بث تجريبي

رئيس مجلس الإدارة د. محمد الباز

رئيس التحرير أحمد الطاهري

رئيس مجلس الإدارة د. محمد الباز
رئيس التحرير أحمد الطاهري

التوقيت والمكان...دلالات ورسائل زيارة وزير الدفاع إلى سيناء

طباعة

الثلاثاء , 31 يوليو 2018 - 01:58 مساءٍ

قام الفريق أول محمد زكى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى، بزيارة قوات التأمين المتمركزة بشمال سيناء والتى تؤدى مهامها فى تنفيذ الخطط الأمنية المحكمة لمحاصرة وتضييق الخناق على العناصر التكفيرية والقضاء عليها فى مناطق مكافحة النشاط الإرهابى خلال مراحل العملية الشاملة "سيناء 2018 " .

 

بدأت الزيارة بتفقد مطار العريش وقوات التأمين للوقوف على الاستعداد والكفاءة القتالية والإطمئنان على الحالة الإدارية والمعيشية للعناصر المشاركة فى النقاط والارتكازات الأمنية، كما شارك القائد العام أبطال القوات المسلحة فى تنفيذ بعض الأنشطة الرياضية والبدنية، حيث أشاد بالروح المعنوية والقتالية العالية التى يتمتع بها مقاتلى شمال سيناء.

 

وتفقد القائد العام للقوات المسلحة مركز العمليات الدائم بقطاع تأمين شمال سيناء لمتابعة مراحل سير العمليات العسكرية التى تنفذها قوات مكافحة الإرهاب على مدار الساعة، كما التقى القائد العام للقوات المسلحة قوات تأمين شمال سيناء حيث بدأ اللقاء بالوقوف دقيقة حداد على أرواح شهداء الوطن الأبرار من رجال القوات المسلحة والشرطة، ونقل القائد العام تحيات وتقدير الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة واعتزازه والشعب المصرى بما يقومون بة من أعمال بطولية ساهمت فى اقتلاع جذور الإرهاب وعودة الحياة تدريجيا إلى طبيعتها لمدن شمال ووسط سيناء، مؤكدا أن القيادة العامة للقوات المسلحة تولى اهتماما كبيرا بالفرد المقاتل وتسليحه بأحدث الأسلحة والمعدات التى تمكنه من تنفيذ كافة المهام التى توكل إلية تحت مختلف الظروف.

 

 

وأشاد القائد العام للقوات المسلحة بالتنسيق والتعاون الجيد بين القوات المسلحة والشرطة لرصد وتتبع الخلايا الإرهابية وتنفيذ الضربات الاستباقية الناجحة ضد هذه العناصر، مؤكدا أن أهالى سيناء هم خط الدفاع الأول عن أمن مصر القومى جنبا إلى جنب مع رجال القوات المسلحة والشرطة.

 

وأشار إلى أهمية التطوير المستمر فى الاستراتيجيات الأمنية التى يجرى تنفيذها على الأرض لمواجهة العمليات الإجرامية فى سيناء، مشددا على ضرورة الحفاظ على أعلى درجات اليقظة والجاهزية التى يتميز بها خير أجناد الأرض للتصدى لكافة التهديدات والمواقف العدائية واستعادة الأمن والأمان لهذا الجزء العزيز من أرض مصر.

 

الدلالات والرسائل

 

ما سبق هو نص بيان القوات القوات المسلحة حول الزيارة الهامة سواء من حيث المكان أو التوقيت أيضا وتحمل عدة دلالات ورسائل أبرزها:

 

-وزير الدفاع وبعد ساعات قليلة من ترقيته إلى رتبه فريق أول حرص على التواجد في سيناء بالتزامن مع إنعقاد المؤتمر الوطني للشباب برعاية الرئيس عبدالفتاح السيسي والذي أقيم بجامعة القاهرة (28 و29 يوليو 2018)...وهو ما يعكس تحرك الدولة في أكثر من إتجاه ..ففي الوقت الذي يتم فيه مناقشة المستقبل الإقتصادي وغيره للدولة تحت قبة جامعة القاهرة ...هناك من يتابع على أرض الواقع عملية محاربة الإرهاب .

 

-الفريق أول محمد زكي حرص على القيام بعدة نشاطات خلال زياته لسيناء منها زيارة مطار العريش ..وهو نفس المكان الذي تعرض له وزير الدفاع السابق الفريق أول صدقي صبحي لمحاول فاشلة لإستهدافه من قبل العناصر التكفيرية الأمر الذي يعكس صلابة الإرادة التي يمتلكها العسكريين ويعكس أيضا الحالة الأمنية التي أصبحت أكثر إستقرارا هناك في سيناء ، كذلك حرص الوزير على ممارسة بعض الأنشطة الرياضية مع الضباط والجنود المشاركين في الحرب على الأرهاب بسيناء وهو ما يدل على ثقافة التواصل بين القادة والجنود وصغار القادة.

 

 

-الساعات القليلية الماضية ..شنت وسائل الإعلام المعادية لمصر حملات مشبوهة لمحاولة نقل صورة مغايرة للواقع لما يحدث في سيناء ومحاولة إظهارها أنها منطقة غير مستقرة وخارج السيطرة ...لتأتي الزيارة لتنسف كل تلك الأكاذيب والإدعاءات وتؤكد ان سيناء تحت السيطرة الكاملة للوقتا المصرية وأكثر أمنا وأمانا بدليل وجود كبار قادة الجيش على أرضها هناك.

 

-أشار وزير الدفاع إلى أهمية التطوير المستمر فى الاستراتيجيات الأمنية التى يجرى تنفيذها على الأرض لمواجهة العمليات الإجرامية فى سيناء، مشددا على ضرورة الحفاظ على أعلى درجات اليقظة والجاهزية التى يتميز بها خير أجناد الأرض للتصدى لكافة التهديدات والمواقف العدائية واستعادة الأمن والأمان لهذا الجزء العزيز من أرض مصر، وهو ما يؤكد أن العملية "سيناء 2018" مستمرة لإقتلاع جذور الأرهاب نهائيا من سيناء ، رغم النجاحات التي تمت خلال الفترات الماضة والتي حرمت الاهاربيين من تنفيذ أية عمليات أرهابية.

 

 

-القائد العام للقوات المسلحة أوضح كذلك على أهمية الدور الذي يقوم به أهالي سيناء وتكاتفهم مع قوات الجيش والشرطة في الحرب على الارهاب ، الأمر الذي يدل على حرص الدولة المصرية على العمل على توفير بيئة آمنة في سيناء للأهالي هناك .

 

-تم التأكيد خلال الزيارة على الإهتمام بالفرد المقاتل وبتسليحه ..وهو الامر الذي تحرص عليه المؤسسة العسكرية دوما وهو ما يجعل المقاتلين في حالة معنوية عالية خلال الحرب على الارهاب ولديهم الإستعداد الدائم للتضحية من أجل حماية أمن وإستقرار المصريين.