بث تجريبي

رئيس مجلس الإدارة د. محمد الباز

رئيس التحرير أحمد الطاهري

رئيس مجلس الإدارة د. محمد الباز
رئيس التحرير أحمد الطاهري

وفاة رئيس المخابرات التركية السابق بعد اعتقاله بسبب صلته المزعومة بجولن

طباعة

الثلاثاء , 03 يوليو 2018 - 05:10 مساءٍ

أردوغان يقمع خصومه
أردوغان يقمع خصومه

توفى رئيس المخابرات السابق فى شرطة أنقرة زيكى غوفين، الذى اعتقل بسبب صلاته المزعومة مع منظمة فتح الله جولن (FETÖ)، أمس الأحد، فى سجنه، حسبما ذكرت صحيفة عكاظ السعودية.  ووفقا لمصادر من مكتب المدعى العام فى أنقرة، فقد توفى غوفين بسبب نوبة قلبية. ويعتقد أنه واحد من كبار أعضاء الشبكة الذين تم دسهم داخل عناصر الشرطة. وكان فى السجن بتهمة "تشغيل منظمة إرهابية".

وعمل غوفين كنائب لرئيس الشرطة فى مقاطعة بولو الغربية، قبل طرده من هذا المنصب بسبب صلاته المزعومة بمنظمة جولن المصنفة إرهابية فى تركيا. وقُبض على غوفين وزوجته سيفدا، وهى قاضية سابقة، فى مركز تجارى بمقاطعة إسكيشهير الغربية فى يونيو. واتهمت الشرطة سيفدا أيضا بالارتباط بجماعة غولن.

وزكى غوفين أحد المشتبه بهم الـ 171 الذين يحاكمون فى المحكمة الجنائية العليا فى أنقرة، بسبب تورطهم فى فضيحة عام 2010 بشأن زعيم حزب الشعب الجمهورى المعارض الرئيسى السابق دينيز بايكال، ومسؤولى الحزب السابق فى الحركة القومية. ووفقا للائحة الاتهام، قام المشتبه بهم بتثبيت مسجلات الصوت والفيديو فى 12 عنوانا مختلفا، واستهداف 24 شخصا. وكان بايكال من بين الأهداف، مع ظهور لقطات له متلبسا مع نائب سابق لحزب الشعب الجمهورى. كما تم اتهام المشتبه بهم أيضا بتسريب التسجيلات على الإنترنت.