بث تجريبي

رئيس مجلس الإدارة د. محمد الباز

رئيس التحرير أحمد الطاهري

رئيس مجلس الإدارة د. محمد الباز
رئيس التحرير أحمد الطاهري

ماي تتعرض لـ"إذلال" أوروبي.. وهانت يتهم بروكسيل بإهانة الشعب البريطاني

طباعة

الأحد , 23 سبتمبر 2018 - 11:26 صباحاً

اتهم وزير الخارجية في المملكة المتحدة جيريمي هانت، أمس السبت، رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك بـ"إهانة الشعب البريطاني" ورئيسة الوزراء تيريزا ماي عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

يأتي ذلك بعد الرد الأوروبي على مقترحات ماي التي قدمتها خلال قمة سالزبورج بالنمسا التى عقدت، الخميس الماضي، حول مستقبل العلاقة التجارية عقب تنفيذ خطة الـ"بريكست"،  حيث رفض خلالها القادة الأوروبيون عرض لندن حول مستقبل العلاقة التجارية بين المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي.

ونقلت شبكة "بي بي سي" البريطانية عن تصريحات جيرمي هانت حيث قال: "علينا تبني اللهجة الملائمة، إن إهانة رئيسة الوزراء وإهانة الشعب البريطاني عبر مواقع التواصل الاجتماعي أمر غيرمقبول ولن نتمكن من معالجته.. الوضع الصعب بهذه الطريقة".

وأضاف: "لا تنظروا إلى الكياسة البريطانية بوصفها ضعفا. إذا وضعتمونا في وضع صعب فإننا سنصر على مواقفنا".

و كان رئيس المجلس الأوروبي قد نشر، الخميس، على حسابه على موقع  أنستجرام صورة تظهره يقدم مجموعة من الحلويات إلى تيريزا ماي خلال قمة سالزبورج، وجاء في التعليق عليها "قطعة حلوى ربما؟ أنا آسف ليس لدي كرز. بريكسيت".

واعتبر التعليق إشارة الى مآخذ بروكسل على لندن واتهامها إياها باستخدام مفاوضات بريكسيت لتختار ما يلائمها فقط من الحريات الأربع التي تسود السوق الموحدة، وخصوصا حرية انتقال السلع والخدمات أو رؤوس الأموال.

مفاوضات الـ"بريكسيت".. طريق مسدود

من جانبها، أعلنت رئيسة الوزرلااء البريطانية، الجمعه، عبر بيان متلفز أن المباحثات التي تخوضها بلادها مع الاتحاد الأوروبي بشأن الخروج منه "بريكسيت" قد وصلت إلى طريق مسدود، معتبرة رد الأوروبيين على مقترحاتها "غير مقبول.

وقالت ماي في بيان متلفز من مقر الحكومة في داوننج ستريت: "ليس مقبولا أن يتم ببساطة رفض مقترح الطرف الآخر من دون شرح مفصل ومقترحات مقابلة. نحتاج الآن لأن نسمع من الاتحاد الأوروبي ما هي المسائل الحقيقية وما هو البديل الذي يقترحونه حتى نتمكن من مناقشتها". وأضافت "حتى نحصل على ذلك، لا يمكننا تحقيق تقدم".

ورفض القادة الأوروبيون مقترحات ماي خلال قمة في سالزبورج بشأن مستقبل العلاقات الاقتصادية البريطانية مع الاتحاد الأوروبي على أساس التبادل الحر للبضائع فقط، حيث  يشترط الاتحاد الأوروبي عقد قمة خاصة مقترحة في منتصف نوفمبر القادم لوضع اللمسات الأخيرة على اتفاق بتحقيق تقدم فعلي خلال اجتماع في أكتوبر.

وقالت ماي إن بريطانيا ستعد خطة بديلة حول مسألة الحدود الإيرلندية الشائكة "تحفظ كرامة المملكة المتحدة"،وأضافت "في هذه الأثناء علينا وسنواصل العمل على إعداد أنفسنا (لاحتمال) عدم التوصل إلى اتفاق"،

وكان الجنيه الاسترلينيى قد سجل تراجع آخر عقب تصريحات ماي  وسجل الجنيه أمام الدولار واليورو.

وقد علقت الصحافة البريطانية على الرد الأوروبي على مقترحات ماي بأن رئيسة الحكومة قد تعرضت "للإذلال" خلال قمة سالزبورج الأوروبية غير الرسمية، موضحة أن ماي تتعرض للعيديد من الضغوط في الداخل البريطاني أيضًا وخاصة أمام حزبها، ونشرت صحيفتي "الجارديان" و"التايمز" تقارير بعنوان "إذلال" تيريزا ماي ونشرتا صورا لرئيسة الوزراء تبدو معزولة أمام القادة الأوروبيين الذين رفضوا خطتها.

وحذرت صحيفة "الجارديان" أيضا من أن "سلطة ماي كرئيسة للوزراء" أصبحت تحت تهديد خطير أيضا، كما نشرت صحيفة "ديلي تلجراف" المؤيدة لبريكسيت صورة للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الذي عرفت عنه على أنه أحد أشد منتقدي ماي على صفحتها الأولى مع تعليق "مفاوضات كارثية تهدد زعامة رئيسة الوزراء قبل مؤتمر المحافظين".. وكتبت أن ماي تواصل إبداء "وجه شجاع" رغم نكستها.

وكتبت صحيفة "ديلي مايل" المؤيدة أيضا لبريكسيت "ماي الغاضبة: "نحن مستعدون للانسحاب"، وذهبت صحيفة "ذي صن" الشعبية إلى حد انتقاد قادة الاتحاد الأوروبي وصورت ماكرون ورئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك على أنهما "رجلا عصابات مستعدان لنصب كمين" لرئيسة الوزراء.