بث تجريبي

رئيس مجلس الإدارة د. محمد الباز

رئيس التحرير أحمد الطاهري

رئيس مجلس الإدارة د. محمد الباز
رئيس التحرير أحمد الطاهري

ما هو مطار "التيفور" العسكرى الذى استهدفته إسرائيل فى سوريا؟

طباعة

الاثنين , 09 إبريل 2018 - 11:55 صباحاً

عاد الحديث من جديد عن مطار "التيفور" العسكرى فى سوريا، بعد الضربة الجوية الإسرائيلية، التى استهدفته فجر اليوم الأثنين، وأسفرت عن مقتل 14 عسكريا. مطار التيفور، قرب حمص، اسمه اختصارا بالإنجليزية T-4، وهو التياس العسكري أو مطار طياس العسكري. يقع المطار الذي استهدفته عدة صواريخ إسرائيلية، قرب قرية التياس على بعد حوالي 60 كيلو متر شرق مدينة تدمر فى محافظة حمص.

ويمثل "التيفور" نقطة ارتكاز وقاعدة أساسية للقوات السورية والقوات الحليفة لها، إذ يقوم بدور الإسناد وتقديم الدعم والعتاد للقوات السورية وحلفائها التي تقاتل في محافظات دير الزور وريف حماة وحلب، بحسب تقارير إعلام سورية.

ويحتوى المطار على 54 حظيرة ومدرج رئيسي ومدرجين ثانويين طول كل مدرج يقارب 3 كيلومتر. ويعد هذا المطار أكبر مطار عسكري في سوريا ويليه مطار الضمير الذي يقع في مدينة الضمير. أغلب طائرات " التيفور"  حديثة مثل "ميج 29" و"ميج 27" و"سوخوى 35". ويمتلك دفاعات جوية متطورة للغاية، وأجهزة رادار قصيرة التردد، وآليات عسكرية، وعشرات الدبابات من أحدث الطرازات مثل T82.

يضم " التيفور" بداخله خبراء من روسيا وإيران وكوريا الشمالية، بينهم ضباط وصف ضباط وعساكر. ويُصنف كأحد أهم المطارات العسكرية أمنيًا واستراتيجيًا لحدوده مع العراق وإحداثياته المتطورة. خلال السبعينات والثمانينيات من القرن العشرين، سُمِح للاتحاد السوفياتي الوصول إلى قاعدة تياس الجوية لنشر دورية من الطائرات البحرية. وخلال الصراع الدائر حاليا فى سوريا، تستخدم سلاح الجو السورى المطار، فى مهاجمة المعارضة المسلحة، والجماعات الإرهابية.

وبينما لا يُعد استهداف التيفور العسكري سابقة من نوعها، إلا أنه أول قصف إسرائيلي يتعرض له المطار في سوريا من قِبل اسرائيل. وتعرّض المطار لسقوط قذائف وانفجارات بسيارات مُفخّخة من قبل مسلحي تنظيم داعش في عامي 2015 و2016.

واستُهدِفت القاعدة الروسية في مطار التيفور العسكري في مايو 2016، من قِبل تنظيم داعش، ما تسبّب في إلحاق الضرر بـ4 مروحيات و20 شاحنة ذخيرة، حسبما أظهرت صور التقطتها شركة "سترانفور" الأمريكية للدراسات الأمنية والاستراتيجية.

وقالت الشركة عبر موقعها الرسمي، آنذاك، بحسب وكالة الأنباء السورية (سانا): إن "قاعدة تي- 4 الجوية تضررت بشكل كبير بسبب قصف مدفعي نفذه داعش، وبدت تحديدا 4 مروحيات روسية هجومية من طراز إم.آي- 24 وكأنها دمرت تماما". الأمر الذي نفته وزارة الدفاع الروسية لاحقا.