بث تجريبي

رئيس مجلس الإدارة د. محمد الباز

رئيس التحرير أحمد الطاهري

رئيس مجلس الإدارة د. محمد الباز
رئيس التحرير أحمد الطاهري

فلوريدا ترفع سن حيازة السلاح وتسمح للمعلمين بحمله

طباعة

الأحد , 11 مارس 2018 - 11:53 صباحاً

وقع حاكم فلوريدا ريك سكوت قبل يومين مشروع قانون أقره برلمان الولاية الأربعاء الماضي يرفع السن الأدنى لشراء أي نوع من الأسلحة من 18 إلى 21 عاما، ويسمح لبعض المدرسين بحمل سلاح لـمنع أو تخفيف الهجمات أثناء حدوثها في حرم المدارس.

ويفرض مشروع القانون قيودا على حيازة الأسلحة النارية، كما يمهد الطريق أمام تسليح بعض المدرسين، إلا أن يواجه معارضة واسعة من قبل الجمعية الوطنية للأسلحة النارية (إن آر إيه)، لوبي الأسلحة الأمريكي الواسع النفوذ.

ويمنع مشروع القانون أيضا الأجهزة التي تحول سلاحا شبه أوتوماتيكي إلى سلاح أوتوماتيكي، ويضاعف التمويل المخصص للتصدي للمشكلات النفسية.

كما يتضمن القرار إنشاء برنامج تطوعي تحت اسم "حراس" يتم بموجه تسليح المعلمين وتدريبهم على استخدام السلاح للدفاع عن الطلاب في حال تعرض المدرسة لهجوم بسلاح ناري, وهذا البند الأخير تحفظ عليه حاكم الولاية في بداية الأمر، باعتبار أن مهمة المعلمين هي التعليم، لكنه وافق عليه في النهاية كون البرنامج اختياري.

وقال الحاكم للصحفيين: "تركيزي هو على تطبيق القانون، هذه مهمتهم، إنهم مدربون على القيام بذلك" وأضاف: "أعتقد أن دور المعلمين هو التعليم"، مؤكدا: "على مسئولي الشرطة المحلية أن يوقعوا عليه.. على مجالس المدارس أن توقعه.. ولن يتم إجبار أي شخص على القيام بذلك".

وتنقسم الولايات المتحدة اليوم بين معسكرين أحدهما يطالب بالحد من انتشار السلاح الفردي، ومعسكر آخر يرى الحل في تسليح مزيد من الناس للدفاع عن أنفسهم. ووقع حادث إطلاق نار داخل مدرسة في مدينة باركلاند على بعد 60 كيلو متر شمالي ميامي يوم الأربعاء في 7 فبراير الجاري، أسفر عن مقتل 17 شخصا.

وعقب وقوع المأساة مباشرة، اعتقلت الشرطة طالبا سابقا من هذه المدرسة، يدعى نيكولاس كروز، مولود في عام 1999. قال محامي كروز، إن موكله يعتزم الاعتراف بجريمته في حال لم يطلب الإدعاء العام عقوبة الإعدام له على قتله هذا العدد الكبير من معلمي وتلامذة المدرسة التي كان قد طرد منها.