بث تجريبي

رئيس مجلس الإدارة د. محمد الباز

رئيس التحرير أحمد الطاهري

رئيس مجلس الإدارة د. محمد الباز
رئيس التحرير أحمد الطاهري

بوتين يلتقي مع بن سلمان لبحث سوق الطاقة والتعاون مع (أوبك)

طباعة

الخميس , 14 يونيو 2018 - 11:49 صباحاً

أظهر جدول أعمال الكرملين أن الرئيس الروسى فلاديمير بوتين ووزير الطاقة الروسى ألكسندر نوفاك سيلتقيان مع ولى العهد السعودى الأمير محمد بن سلمان ووزير الطاقة السعودى خالد الفالح اليوم الخميس، لبحث العلاقات الثنائية والأوضاع الإقليمية.

وكان المتحدث باسم الكرملين ديمترى بيسكوف قال فى وقت سابق إن الوفدين سيبحثان اتفاق خفض إنتاج النفط العالمى الذى تقوده السعودية وروسيا، لكنهما لا يخططان لمناقشة الخروج من الاتفاق.

وأكد بيسكوف أن لقاء بوتين ومحمد بن سلمان سيبحث في التعاون بين موسكو و (أوبك)، وكذلك اتفاق خفض إنتاج النفط الذي وقّعته روسيا وكبار منتجي النفط المستقلين مع المنظمة نهاية عام 2016، موضحاً أن الحديث لا يتناول خروج روسيا تدريجاً من الاتفاق، وأن "الخروج من اتفاق أوبك ليس مدرجاً للبحث".

ويَحضر الأمير محمد بن سلمان مراسم افتتاح كأس العالم، ومن المنتظر أن يلتقي المنتخبان السعودي والروسي في المباراة الافتتاحية في ملعب لوجنيكي في موسكو، بحضور عدد من قادة الرابطة المستقلة، وزعماء عالميين، إضافة إلى 80 ألف متفرج.

وفي وقت سابق، نقلت وكالة الأنباء الروسية "تاس" عن مصدر في الحكومة أن موسكو ستنظر في خيارات عدة لأنها ترى أن السوق النفطية باتت "متوازنة في شكل جيد". وحذّر المصدر من نقص في المعروض في حال نقص الإنتاج في عدد من البلدان مثل فنزويلا وإيران، موضحًا أن روسيا ستقترح زيادة الإنتاج من كل أطراف اتفاق (أوبك)، في شكل يتلاءم مع إنتاج كل منها من أجل تجنب نقص المعروض.

ولعب الجانبان الروسي والسعودي دوراً مهماً في الاتفاق الذي وقّع في ديسمبر 2016 وتمّ تمديده مرتين، وساهم في رفع أسعار النفط في شكل واضح من نحو 20 دولاراً إلى 76 دولاراً للبرميل، كما ساعد الاتفاق روسيا في خفض عجز الموازنة، والحد من تأثيرات الأزمة الاقتصادية الناشئة على خلفية العقوبات الغربية على موسكو.

وكشفت وكالة "بلومبرج" الإخبارية، في وقت سابق أن روسيا تنوي اقتراح رفع إنتاج النفط على الدول الأعضاء في (أوبك) إلى مستواه في أكتوبر 2016، وهو المستوى الذي يُعد نقطة ارتكاز للاتفاق بين المنظمة والمنتجين المستقلين.

وأشار مسؤول روسي، وفقاً لوكالة أنباء "إنترفاكس" ، إلى أن روسيا ستقترح على كل المشاركين في اتفاق الدول المنتجة للنفط الـ٢٤، أن يزيد كل منهم إنتاجه بنسبة حصصه الإنتاجية الى مستوى يعالج وضع السوق النفطية، وأن روسيا ستعرض ذلك على (أوبك) ولجنة المراقبة الوزارية في ٢٣ الجاري في فيينا.

وجدّد الرئيس الأميركي دونالد ترامب هجومه على منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك)، وانتقد مجدداً التحالف بين الدول المنتجة للنفط لرفعها أسعار الخام. وكتب تغريدة على موقع "تويتر": "أسعار النفط مرتفعة جداً. أوبك تعيد الكرة مجدداً. هذا ليس أمراً جيداً".