بث تجريبي

رئيس مجلس الإدارة د. محمد الباز

رئيس التحرير أحمد الطاهري

رئيس مجلس الإدارة د. محمد الباز
رئيس التحرير أحمد الطاهري

إنطلاق الإجتماع "التُساعي" لبحث النقاط الخلافية فى المسار الفنى لمباحثات سد النهضة

طباعة

الخميس , 05 إبريل 2018 - 05:24 مساءٍ

انطلقت اليوم الخميس فى العاصمة السودانية الخرطوم، فعاليات الاجتماع الذى يضم وزراء الخارجية والرى ورؤساء أجهزة الأمن والمخابرات من مصر والسودان وإثيوبيا، لبحث النقاط الخلافية فى المسار الفنى لمباحثات سد النهضة، والذى يعد الأول من نوعه، بعد اتفاق الرؤساء الثلاثة خلال اجتماعهم على هامش القمة الأفريقية بأديس أبابا يناير الماضى.

وبدأت الجلسة الافتتاحية بترحيب وزير الخارجية السودانى البرفيسور إبراهيم غندور، بالوفود المشاركة، معرباً عن ثقته فى أن يكون الإعلام عاملاً مساعداً للوصول إلى توافق بين الدول الثلاث حول النقاط الخلافية، ثم انخرطت الوفود فى جلسات مغلقة للتفاوض والتوصل إلى تفاهمات فى الملف.

 

وشهدت العاصمة السودانية الخرطوم أمس الأربعاء، ترتيبات لعقد جولة جديدة من مفاوضات سد النهضة فى آليتها الجديدة بعد انقطاع دام أكثر من 4 أشهر تعرض خلالها المسار الفنى لعثرات إلا أن مصر تجاوزات هذه العقبات، بلقاء القمة الثلاثية لزعماء الدول الثلاثة "مصر والسودان واثيوبيا" بأديس أبابا على هامش القمة الافريقية فى يناير الماضى.

 

كان الوفد المصرى متمثلاً فى وزيرى الخارجية والرى ومدير المخابرات العامة والوفود السياسية والفنية المرافقة لهم قد وصلوا إلى الخرطوم مساء الأربعاء واستقبلهم نظرائهم من الجانب السودانى، وشاركوا فى حفل عشاء أقامه وزير الموارد المائية والرى فى دار النفط.