء 18 سبتمبر 2018 بمقر الأمم المتحدة فى نيويورك تحت عنوان "جعل الأمم المتحدة ذات صلة بجميع الناس : القيادة العالمية والمسئولية المشتركة من أجل مجتمعات سلمية، ومنصفة ومستدامة".

وتبدأ المناقشات رفيعة المستوى، غدًا الثلاثاء 25 سبتمبر، وتستمر لمدة تسعة أيام، ويتضمن جدول أعمال الدورة عددا من القضايا الدولية والإقليمية منها التنمية المستدامة، وموضوعات حفظ السلم والأمن الدوليين، والنزاعات السياسية وحفظ الأمن وبناء السلام.

وتشارك مصر فى الدورة  بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسى حاملا معه أجندة زاخرة بقضايا دولية وإقليمية وقومية هامة تتمثل فى شرح الانجازات التى حققتها مصر وجهودها فى محاربة الارهاب ونتائج العملية الشاملة سيناء 2018 ورؤية مصر لتطورات الأوضاع فى منطقة الشرق الأوسط خاصة فى فلسطين وسوريا وليبيا .

تأتى قضايا الشرق الأوسط، سواء كانت القضية الفلسطينية، أو الأزمة السورية، والوضع فى ليبيا واليمن، وقضايا مكافحة الإرهاب، والتنمية فى إفريقيا، وتعزيز احترام القانون الدولى وحماية حقوق الإنسان، فضلاً عن موضوعات حفظ وبناء السلام على رأس الأولويات المصرية0

وعلى هامش اجتماعات الجمعية العامة للامم المتحدة، يشارك الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي مع القادة والزعماء في عدد آخر من الفاعليات رفيعة المستوى ومنها:

 

قمة نيلسون مانديلا للسلام

تعتبر من أهم فعاليات الجمعية العامة للأمم المتحدة، والتي ستعقد اليوم ٢٤ سبتمبر، احتفالاً بالذكرى المئوية لميلاد الزعيم الجنوب إفريقي نيلسون مانديلا، وهي القمة التي سوف يشارك فيها العديد من رؤساء وملوك الدول، ومن المنتظر أن يبرز بيان مصر في هذه الاحتفالية ، مع التأكيد علي دوره التاريخي إزاء قضايا التحرر الوطني ومناهضة العنصرية وتحقيق التنمية للشعوب الإفريقية.

وسيلقي الرئيس عبد الفتاح السيسي بيانًا يوضح خلاله الدور التاريخي لـ"مانديلا" في قضايا التحرر الوطني ومناهضة العنصرية وتحقيق التنمية للشعوب الأفريقية، بجانب دور الزعيم الراحل جمال عبدالناصر في حركات التحرر الأفريقية، ومسيرته الطويلة في مساعد زعماء القارة نحو الكفاح ضد العنصرية.  

كما سيستعرض الرئيس  السيسي رؤية مصر في التعامل مع كل القضايا الأفريقية وسبل مواجهة التحديات المختلفة التي تعاني منها، وعلى رأسها الجهل والفقر والمرض إلى جانب النزاعات والأزمات الإنسانية التي غيّبت جهود التنمية لسنوات طويلة، ودعوة المجتمع الدولي للاضطلاع بمسئولياته نحو القارة والعمل من أجل خلق مستقبل أفضل للشعوب الأفريقية.

وسيتم تأكيد التزام مصر التام والكامل بدعم كل الجهود الدولية لتحقيق ذلك، والنابع من اعتزاز القاهرة بجذورها الأفريقية وحرصها على تعزيز روابطها مع كل الدول الشقيقة بالقارة السمراء.

 

اجتماع حول أجندة التنمية 2030

كما سيتم عقد الاجتماع رفيع المستوى حول تمويل أجندة التنمية 2030 بمشاركة مصر، والذي سيعقد بناء على دعوة من سكرتير عام الأمم المتحدة، وهو الاجتماع الذي يهدف إلى إطلاق إستراتيجية سكرتير عام الأمم المتحدة حول تمويل أجندة التنمية المستدامة 2030، وكذلك حشد الدعم اللازم لسد الفجوة التمويلية من أجل تحقيق وتنفيذ أهداف التنمية المستدامة.

 

اتفاق باريس للمناخ

كما ستشارك مصر في الحوار رفيع المستوى للسكرتير العام للأمم المتحدة حول تنفيذ اتفاق باريس لتغير المناخ والطريق إلى مؤتمر الدول الأطراف الرابع والعشرين لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية لتغير المناخ.

 

عمليات حفظ السلام

كما تشارك مصر في حدث رفيع المستوى بشأن إعلان الالتزامات المشتركة لعمليات حفظ السلام، والذي سوف يعقد بدعوة من سكرتير عام الأمم المتحدة لاعتماد إعلان سياسي هو الأول من نوعه في مجال حفظ السلام، ويتضمن الإعلان الذي شاركت مصر في صياغته مجموعة من الالتزامات المشتركة تقرها الأطراف المعنية بعمليات حفظ السلام الأممية.

ومن المنتظر أن يلقي الرئيس عبدالفتاح السيسي بيان مصر؛ للتأكيد على مواصلة الحكومة المصرية بكافة هيئاتها ومؤسساتها المعنية الجهود الوطنية والإقليمية والدولية لتعزيز مساهماتها الميدانية بقوات وأفراد، وكذلك دعمها السياسي والإستراتيجي واللوجستي لعمليات حفظ السلام حول العالم، وخاصة في القارة الأفريقية.

 

اجتماع مجموعة الـ77 والصين

ومن المنتظر أن يقوم الرئيس السيسي أيضًا بإلقاء الكلمة الافتتاحية للاجتماع الوزاري لمجموعة الـ77 والصين، الذي سوف يعقد بمشاركة سكرتير عام الأمم المتحدة، وذلك في ضوء رئاسة مصر للمجموعة خلال عام 2018.

 

استراتيجية الشباب 2030

 كما ستشارك مصر في حدث رفيع المستوى تعقده المبعوثة الخاصة للشباب والسكرتير العام للأمم المتحدة لإطلاق "إستراتيجية الشباب 2030"، اليوم الاثنين، وذلك لتوجيه منظومة الأمم المتحدة بأسرها فيما توسع نطاق عملها لتمكين الشباب من تحقيق كامل إمكاناتهم، ولدعم حقوقهم وضمان انخراطهم ومشاركتهم فى تطبيق ومراجعة أجندة التنمية المستدامة التى اتفق قادة العالم على تحقيق أهدافها بحلول عام 2030.

الاستراتيجية، التى ستطلق عشية بدء المداولات العامة رفيعة المستوى للجمعية العامة، ستدعم تنفيذها لجنة ترأسها مبعوثة الأمين العام للشباب.

وقال بيان للأمم المتحدة، صدر أمس الأحد، حول امكانية توفير استراتيجية المجال لتوحيد وحشد جهود الدول الأعضاء بالأمم المتحدة، والقطاع الخاص والمجتمع المدنى لترجمة هذا الزخم إلى عمل سياسى واستثمارات فى الشباب ومعهم.

 

مكافحة  مرض "السل"

 وتشارك مصر في الاجتماع رفيع المستوى المعني بمكافحة السل، والذي يعقد بدعوة من رئيس الجمعية العامة وهو الاجتماع الأول من نوعه بشأن مكافحة مرض السل.

كما ستقوم مصر بإلقاء بيانات عن مكافحة مرض السل ومكافحة الأمراض غير السارية نيابة عن مجموعة الـ77  والتي تتكون من أكثر من 140 دولة حول العالم، باعتبارها رئيس المجموعة في هذه الفترة.

وهذا الاجتماع الرفيع المستوى المعني بإنهاء السل هو عبارة عن خطوة هائلة وغير مسبوقة تخطوها إلى الأمام الحكومات والجهات الشريكة كافّة المنخرطة في أنشطة مكافحة السل.

وقالت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة،  أن مصر ستلقي كلمة حول تجربتها عن مكافحة مرض السل، والتي تعتبر تجربة رائدة في الدول النامية، حيث حققت مصر كل المؤشرات التي طلبت منها، وإلقاء الضوء على الأمراض غير السارية، حيث تم إجراء مسح شامل للسكان فوق سن 8 سنوات في أكتوبر الماضي.

 

اجتماع الوقاية من الأمراض غير المعدية

كما تشارك مصر في الاجتماع رفيع المستوى لإجراء استعراض شامل للوقاية من الأمراض غير المعدية ومكافحتها، والذي يعقد بدعوة من رئيس الجمعية العامة، وهو الاجتماع الذي يهدف إلى الخروج بالتزامات دولية للوقاية والتحكم في الأمراض غير المعدية، ومن المتوقع أن يتضمن بيان مصر نيابة عن دول مجموعة الـ 77 والصين، الدعوة إلى زيادة المساعدات التنموية اللازمة لمواجهة الأمراض ذات الصلة.

 

المنتدى العالمي لمكافحة الإرهاب

 

وفي إطار الاهتمام بقضية مكافحة الإرهاب  ستشارك مصر في عدد من الاجتماعات المهمة ومنها الدورة التاسعة للمنتدى العالمي لمكافحة الإرهاب وهو الاجتماع الذي يعقد سنويًا على المستوى الوزاري في نيويورك، على هامش أعمال الشق رفيع المستوى للجمعية العامة للأمم المتحدة لتناول كافة الأبعاد ذات الصلة بمكافحة الإرهاب، فضلا عن مشاركة مصر في الحدث رفيع المستوى الذي سوف تعقده كازاخستان على هامش أعمال الشق رفيع المستوى للجمعية العامة للأمم المتحدة؛ لاعتماد مدونة سلوك حول مكافحة الإرهاب، وهي المدونة التي تم التوصل إليها بعد مفاوضات عقدت على مدار الأشهر الماضية؛ لاعتماد مدونة سلوك تتضمن أهم المبادئ التي يتعين على الدول الالتزام بها في إطار جهود مكافحة الإرهاب.