بث تجريبي

رئيس مجلس الإدارة د. محمد الباز

رئيس التحرير أحمد الطاهري

رئيس مجلس الإدارة د. محمد الباز
رئيس التحرير أحمد الطاهري

 ارتفاع حجم التبادل التجاري  نحو26 % خلال الربع الأول من 2018

الصين أكبر شريك تجاري لمصر

طباعة

الخميس , 03 مايو 2018 - 04:18 مساءٍ

أعلنت الجمارك الصينية أن حجم التبادل التجارى بين الصين و مصر ارتفع بنسبة نحو 26% خلال الربع الأول من العام الجارى، ليصل إلى 2.835 مليار دولار مقارنة بنفس الفترة من العام الماضى .

وأشارت الجمارك الصينية - فى أحدث بياناتها التى أوردتها وكالة الأنباء الرسمية شينخوا اليوم - إلى أن حجم التبادل التجارى بين مصر و الصين بلغ فى مارس الماضى فقط 807 ملايين دولار .

كما أفادت أن الصادرات الصينية إلى مصر بلغت 2.388مليار دولار خلال الربع الأول من 2018، بزيادة 22.47%، فى حين بلغت الواردات الصينية من مصر 447 مليون دولار بزيادة 47.74% .

ونتناول فيما يلي العلاقات الإقتصادية بين مصر والصين:-

 الأستثمارات البينية

يبلغ عدد الشركات المؤسسة لدولة الصين في مصر ١٣٤٥ شركة تصل مساهمتها في رأس المال المصدر لهذه الشركات نحو 792 مليون دولار.

تحتل الصين المركز 21 بين الدول المستثمرة في مصر.

تتوزع الاستثمارات الصينية في مصر على عدد من القطاعات منها ٧٠٢ شركة في القطاع الصناعي، و٤٣٢ شركة في القطاع الخدمي، و٧٠ شركة في القطاع الإنشائي ،كما تشمل القطاعات ٧٩ شركة بقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، و٤٧ شركة في القطاع الزراعي، و٦ شركات بقطاع السياحة.

وتشير البيانات أن هذه الشركات توفر نحو ٢٧.4 ألف فرصة عمل في مصر.

وبحسب تقرير مناخ الاستثمار في الدول العربية لعام 2017 والصادر عن المؤسسة العربية لضمان الاستثمار وائتمان الصادرات، بلغ إجمالي استثمارات المشروعات الصينية الواردة إلى مصر لعام 2016، حوالي 22.5 مليار دولار.

الصين أكبر شريك تجاري لمصر

وتعد الصين أكبر شريك تجاري لمصر، حيث بلغ حجم التبادل التجاري بين البلدين، والذي يميل بشكل كبير لصالح الصين، حوالي 11 مليار دولار خلال عام 2016.

وتعتبر مصر ثالث أكبر شريك تجاري للصين في أفريقيا، وفقا لما قاله وزير التجارة والصناعة طارق قابيل في مايو الماضي.

وخلال الفترة من يناير إلى يوليو بلغ حجم التجارة الثنائية بين الصين ومصر 6.098 مليار دولار أمريكي، وفقا لبيانات نشرتها إدارة الجمارك الصينية منذ يومين.

وأفادت البيانات التي نشرتها الجمارك الصينية، بأن الصادرات الصينية إلى مصر انخفضت بنسبة 20.05% على أساس سنوي لتصل إلى 5.336 مليار دولار أمريكي في الأشهر السبعة الماضية من 2017.

بينما ارتفعت الواردات الصينية من مصر بنسبة 311.22% لتصل إلى 762 مليون دولار أمريكي.

فيما بلغ الفائض التجاري الصيني 4.574 مليار دولار أمريكي بتراجع 29.51%.

أبرز المشروعات مع الصين

تشمل أهم المشروعات التي تشهد تعاونا بين مصر والصين، المنطقة الصناعية الصينية "تيدا" بمنطقة خليج السويس، إلى جانب استثمارات بترولية لشركة سينوبك الصينية بالصحراء الغربية.

فضلا عن استثمارات الصين في الحي الحكومي بمشروع العاصمة الإدارية الجديدة ،وتتعاون مصر مع الصين لتنفيذ مشروع قطار كهربائي يصل إلى العاصمة الإدارسة الجديدة.

ففي أغسطس الماضي وقعت الهيئة القومية للأنفاق مع شركة "أفيك كريك" الصينية اتفاقا لتنفيذ مشروع قطار كهربائي من مدينة السلام بالقاهرة وحتى العاصمة الإدارية الجديدة خلال عامين.

وتصل استثمارات المشروع إلى 1.26 مليار دولار منها 739 مليون دولار مقدمة من الجانب الصيني على هيئة قرض يسدد على 20 سنة.

ويساهم البنك التصدير والاستيراد الصيني في تمويل وتنفيذ العديد من المشروعات القومية التنموية بمختلف القطاعات في مصر منها الكهرباء والنقل والموانئ، وفقا لوزارة الاستثمار والتعاون الدولي.

 التعاون المالي

عقد البنك المركزي المصري اتفاقية لمبادلة العملات مع نظيره الصيني، في ديسمبر الماضي، بمبلغ إجمالي 18 مليار يوان صيني مقابل ما يعادله بالجنيه المصري.

ويشمل التعاون الاقتصادي بين البلدين أيضا اهتماما خلال الفترة الأخيرة في إطار دعوة الرئيس الصيني لإحياء مبادرة الحزام والطريق والتي تستهدف الربط البري والبحري بين قارتي آسيا وأوروبا.

وتقع المنطقة العربية ضمن الحزام الاقتصادي لطريق الحرير، كما تقع مصر بالنطاق الجغرافي لطريق الحرير البحري.

وفي مايو الماضي بحثت وزيرة الاستثمار مع رئيسة صندوق طريق الحرير جين تشي، سبل استفادة مصر من الفرص التمويلية التي يقدمها الصندوق للدول الواقعة على طريق الحرير.

واتفق الجانبان على التعاون في تمويل الاستثمارات الصينية في مصر بمجالات البنية الأساسية والتشييد والبناء والمشروعات المشتركة بين الحكومة والقطاع الخاص.

ويبلغ رأسمال الصندوق، الذي تأسس في ديسمبر 2014، نحو 40 مليار دولار بتمويل من عدد من البنوك والمؤسسات المالية الصينية.