بث تجريبي

رئيس مجلس الإدارة د. محمد الباز

رئيس التحرير أحمد الطاهري

رئيس مجلس الإدارة د. محمد الباز
رئيس التحرير أحمد الطاهري

وزير الخارجية الأمريكى يصدق على مساعدات لمصر بقيمة 1.2 مليار دولار

طباعة

السبت , 08 سبتمبر 2018 - 01:00 مساءٍ

وزير الخارجية الأمريكى مايك بومبيو
وزير الخارجية الأمريكى مايك بومبيو

صدق وزير الخارجية الأمريكى، مايك بومبيو، على المساعدات لمصر بقيمة 1.2 مليار دولار، حيث أخطرت الخارجية الأمريكية الكونجرس بتوقيع الوزير على الوثائق الأمنية الخاصة بالسماح باالمساعدات العسكرية الأجنبية.

وسيكون أمام الكونجرس الأمريكى 15 يوما للنظر فى الوثائق التى وقعها وزير الخارجية الأمريكية فى 21 أغسطس الماضى، لكن لم يعلن عنها سوى أمس الجمعة. وبحسب وكالة "الأسوشيتدبرس" الأمريكية، فإنه لم يتضح على الفور سبب تأجيل إخطار الكونجرس بالتصديق على المساعدات.

وتشمل المساعدات الأمريكية لمصر، التى صدق عليها بومبيو، 1 مليار دولار من ميزانية 2018 الحالية و195 مليون دولار من مخصصات 2017. وفى يوليو الماضى، رفع وزير الخارجية الأمريكى الحظر المفروض على 195 مليون دولار أخرى من المساعدات، كان الكونجرس قد وافق عليها من ميزانية 2016، لكن وزير الخارجية السابق ريكس تيلرسون، قام بتجميدها.

وقالت الخارجية الأمريكية، إن تعزيز التعاون الأمنى مع مصر أمر مهم للامن القومى للولايات المتحدة، مضيفة أن الوزير بومبيو يصر على أن مواصلة الالتزام وإنفاق هذه الأموال أمر مهم لتعزيز تعاوننا الأمنى مع مصر.

وفى تصريحات لإذاعة صوت أمريكا، أدلى بها مسئول فى وزارة الخارجية الأمريكية، الخميس الماضى، قال إن الولايات المتحدة عملت بشكل وثيق مع الحكومة المصرية، خلال العام الماضى، لزيادة تعزيز العلاقات الثنائية ودعم الأهداف الأمنية المشتركة ومكافحة الإرهاب.

وأوضح المسئول الذى تحدث للإذاعة الأمريكية، بحسب موقعها الإلكترونى، أن وزير الخارجية الأمريكى وقع على إعادة جزء المساعدات العسكرية البالغ 195، الذى كان تم تعليقه العام الماضى، فضلا عن الوثائق الأمنية التى تسمح بالالتزام بمبلغ 1 مليار دولار مساعدات لمصر فى السنة المالية 2018.

وأضاف مسئول وزارة الخارجية الأمريكية، الذى لم يذكر الموقع اسمه ومنصبه: "نواصل دعم مصر فى مكافحة الإرهاب وتشجيع الخطوات نحو النمو الاقتصادى الشامل والحكم الرشيد".

ومن جانبها، أشارت وكالة "الأسوشيتدبرس" إلى أنه طالما كانت مصر حليفا رئيسيا للولايات المتحدة فى الشرق الأوسط، متلقية نحو 80 مليار دولار كمساعدات عسكرية واقتصادية على مدار الأعوام الثلاثين الماضية، وفقا لاتفاق السلام بين مصر وإسرائيل حيث تعد مصر ثانى أكبر متلقى للمساعدات الأمريكية.