بث تجريبي

رئيس مجلس الإدارة د. محمد الباز

رئيس التحرير أحمد الطاهري

رئيس مجلس الإدارة د. محمد الباز
رئيس التحرير أحمد الطاهري

قراءة في البيان رقم 25 للعملية الشاملة سيناء 2018

طباعة

الثلاثاء , 03 يوليو 2018 - 12:28 مساءٍ

أعلنت القيادة العامة للقوات المسلحة، اليوم الثلاثاء، البيان رقم 25 للقيادة العامة عّن العملية الشاملة سيناء 2018، والذى يتضمن نتائج العمليات فى الفترة السابقة.

أكدت القيادة العامة للقوات المسلحة، فى بيانها، انه استكمالاً للتضحيات والبطولات التى يقدمها رجال القوات المسلحة والشرطة، فى ملاحقة ودحر العناصر الإرهابية، بالعملية الشامة سيناء 2018، لتجفيف منابع الإرهاب، واستمراراً لتعزيز قدرات التأمين الشامل للحدود البرية والساحلية، على كافة الاتجاهات الاستراتيجية للدولة، فقد أسفرت العمليات خلال الأيام الماضية، عن قيام القوات الجوية، باستهداف وتدمير خمس عربات ومخزن للاحتياجات الإدارية للعناصر الإرهابية بشمال سيناء، وكذلك القضاء على 3 تكفيريين، وبحوزتهم بندقية آلية، وكمية من الذخائر، والقبض على 59 فردا من المشتبه بهم بشمال ووسط سيناء.

ونجحت القوات فى تدمير 12 عربة أنواع تستخدمها العناصر الإرهابية فى مهاجمة الارتكازات الأمنية، وكذلك تدمير نقطة لتخزين الوقود ومخزن وورشة لتدريع العربات الخاصة بالعناصر الإرهابية، خلال أعمال التمشيط والمداهمة، كما تم تدمير عربة فنطاس مفخخة كانت معدة لاستهداف القوات.

واستطاعت القوات تدمير 285 ملجأ ووكر ومخزن عثر بداخلهم على ملابس عسكرية ونظارة ميدان، و10 دانة هاون، وكمية من الذخائر، و200 كجم لمادة TNT، وعدد من دوائر النسف، وأجهزة اتصال لاسلكى، ومجموعة من الكتب ذات الفكر التكفيرى بوسط وشمال سيناء.

وقام عناصر من المهندسين العسكريين، باكتشاف وتفجير 10 عبوات ناسفة، تم زراعتها لاستهداف قواتنا بمناطق العمليات، بالإضافة لاكتشاف وتدمير عدد من الأنفاق بمدينة رفح بشمال سيناء.

وفى إطار الجهود المكثفة لقوات حرس الحدود على كافة الاتجاهات الاستراتيجية، تمكنت عناصر حرس الحدود على الاتجاه الاستراتيجى الغربى، من ضبط 120 بندقية خرطوش، و3 بندقية قناصة، وبندقية آلية و7340 طلقة مختلفة الأعيرة، ونظارة ميدان، و6 خزنة سلاح، كما تم ضبط 1928 كيلو جرام من مادة الحشيش المخدر، و3 مليون قرص مخدر، و66 قطعة مشغولات ذهبية، و8 عربة دفع رباعى تستخدم فى أعمال التهريب.

 

وعلى الاتجاه الجنوبى، تمكنت قوات حرس الحدود، بالتعاون مع وزارة الداخلية، من ضبط عربة نقل يستقلها 3 أفراد، عثر بحوزتهم على 17 جوالا بداخلهم 320 لفافة لمادة الهيروين المخدر تقدر بحوالى نصف طن، كما عثر بحوزتهم على كمية من العملات الأجنبية، و7 هاتف ثريا، كما تم ضبط 24 عربة ودراجتين ناريتين تستخدمان فى أعمال التهريب، وضبط 150 جوالا تحتوى على أحجار صخرية لخام الذهب، وإحباط محاولة تسلل 43 فردا بطرق غير شرعية عبر الحدود الدولية.

وفى نطاق الجيشين الثانى والثالث الميدانيين، تم ضبط 11عربة و2 دراجة نارية تستخدم فى أعمال التهريب، كما تم ضبط 279 كيلو جرام من نبات البانجو المخدر، و9700 قرص مخدر.

 

وتستمر القوات البحرية فى أعمال التأمين البحرى، وحماية الأهداف الاستراتيجية، وقطع خطوط إمداد العناصر الإرهابية عن طريق البحر، وتأمين الأهداف الاقتصادية فى المسرح البحرى.

فيما تواصل التشكيلات التعبوية، وقوات حرس الحدود تنظيم الدوريات المشتركة مع عناصر الشرطة المدنية، حيث تم تنظيم أكثر من 538 كمينا ودورية أمنية غيرمدبرة على الطرق الرئيسية، ومناطق الظهير الصحراوى، وفرض السيطرة الكاملة على المناطق الحدودية على كافة الاتجاهات الاستراتيجية للقضاء على البنية التحتية للعناصر الإرهابية، متمسكين بعقيدتهم الراسخة فى سبيل تحقيق أمن الوطن وسلامة شعبه العظيم .

 

دلالات ورسائل

 

ما سبق هو ما اعلنته القوات المسلحة المصرية بشأن البيان رقم 25 لنتائج العملية سيناء 2018 والذي يحمل العديد من الدلالات والرسائل ..تتمثل أبرزها في الآتي:

 

-إستمرار تواجد الارهابيين بشكل أو باخر في سيناء حتى لو باعددا قليلة وهو ما يعكس إستمرارية الحرب التي تخوضها القوات المسلحة دون توقف وحتى يتم تطهير سيناء نهائيا من التكفيريين.

 

-البيان يعكس إستمرار القوات في التعامل حتى من المتهمين في أية جرائم اخرى من خلال القبض على المشتبه بهم وعرضهم على جهات التحقيقات المختصة لتنفيذ القانون على أي فرد عليه أحكام قضائية.

 

-القوات لا تعمل فقط على محاربة الارهاب ولكن تكافح أيضا تجارة لاتقل خطورة عن الارهاب وهي المخدرات وظهر ذلك في حجم الكميات التي تم ضبطها.

 

-العملية الشاملة لا تقتصر فقط على سيناء ولكن يتم التعامل أيضا مع أية أخطار يهدد أمن وإستقرار الدولة ..وظهر ذلك واضحا من خلال التعامل مع محاولات اختراق الحدود الغربية.

 

-القوات الجوية والبحرية تساهم بشكل قوي في العملية الشاملة رغم أنها تشترك خلال الفترة الحالية بواحدة من المناورات الكبرى مع نظيرتها في اليونان وقبرص داخل مياه البحر المتوسط وهي المناورة "ميدوزا 6 ".