بث تجريبي

رئيس مجلس الإدارة د. محمد الباز

رئيس التحرير أحمد الطاهري

رئيس مجلس الإدارة د. محمد الباز
رئيس التحرير أحمد الطاهري

" العمشية".. منصة إطلاق الصواريخ الحوثية على السعودية

طباعة

الثلاثاء , 27 مارس 2018 - 01:53 مساءٍ

كشف مسئول في حرس الحدود اليمني، اليوم الثلاثاء، أن صواريخ الحوثي التي استهدفت السعودية، قبل يومين، أُطلقت من منطقة "العمشية" في مديرية "حرف سفيان" بمحافظة عمران اليمنية. وأوضح قائد اللواء السادس في حرس الحدود اليمني، العميد حسين حسان، أن "العمشية منطقة مفتوحة وخالية من السكان، ويوجد فيها معسكران لتدريب ميليشيات الحوثي، ويتم من خلالها مد محافظتي الجوف وجبهات الحدود في صعدة بالمسلحين، إضافة إلى أنها تضم ورشًا ومعامل لتطوير الصواريخ"، حسبما أوردت تقارير يمنية.

وفي الوقت نفسه، نفى حسان أن يكون الحوثيون قد حصلوا على تلك الصواريخ من معسكر "ريمة حميد" الذي اقتحموه عقب مقتل الرئيس السابق علي عبدالله صالح. وأضاف: "أعتقد أن الصواريخ دخلت اليمن كقطع غيار وتم تركيبها وتصنيعها في اليمن".

وتوقع أن يكون الرد على هذه الصواريخ مزلزلًا، وستكون نهاية جماعة الحوثي قريبة"، بحسب قوله، مُشيرًا إلى وجود أجانب من دول أوروبية وإيران في صنعاء يتولون تطوير الصواريخ لمدى أطول وتصنيع المتفجرات".

كان التحالف العربي الذي تقوده المملكة في اليمن، أعلن في الساعات الأولى من أمس الاثنين، اعتراض قوات الدفاع الجوي السعودية 7 صواريخ باليستية جرى إطلاقها من الأراضي اليمنية، مساء الأحد، واستهدف 3 منها الرياض. الأمر الذي أسفر عن سقوط قتيل مصري وإصابة اثنين آخرين.

وقال المتحدث باسم التحالف العسكري، العقيد تركي المالكي، في مؤتمر صحفي بالرياض إن "الصواريخ ايرانية"، مُضيفًا أن المملكة "تحتفظ بحق الرد على ايران في الوقت والمكان المناسبين"، فيما يُعد تصعيدًا جديدًا بين القوتين الإقليميتين.

ووجّهت السعودية رسالة إلى مجلس الأمن بشأن الصواريخ البالستية الحوثية الإيرانية، مُطالبة بمحاسبة إيران لتزويدها مليشيا الحوثي بصواريخ بالستية. فيما نفى الحرس الثوري الإيراني، اليوم الثلاثاء، اتهامات سعودية بأن طهران أمدت جماعة الحوثي في اليمن بقدرات باليستية.

ونقلت وكالة "تسنيم" الإيرانية عن البريجادير جنرال يدالله جواني، مساعد القائد العام للحرس الثوري في الشؤون السياسية، قوله "الجميع يعلم أن كل طرق إرسال الأسلحة لليمن مغلقة". وأضاف: "توصل اليمنيون إلى القدرة على إنتاج أسلحتهم الدفاعية بأنفسهم بما في ذلك الصواريخ وهو إنجاز يتعذر على السعوديين تصديقه".