بث تجريبي

رئيس مجلس الإدارة د. محمد الباز

رئيس التحرير أحمد الطاهري

رئيس مجلس الإدارة د. محمد الباز
رئيس التحرير أحمد الطاهري

مسؤول في البيت الأبيض يتحدث عن جبهة "مقاومة" داخل إدارة ترامب

طباعة

الخميس , 06 سبتمبر 2018 - 11:36 صباحاً

نشرت صحيفة "نيويورك تايمز"، أمس الأربعاء، مقالًا لكاتب مجهول ادعى وجود خلافات وصراع داخل الإدارة الأمريكية.

وأشار الكاتب في مقاله، أن العديد من كبار المسؤولين في إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يعملون على تعطيل جوانب من أجندته لحماية البلاد من اندفاعاته.

وبحسب هذا المسؤول، الذي لم تكشف الصحيفة عن اسمه، فإن جذور المشكلة تكمن في "افتقار ترامب للمسؤولية الأخلاقية وانعدام تشبثه بأي مبادئ واضحة توجه قراراته"، موضحًا عن "همسات مبكرة" بين أعضاء بإدارة ترامب لاتخاذ خطوات لإزاحته عن الرئاسة، لكنهم "قرروا ألا يفعلوا لتفادي حدوث أزمة دستورية".

وقال الكاتب في مقاله الذي جاء بعنوان "أنا جزء من المقاومة داخل إدارة ترامب"، أن المشاركون في هذه الجبهة  داخل الإدارة الأمريكية ملتزمون بأجندة الحزب الجمهوري، ولم يتحاوروا مع الديمقراطيين المعارضين.

كما كشف الكاتب عن وجود عدد  "كبير من كبار المسؤولين في حكومة ترامب يعملون بجد من الداخل لاحباط أجزاء من برنامجه ورغباته."

واعترف أنه واحد من هؤلاء المسؤولين ويعلم ما يدور بالداخل، وكتب "أنا أعرف جيدا، فأنا واحد منهم، ولأكون واضحا فمقاومتنا ليست المقاومة الاعتيادية التي يتبعها اليساريون، فنحن نريد أن تنجح الإدارة".

ووصف المسؤول الرئاسة الأمريكية بأنها "ذات مسارين"، الأول هو ما يقوله وما يفعله ترامب والمسار الثاني هو ما يفعله مساعدوه عن وعي.

وقال الكاتب إن الموظفين عملوا بنشاط على عزل أنفسهم عن أسلوب القيادة "المتعجرف، المتناقض وغير الفعال" لترامب.

وأشار المسؤول إلى أن "جذور المشكلة هي عدم أخلاقية الرئيس."

وأضاف :"لهذا السبب تعهد عديد من المعينين في إدارة ترامب ببذل كل ما في وسعهم للحفاظ على مؤسساتنا الديمقراطية في الوقت الذي أجهضوا فيه دوافع السيد ترامب المضللة حتى يخرج من منصبه".

وأضاف :"نعتقد أن واجبنا الأول هو حماية هذا البلد بينما يواصل الرئيس التصرف بطريقة تضر جمهوريتنا".

وفي رد عنيف، قال الرئيس الأمريكي خلال تغريدتين على صفحته الرسمية بموقع "تويتر"، فكانت الأولى عبارة عن كلمة واحدة هي: "خيانة؟".

وفي التغريدة الأخرى قال: "هل كلمة المسؤولين الكبار موجودة حقا، أم أن نيويورك تايمز أخفقت باعتمادها على مصدر زائف آخر؟"

وأضاف ترامب إن العمود "مقال أجوف"، ووصف "نيويورك تايمز" بأنها "فاشلة"، كما أنه تحدث عن إنجازات اقتصادية قال إنها تبرهن على قدراته القيادية.

وأضاف: "لن يقترب أحد من هزيمتي في 2020 نظرا لما أنجزناه"

وأختتم الرئيس الأمريكي تغريدته وقال: "إذا كان الشخص المجهول الأجوف له وجود فعلا فيتعين على التايمز، لأغراض تتعلق بالأمن القومي، أن تحيله أو تحيلها إلى الحكومة فورا!".