بث تجريبي

رئيس مجلس الإدارة د. محمد الباز

رئيس التحرير أحمد الطاهري

رئيس مجلس الإدارة د. محمد الباز
رئيس التحرير أحمد الطاهري

فتح تحمل حماس مسئولية التفجير

نجاة رئيسى الوزراء والمخابرات الفلسطينيين من محاولة اغتيال

طباعة

الثلاثاء , 13 مارس 2018 - 11:40 صباحاً

نجا رئيس حكومة الوفاق الوطني رامي الحمد الله، ورئيس جهاز المخابرات العامة اللواء ماجد فرج، من محاولة اغتيال استهدفت موكبهما في منطقة بيت حانون شمال قطاع غزة. وحملت حركة فتح المسئولية لحماس عن الانفجار الذي طال آخر مركبتين في الموكب، وأسفر عن وقوع 7 إصابات، حيث استهدفت المنفذون الموكب بإطلاق النار بعد وقوع التفجير.

وذكرت وكالة" معا" الفلسطينية للأنباء، إن سبعة أشخاص أصيبوا بعملية تفجير الموكب، من بينهم ثلاثة أصيبوا باستهداف سيارة "بي ام دبليو" كان من المقرر أن يكون بداخلها اللواء فرج. وقالت الوكالة الفلسطينية، إن مُستهدِفي الموكب فجروا ثلاث سيارات مفخخة، ثم شرعوا بإطلاق النار باتجاه الموكب واشتبكوا مع الحراس. وأضافت الوكالة إن المصابين هم من حراس الموكب،  وإن إصاباتهم طفيفة.

وقال الحمد الله في كلمة له اليوم اثناء افتتاح محطة الصرف الصحي شمال قطاع غزة : " انه قد تم تفجير 3 سيارات في موكبه، وإن ما حدث اليوم لن يثنينا عن القدوم الى غزة وانهاء الانقسام البغيض".

أضاف الحمد الله، في تعقيبه على محاولة الاغتيال: " ما حدث اليوم لن يزيدنا إلا إصرارا على مواصلة عملنا في خدمة قطاع غزة، وسنواصل العمل بكل إصرار من أجل انجاز مشاريعنا الحكومية في القطاع" .

وحمل اللواء ماجد فرج حركة حماس المسئولية عن عملية التفجير، قائلا: "إن المتهم هو من يسيطر على هذه الأرض ويحفظ أمنها. وأدان فرج جريمة التفجير وقال: "إنه عمل مدان وجبان، ولن يؤثر على المشروع الوطني بقيادة الرئيس محمود عباس".

قال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح الوزير حسين الشيخ،  إن حركة فتح تحمل حركة حماس المسؤئولية كاملة عن محاولة تفجير موكب رئيس الوزراء ورئيس المخابرات. وأضاف الشيخ إن حماس تتحمل كامل المسئؤولية عن هذا العمل الإجرامي الكبير وهو سيشكل سابقة خطيرة جدا،  وسيبنى عليها العديد من القرارات والكثير من السياسات ونحمل حماس كل المسئولية.