بث تجريبي

رئيس مجلس الإدارة د. محمد الباز

رئيس التحرير أحمد الطاهري

رئيس مجلس الإدارة د. محمد الباز
رئيس التحرير أحمد الطاهري

جينا هاسبل أول امرأة ترأس «CIA»

طباعة

الثلاثاء , 13 مارس 2018 - 09:51 مساءٍ

 

قوبل قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، القاضي بتعيين جينا هاسبل، الجاسوسة السابقة، على رأس جهاز المخابرات الأمريكية “CIA”  بترحيب كبير؛ كونها أول امرأة تصل إلى هذا المنصب.

وجاء تعيين هاسبل على رأس جهاز المخابرات الأمريكية “CIA”، بعدما كانت تشغل منصب نائب الرئيس مايك بومبيو، الذي أصبح وزيرًا للخارجية بدلًا من ريكس تيلرسون الذي أعلن ترامب الاستغناء عنه من خلال تغريدة على تويتر.

التحقت جينا وفقا لما نشره موقع “إرم نيوز” ،بالمخابرات الأمريكية عام 1985، وعملت بعدة مناطق بالعالم، منها لندن التي تواجدت فيها في السنوات الأخيرة من القرن الماضي.

وقد أمضت هاسبل معظم حياتها المهنية بعيدة عن الأضواء؛ مما جعل من الصعب الحصول على صورة لها حتى عندما تولت منصب نائبة مدير وكالة المخابرات المركزية الأمريكية العام الماضي.

وقد ارتبط اسم هاسبل، ضابطة الاستخبارات البالغة من العمر 61 عامًا، بالسجون السرية الأمريكية والتعذيب، حيث كانت مسؤولة عن العمليات السرية للجهاز، إذ عينت في عام 2013 رئيسة لمصلحة العمليات السرية، لكنها لم تستمر في هذا المنصب أكثر من بضعة أسابيع، بعد أن حامت الشكوك حول مسؤوليتها عن السجون التي عذب بها المشتبه في انتمائهم للقاعدة بعد أحداث 11 سبتمبر 2001.

وذكرت صحيفة “واشنطن بوست” حينها، أنها “كانت تدير سجنًا سريًا في تايلاند، حيث كان يتم إيهام المعتقلين بالغرق، إضافة إلى أساليب أخرى من سوء المعاملة”.

كما اتهمت الصحيفة جينا هاسبل بتدمير كل التسجيلات التي تثبت لجوءها إلى أساليب التعذيب في تايلاند، بعدما طالب بها محامو المتهمين بالانتماء إلى القاعدة عام 2005.

وبعد تعيين هاسبل بمنصب نائب رئيس المخابرات، أعرب اثنان من أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكي التابعين للحزب الديمقراطي عن تحفظهم على القرار، وراسلوا الرئيس ترامب بهذا الخصوص، منبهين أن سيرتها المهنية لا تؤهلها لهذا المنصب، لكن النتيجة النهائية جاءت معاكسة تمامًا لانتقاداتهما؛ إذ قام الرئيس الأمريكي بترقيتها لمنصب أكبر.