بث تجريبي

رئيس مجلس الإدارة د. محمد الباز

رئيس التحرير أحمد الطاهري

رئيس مجلس الإدارة د. محمد الباز
رئيس التحرير أحمد الطاهري

الرئيس الجزائري يقيل مدير الأمن الوطني

طباعة

الثلاثاء , 26 يونيو 2018 - 08:56 مساءٍ

قرر الرئيس الجزائري عبدالعزيز بوتفليقة، اليوم الثلاثاء، إنهاء مهام مدير عام الأمن الوطني اللواء عبدالغني هامل، في “خطوةٍ مفاجئة”.. وعيّن بوتفليقة العقيد المتقاعد مصطفى لهبيري، مديرًا جديدًا لجهاز الأمن الوطني، بحسب بيان مقتضب للرئاسة بثته وكالة الأنباء الفرنسية.

يأتي ذلك بعد ساعات فقط من تصريحات “مدوية” للواء هامل، كشف فيها عن بعض جوانب التحقيق بقضية الكوكايين المهرب من البرازيل.

وحسب موقع “إرم نيوز”،قال هامل (62 عامًا) إن مصالحه واجهت محاولات لاختراق التحقيق الأمني بفضيحة تهريب  7 قناطير من المخدرات البرازيلية، على متن شحنات من اللحوم المستورة.

وينتسب هامل منذ عام 1979 للمؤسسة العسكرية التي تدرج فيها حتى صار لواءً، ثم عُين قائدًا للدرك الوطني وهو جهاز أمني تابع لوزارة الدفاع، حتى عام 2007، وفي عام 2011 عُين مديرًا عامًا للأمن الوطني، بعد اغتيال سابقه علي تونسي رميًا برصاص مسؤول أمني، في حادثة ما تزال ملابساتها مجهولة في البلاد.

ورددت أوساط فرنسية أن اللواء عبد الغني هامل مرشح محتمل لخلافة الرئيس، عبدالعزيز بوتفليقة، في رئاسيات الربيع القادم ضمن سيناريوهات تنتهي بإبعاد رئيس الوزراء الحالي أحمد أويحيى من السباق الرئاسي.

وقالت صحيفة “موند أفريك” إن فرنسا والجزائر تبحثان بشكل “مكثف” عن خليفة بوتفليقة، وأن اللواء هامل يحظى باهتمام دوائر فرنسية، لكن السلطات الرسمية في الجزائر التزمت الصمت ولم تعلق على المسألة.

وفي رئاسيات عام 2014 جرى طرح اسم هامل لخلافة بوتفليقة، لكن حركة احتجاجية غير مسبوقة عصفت بجهاز الشرطة، أجهضت المشروع السياسي، وفق مراقبين.