بث تجريبي

رئيس مجلس الإدارة د. محمد الباز

رئيس التحرير أحمد الطاهري

رئيس مجلس الإدارة د. محمد الباز
رئيس التحرير أحمد الطاهري

مقتل 12 وإصابة 55 فى اشتباكات عنيفة بين قبائل التبو وأولاد سليمان جنوب ليبيا

طباعة

الأحد , 22 إبريل 2018 - 01:51 مساءٍ

أعلن المكتب الإعلامى فى مركز سبها الطبى بليبيا، اليوم الأحد، مقتل 12 شخص وإصابة 55 آخرين غالبيتهم من النساء والأطفال، وذلك بسبب الاشتباكات العنيفة بين قبائل التبو وأولاد سليمان المستمرة منذ 8 أسابيع.

وقال مسئول فى المكتب الاعلامى لمركز سبها الطبى بليبيا: "حتى الآن، لقى 12 شخصا مصرعهم، وأصيب 55 آخرين فى الاشتباكات العنيفة فى سبها منذ فبراير الماضى وحتى اليوم". يذكر أن الصراع بين قبيلة أولاد سليمان وقبائل التبو (المكون غير العربى) فى سبها يمتد لأكثر من 8 أسابيع ، حيث استعانت احدى الأطراف بدعم من خارج ليبيا يتمثل فى أبناء عمومتهم لدعمهم فى الصراع الدامى.

وأكد مصدر ليبى أن قبائل التبو استعانوا بأبناء عمومتهم فى تشاد والنيجر، موضحا أن قبيلة أولاد سليمان استعانت هى الآخرى بأولاد عمومتها فى دولتى النيجر وتشاد. وتسبب القتال بين التبو وأولاد سليمان فى مقتل 103 شخص خلال العام 2012، وذلك قبيل توقيع هدنة بين القبيلتين عام 2012. وانهارت الهدنة الموقعة بين الطرفين واشتدت الاشتباكات عام 2014 بعد تعزيز قوة قبائل التبو وأولاد سليمان.

وتعيش جماعة التبو العرقية أساساً في تشاد، لكنها تبسط سيطرتها على منطقة سبها من جهة المدخل الجنوب الشرقى وحتى حدود تشاد والنيجر، علماً بأنها لعبت دوراً بارزاً في الإطاحة بنظام العقيد الراحل معمر القذافي، في الثورة الشعبية ضده قبل نحو عامين، بدعم من حلف شمال الأطلسي (الناتو).

وتسيطر قبيلة أولاد سليمان على جزء كبير من مدينة سبها باعتبارها القوة الأبرز بالمدينة. واستمر القتال العنيف بين قبائل التبو وأولاد سليمان خلال عام 2014 إلى 21 يوما، ما أدى لمقتل 130 شخصا وإصابة أكثر من ألف شخص، ومؤخرا شاركت فى الاشتباكات الدائرة جنوب ليبيا أطراف أخرى وهم مؤيدين للنظام الليبى السابق، ووقع التبو وأولاد سليمان على اتفاق فى العاصمة الإيطالية روما لوقف الاقتتال عام 2016.