بث تجريبي

رئيس مجلس الإدارة د. محمد الباز

رئيس التحرير أحمد الطاهري

رئيس مجلس الإدارة د. محمد الباز
رئيس التحرير أحمد الطاهري

ما الذي يقدمه الرئيس السيسي في مشاركته الخامسة بإجتماعات الأمم المتحدة ؟

طباعة

السبت , 22 سبتمبر 2018 - 01:00 مساءٍ

للمرة الخامسة علي التوالي ، يشارك الرئيس عبد الفتاح السيسي في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك ، حيث يرأس وفد مصر في الدورة رقم 73 للأمم المتحدة ويلقي كلمة مصر أمام اجتماعات الشق الرفيع للجمعية .

مشاركة الرئيس بالجمعية العامة تسجل الحضور الخامس له علي التوالي باجتماعات الشق الرفيع للمنظمة الدولية ، ذلك أنه يحرص علي المشاركة منذ توليه رئاسة الجمهورية في يونيو 2014 ، وسجل خلال مشاركاته الأربعة السابقة حضورا قويا للدولة المصرية ، قدم فيها رؤية واستراتجية وبرنامج الدولة المصرية الحديثة ، بجانب التفاعل والإشتباك مع قضايا المنطقة برؤية وطنية ثابته .

وتكتسب المشاركة الخامسة للرئيس أهمية كبيرة ذلك أنها المشاركة الأولى للرئيس في بداية الفترة الرئاسية الثانية .. ويقف الرئيس هذه المرة بالأمم المتحدة ، ولديه رصيد من المكاسب الداخلية والخارجية ، فعلي مدي أكثر من 4 سنوات حافظ الرئيس علي استقرار الدولة المصرية وسط محيط إقليمي مليء بالفوضي في إطار استراتجية داخلية تقوم علي تثبيت دعائم مؤسسات الدولة وتطويرها ، ، والحفاظ علي الاستقرار الأمني والسياسي وبدء ظهور ثمار برنامج الإصلاح الإقتصادي ونجاح جهود الدولة في الحرب علي الإرهاب.

كما يأتي انعقاد الجمعية العامة للأمم المتحدة ، وسط تطورات دولية مهمة وتغيرات في الملفات الإقليمية والدولية ، وبالتالي ستشهد مشاركة الرئيس السيسي باجتماعات الأمم المتحدة ، كما هي العادة ، نشاطا مكثفا من حيث اللقاءات الثنائية مع الرؤساء والزعماء وقادة الدول المشاركة والمسئولين في الإدارة الأمريكية .

من هذا المنطلق ، تركز مشاركة الرئيس السيسي الخامسة علي تقديم استراتجية الدولة المصرية خلال السنوات المقبلة والتي تركز علي بناء الإنسان المصري ، والإستمرار في برنامج الإصلاح الإقتصادي ومواجهة التطرف والإرهاب ، مع التأكيد علي مواقف مصر الثابتة تجاه القضايا الدولية والإقليمية.

 

كلمة الرئيس

وتأتي المشاركة الخامسة علي التوالي للرئيس السيسي باجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة ، والتي ستنطلق الثلاثاء 25 سبتمبر ، حيث من المقرر أن يلقي الرئيس السيسي كلمة مصر فى اليوم الأول من جلسات المناقشة العامة والتى تبدأ فى الخامس والعشرين من سبتمبر الجارى.

وحسب العرف المتبع سنويًا فإن الرئيس البرازيلى سيكون أول المتحدثين يليه الرئيس الأمريكى دونالد ترامب، كون بلاده هى الدولة المضيفة للأمم المتحدة، ثم تأتى مصر فى المرتبة الثالثة ضمن الدول الإفريقية بعد المغرب ومالاوى.

ومن المتوقع أن يتطرق الرئيس السيسى فى كلمته إلى شرح مختلف الإنجازات التى حققتها مصر تحت رئاسته، كما يستعرض جهود مصر فى محاربة الإرهاب، ونتائج العملية الشاملة سيناء 2018، إلى جانب رؤية مصر لتطورات الأوضاع فى المنطقة خاصة فلسطين، وسوريا، وليبيا.

إلى جانب ذلك ، وكالعادة ، ستكون مشاركة الرئيس باجتماعات الجمعية العامة ، فرصة لعقد عدد من اللقاءات مع رؤساء وقادة الدول المشاركة ، أبرزهم مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ورئيس الوزراء الإيطالي جيوسيبي كونتي، فضلًا عن لقاءات مع عدد من الوزراء الأمريكيين وممثلين لدوائر صنع القرار في الولايات المتحدة، فضلا عن لقاءات متعددة مع أعضاء الكونجرس الأمريكي من الحزبين الجمهوري والديمقراطي ورؤساء عدد من اللجان بمجلسي النواب والشيوخ لعرض الرؤية المصرية للأزمات الإقليمية، وكيفية التعامل معها.

 

 

جدول أعمال الرئيس في نيويورك

وحول جدول نشاط الرئيس في نيويورك قال السفير بسام راضي المتحدث باسم رئاسة الجمهورية أن  الرئيس سيلقي بيان مصر أمام الجمعية العامة، الذي سيتناول رؤية مصر لتعزيز دور الأمم المتحدة، وكذا المواقف المصرية تجاه مجمل تطورات الأوضاع الإقليمية والدولية ورؤيتها لاولويات صون السلم والأمن العالميين، وجهود مصر في دعم مكافحة الإرهاب الدولي.

كما ذكر السفير بسام راضي أن الرئيس سيترأس الاجتماع رفيع المستوى لمجموعة السبعة والسبعين، التي تتولى مصر رئاستها خلال العام الجاري للمرة الثالثة في تاريخ المجموعة، حيث سيلقي  البيان الافتتاحي لمصر أمام الاجتماع، والذي يتضمن استعراض الدور المصري في دعم أنشطة المجموعة منذ تأسيسها في ستينات القرن الماضي، مما ساهم بشكل فعال في تعزيز مسيرة ودور المجموعة في إطار التعاون فيما بين دول الجنوب، كما يشمل البيان موقف مصر نحو الجهود الرامية لإصلاح المنظومة التنموية للأمم المتحدة للاستجابة بشكل أكبر للمتطلبات والاحتياجات التنموية لدولها الأعضاء.

واضاف أن زيارة  الرئيس إلى نيويورك ستضمن أيضاً نشاطاً مكثفاً على الصعيد الثنائي بين مصر والولايات المتحدة علي عدة مستويات من ضمنها عقد عدد من اللقاءات مع الشخصيات السياسية والفكرية ذات الثقل بالمجتمع الأمريكي، وكذا مع قيادات كبريات الشركات الأمريكية وصناديق الاستثمار وبيوت المال وكبار مسئولي وأعضاء غرفة التجارة الأمريكية، فضلاً عن مجموعة من أعضاء الكونجرس، حيث سيجري الرئيس حوارات مفتوحة معهم للتباحث حول سُبُل تعزيز الشراكة الاستراتيجية بين البلدين، كما سيلقي الرئيس الضوء على تطورات الإصلاح الاقتصادي وتشجيع الاستثمار في مصر، ورؤية الدولة لدور القطاع الخاص في التنمية، ومستجدات تنفيذ المشروعات التنموية العملاقة في مصر.

كما أوضح السفير بسام راضي أن برنامج زيارة  الرئيس لنيويورك يتضمن عقد لقاءات مكثفة مع عدد من رؤساء الدول والحكومات، وذلك للتباحث بشأن سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين مصر ودولهم في شتي المجالات، إضافةً إلى تبادل الرؤى ووجهات النظر حول تطورات القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

 كما سيشارك  الرئيس في قمة نلسون مانديلا للسلام، والتي تأتي تزامناً مع الاحتفال بالذكرى المئوية لمولد الزعيم الإفريقي الراحل، ويلقي كلمة بهذه المناسبة أمام القمة".