بث تجريبي

وفاة جلال الطالباني .. " الكردي " الذي رفض إنفصال كردستان العراق

طباعة

الثلاثاء , 03 اكتوبر 2017 - 04:31 مساءٍ

الرئيس العراقي الأسبق جلال الطالباني
الرئيس العراقي الأسبق جلال الطالباني

أعلن التلفزيون العراقي الرسمي، وفاة الرئيس السابق الأمين العام للاتحاد الوطني الكردستاني جلال الطالباني؛ أول رئيس كردي في تاريخ العراق الحديث، عن عمر 84 عاماً بعد سنوات من تدهور حالته الصحية. وقد عرف بمواقفه الرافضة لانفصال إقليم كردستان العراق النابعة من علاقاته القوية بالجمهورية الإيرانية. 
ولد جلال الطالباني في 12 نوفمبر 1933م، في قرية كلكان على سفح جبل كوسرت المطلّة على بحيرة دوكان، في محافظة السليمانية العراقية، ويُعرف في صفوف الأكراد باسم (مام جلال- العم جلال) أُطلقت عليه هذه التسمية منذ أن كان صغيراً، لذكائه وتصرفه السليم، ويعد واحداً من أبرز الشخصيات الكردية في التاريخ العراقي المعاصر. انضم إلى الحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة الملا مصطفى البارزاني سنة 1947م، وقد بدأ مسيرته السياسية في بداية الخمسينات كعضو مؤسس لاتحاد الطلبة في كردستان داخل الحزب الديمقراطي الكردستاني، وترقى في صفوف الحزب بسرعة حيث اُختير عضوًا في اللجنة المركزية للحزب سنة 1951م، أي بعد 4 سنوات فقط من انضمامه إلى الحزب وكان عمره آنذاك 18 عامًا. تخرج من كلية الحقوق من إحدى جامعات بغداد سنة 1959م. 


خدم في الجيش العراقي كمسؤول لكتيبة عسكرية مدرعة. وفي سنة 1961م، شارك في انتفاضة الأكراد ضد حكومة عبد الكريم قاسم، قاد الطالباني الوفد الكردي للمحادثات مع رئيس الحكومة الجديد عبد السلام عارف سنة 1963م. شكل مع آخرين عام 1964م الاتحاد الديمقراطي الكردستاني الاشتراكي إثر خلافات مع مصطفى البارازاني. لجأ الطالباني إلى إيران بعد فشل مفاوضات الصلح مع حزب البعث الحاكم، ولذا كانت علاقاته مع النظام الإيراني قوية جداً. 
بدأت حقبة جديدة في حياة الطالباني السياسية بعد حرب الخليج الثانية وأنتفاضة الأكراد في الشمال ضد الحكومة العراقية. وقع في واشنطن عام 1998م اتفاقية سلام مع مسعود البارزاني بعد جهود أمريكية حثيثة وتدخل بريطاني. وشكل الجانبان بعد الاجتياح الأمريكي للعراق مارس 2003م زعامة مشتركة، ورفض الاستفتاء على انفصال إقليم كردستان وطالب بحكم ذاتي في إطار عراق موحّد.


دخل مدينة الحسين الطبية في الأردن في 25 فبراير 2007م إثر وعكة صحية، وغادرها لتلقي العلاج في مستشفى مايوكلينك في الولايات المتحدة الأمريكية. اُنتخب مطلع 2008م نائبًا لرئيس منظمة سوسيال انترناشينال. ثم جدد مجلس النواب العراقي اختياره في 2010م كرئيس لجمهورية العراق لولاية ثانية مدتها أربع سنوات. تعرض طالباني لجلطة دماغية عام 2012م نقل على إثرها إلى ألمانيا لتلقي العلاج، وعاد إلى السليمانية في يوليو عام 2014م وترك منصبه كرئيس للجمهورية وظل بعيداً عن الإعلام بسبب وضعه الصحي. 
توجه طالباني إلى إيران قبيل أسابيع من الاستفتاء على انفصال كردستان. ورغم ما قيل عن الماهية الترفيهية للزيارة لكن أجواء وتوقيت الزيارة يقوي التكهنات بشأن موقف الطالباني الرافض للاستفتاء على استقلال كردستان العراق. 

رئيس مجلس الإدارة د. محمد الباز
رئيس التحرير أحمد الطاهري