بث تجريبي

رئيس مجلس الإدارة د. محمد الباز

رئيس التحرير أحمد الطاهري

رئيس مجلس الإدارة د. محمد الباز
رئيس التحرير أحمد الطاهري

توقيع اتفاقية سلام لتقاسم السلطة بين قادة جنوب السودان

طباعة

الأحد , 05 اغسطس 2018 - 07:08 مساءٍ

شهدت العاصمة السودانية الخرطوم ،اليوم الأحد ،بداية المراسم الرسمية للتوقيع على اتفاقية السلام النهائية بين الفرقاء في جنوب السودان لإنهاء خمس سنوات من الصراع الداخلي.

ووصل إلى الخرطوم، صباح اليوم، سلفاكير ميارديت رئيس جنوب السودان، وأوهرو كنياتا رئيس دولة كينيا، وإسماعيل جيلا رئيس دولة جيبوتي، والرئيس الوزراء الصومالي حسن علي خيري، للمشاركة في مراسم توقيع الاتفاق..الذي تم توقيعه بالأحرف الأولى على اتفاقية قسمة السلطة بين الفرقاء الجنوبيين في 25 يوليو الماضي.. حيث تستضيف العاصمة السودانية ، منذ أسابيع، مباحثات بين فرقاء الجارة الجنوبية؛ لإنهاء الحرب في البلاد، المستمرة منذ 2013؛ أي بعد عامين من الانفصال عن الوطن الأم السودان.

ومضت المفاوضات في مسارين، يتعلق الأول بالترتيبات الأمنية، فيما يشمل الثاني اقتسام السلطة والثروة.. فيما خلّفت الحرب نحو 10 آلاف قتيل، وشردت مئات الآلاف من المدنيين، ولم يفلح في إنهائها اتفاق سلام أبرم في أغسطس 2015.

 

وقال رئيس جنوب السودان، سلفا كير ميارديت، فى بيان: "سننفذ بنود الاتفاق كاملة، لأن هذا الاتفاق يختلف عن الذى قمنا بتوقيعه فى 2015".

وأضاف: "اتفاقية عام 2015 كانت مفروضة علينا، ولم نعط الفرصة لنعكس تصوراتنا، لذلك أبديت مجموعة من التحفظات، ولم يتم التعامل معها بجدية إلى أن انهارت".

كانت السودان قد أعلنت على لسان وزير خارجيتها، الدكتور الدرديرى محمد احمد، قد قال إن طرفى النزاع فى جنوب السودان سيوقعان اتفاقا للسلام فى الخرطوم اليوم. وأوضح أن رئيس جنوب السودان الفريق أول سلفا كير ميارديت سيوقع عن حكومة الجنوب، بينما سيوقع الدكتور رياك مشار عن المعارضة الجنوبية الموافقة على الاتفاق.

وأضاف الوزير أن السودان و جنوب السودان سيعتمدان على الموارد الذاتية لتمويل الاتفاق مستفيدين من التجارب السابقة مشيرا الى أن الاتفاق و ترتيباته خلال الفترة الانتقالية سيتم تمويلهما من عائدات نفط جنوب السودان. وقال الوزير إن هذا الاتفاق يتفرد بضمان أمنى وعسكرى غير مسبوق حيث تم الاتفاق على تشكيل قوة عسكرية و امنية و شرطية تتكون من قوات متفق عليها من كل الاطراف وستقوم القوات المسلحة السودانية والاوغندية بتدريبها واعدادها وتجهيزها وستنشر فى العاصمة جوبا وكل مدن جنوب السودان.