بث تجريبي

رئيس مجلس الإدارة د. محمد الباز

رئيس التحرير أحمد الطاهري

رئيس مجلس الإدارة د. محمد الباز
رئيس التحرير أحمد الطاهري

مايك بومبيو.. صقر يحلق على رأس الدبلوماسية الأمريكية

طباعة

الثلاثاء , 13 مارس 2018 - 04:44 مساءٍ

قرر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اليوم الثلاثاء، إقالة وزير الخارجية ريكس تيلرسون من منصبه، وتعيين رئيس المخابرات الأمريكية مايك بومبيو بدلا منه. ويرى الخبراء أن إقالة الوزير ريكس تيلرسون وتعيين بومبيو خطوة إيجابية في خلق توافق بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وأعضاء إدارته.

والواقع أن هناك ثمة تشابهات كثيرة تجمع بين بومبيو وترامب، وفى النقاط التالية، يرصد" النادى الدولى" 6 حقائق تفسر سبب اختيار ترامب لبومبيو لشغل هذا المنصب، والتي تشير في أغلبها إلى توافق في الرؤى بين الرئيس ووزير خارجيته الجديد.

- بومبيو، الذى يبلغ من العمر 53 عاما، طوال فترة شغله لمنصب مدير المخابرات الأمريكية، يطلع الرئيس الأمريكي بشكل منتظم على معلومات المخابرات، ويعتبر من أحد أكثر الأصوات تشددا إزاء كوريا الشمالية في الدائرة المقربة من ترامب.

- يعتبر بومبيو من صقور التيار المواجه لموسكو، وقد حذر في السابق من أن بوتين زعيم خطر. وكان قد قلل من نطاق التدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية التي جرت في عام 2016، إذ سبق أن قال إن موسكو سعت للتأثير على الانتخابات الأمريكية لعقود.

- على عكس تيلرسون، يتفق بومبيو مع ترامب في موقفه المتشدد تجاه إيران؛ إذ ينتقد المدير السابق للمخابرات المركزية الأمريكية طهران علنا مثل رئيسه، ودعا إلى إلغاء اتفاق أبرم في عام 2015 للحد من برنامج طهران النووي مقابل تخفيف العقوبات الدولية المفروضة عليها، وسبق أن قال في شهر أكتوبر الماضي، إن إيران تقود مساعي حثيثة لتكون القوة المهيمنة في المنطقة.

-يتبنى بومبيو موقفا متشددا تجاه النظام السورى، وسبق أن أيد باراك أوباما، في ضرب رئيس النظام السوري، بشار الأسد، بعد رفضه حينها تسليم الأسلحة الكيماوية. وقال بومبيو قبل أيام قليلة إن ترامب لن يتسامح مع استخدام الأسد للأسلحة الكيماوية، ولديه استعداد كامل للرد”. وأضاف “نحن في الوقت الحالي نبحث في مزاعم استخدام الكيماوي في الغوطة، والجهة المسؤولة عنه الأمر فيما إذا كان الأسد أم روسيا أم إيران”، مؤكدًا أن المسؤول عن استخدامها “سيتلقى ردًا يناسب الضرر الذي أحدثه”.

- انتقد بومبيو في وقت سابق تقرير من الكونجرس الأمريكي في عام 2014 أوضح وجود انتهاكات في تعامل المخابرات الأمريكية مع محتجزين خلال استجوابهم في الفترة التي تلت هجمات 11 سبتمبر. ووصف بومبيو التقرير بأنه غير عادل وبمثابة طعنة للجهاز الأمريكي. وقال وزير الخارجية الجديد في حديثه عن المخابرات الأمريكية: "هؤلاء الرجال والنساء لا يمارسون التعذيب، هم وطنيون. كان البرنامج المستخدم متماشيا مع القانون والدستور".

- في عام 2013، ألقى مايك بومبيو خطابا أشار فيه إلى أن المسلمين الأمريكيين "مشاركون محتملون" في الهجمات الإرهابية لو أنهم لم يدينوا الاعتداءات التي ترتكب باسم الدين الإسلامي. وقال أيضًا: "عليهم الاستشهاد بما في القرآن كدليل على أن قتل الأبرياء ليس أمرا مسموح به.

من هو مايك بومبيو؟

- ولد وزير الخارجية الأمريكي الجديد، مايك بومبيو ولد في 4 ديسمبر عام 1963.

 -أدى مايك بومبيو اليمين لتولي منصب مدير الاستخبارات المركزية الأمريكية في 23 يناير من العام الماضي، ليبدأ مهمة جديدة بعدما كان عضوًا بمجلس النواب الأمريكي عن ولاية كنساس منذ عام 2011.

- خدم مايك بومبيو في الجيش الأمريكي في الفترة من 1986 إلى 1991. كما عمل في لجنة المخابرات بمجلس النواب الأمريكي بجانب خبراته في لجنتي الطاقة والتجارة.

- حصل على الدكتوراه في القانون من جامعة هارفارد، ورشح نفسه في انتخابات عام 2010 ليمثل إحدى مقاطعات ولاية كنساس الأمريكية بمحلس النواب كمرشح عن الجمهوريين. ويعتبر من قادة الاتجاه المحافظ في الحزب الجمهوري، والذي يسمى ( حزب الشاي ) كما كان عضواً باللجنة الوطنية للحزب الجمهوري.

- في عام 2014 وبعد مقتل السفير الأمريكي في بني غازي الليبية، تم اختيار بومبيو في لجنة للتحقيق في الهجوم.