بث تجريبي

رئيس مجلس الإدارة د. محمد الباز

رئيس التحرير أحمد الطاهري

رئيس مجلس الإدارة د. محمد الباز
رئيس التحرير أحمد الطاهري

  ارتفاع وتيرة التوتر "الأوروبية -الأمريكية" عقب إجراءات"ترامب" الحمائية

طباعة

السبت , 10 مارس 2018 - 12:28 مساءٍ

تشهد العلاقات الأمريكية -الأوروبية  توترا ملحوظا خلال منذ الأيام القليلة الماضية  وذلك عقب إعلان  الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن فرض  إجراءات حمائية عبر فرض تعريفة جمركية قياسية تصل إلى 25% على واردات الصلب، و10% على واردات بلاده من الألومنيوم.

خاصة وان أمريكا تستحوذ علي 8% من الواردات العالمية للحديد ،حيث تستورد من 110 دول فى العالم، ولعل الملفت للنظر ان الصين ليست من أكبر مصدري الحديد الى أمريكا بل لأنها فى المركز 15 من بين الدول المصدرة للحديد لأمريكا فى العالم ،ووفقا لمنظمة التجارة العالمبة فهناك عشر دول مسؤولة عن 78 % من واردات الحديد الامريكية  نصف هذه الواردات تأتي من ثلاث دول " كندا والبرازيل وكوريا الجنوبية" وهل دول علي صلة وثيقة مع "واشنطن" غير ان هذا القرار اصابهم بصدمة واستياء.

رد الفعل من الجانب الأوروبي :-

 شهدت الأيام الماضية بعض التصريحات  الغاضبة  تراة والمتحفظة تراة اخري من بعض المسؤلين  فى الأتحاد الأوروبي ويرى الأوروبيون أنه يجب إعفاؤهم من الرسوم التي تبلغ 25% على الصلب و 10% على الألمنيوم، مؤكدين استعدادهم لاتخاذ إجراءات إذا لزم الأمر.

 ومن المتوقع ان يعقد الممثلون التجاريون للاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة واليابان اليوم اجتماعا في بروكسل بشأن الرسوم الجمركية التي فرضها دونالد ترامب على واردات بلاده من الصلب والألمنيوم.

وقال نائب رئيس المفوضية الأوروبية يركي كاتاينن، أمس الجمعة: "لا تتوقعوا حل كل شيء.. إنه مجرد اجتماع، وليس الاجتماع الحاسم ، مضيفا  "إننا بحاجة إلى توضيحات"، وبدء "حوار" مع الولايات المتحدة، لتجنب التصعيد نحو نزاع تجاري عالمي.

وكان هذا الاجتماع مقررا منذ وقت طويل، قبل إعلان ترامب يوم الخميس الماضي فرض هذه الرسوم، وكان من المفترض بالأساس أن يعالج المشكلات الناتجة عن الفائض في قدرت إنتاج الصلب.

المستشارة الألمانية أنجيلا  ميركل أعربت  فى تصريحات لها أمس عن "القلق" غداة انتقادات وجهها ترامب إلى برلين حول فائضها التجاري ونفقاتها العسكرية المحدودة في الوقت نفسه برأيه ،كما سار فى نفس المسار فرنسا وبريطانيا حليفتا الولايات المتحدة بالإجراءات الأمريكية بينما نددت الصين، الاقتصاد الثاني في العالم، بـ"هجوم متعمد ضد النظام التجاري التعددي".

أما في اليابان، الحليفة الكبرى للولايات المتحدة في آسيا، حذر الناطق باسم الحكومة يوشيهيدي سوغا من إمكانية اتخاذ "كل الإجراءات المناسبة" ردا على قرار ترامب.

 رد البيت الأبيض:

أوضح البيت الأبيض أن كل الدول المعنية يمكن أن تبدأ محادثات مع الولايات المتحدة للتفاوض بشأن استثناءات ممكنة ، فى حين في غضون ذلك، أعلن الرئيس الأمريكي أن الولايات المتحدة تعمل على إعفاء حليفتها أستراليا من الرسوم الجديدة على الواردات الأمريكية من الصلب والألمنيوم.

 وأعلن ترامب عبر  تغريدة عبر حسابه الشخصي علي "تويتر": "تحدثت مع رئيس الوزراء الأسترالي مالكوم تورنبول وهو مصمم على إقامة علاقة عسكرية وتجارية عادلة وتبادلية" مع الولايات المتحدة.

وأضاف: "نعمل على اتفاق في أقرب الآجال كي لا نضطر إلى أن نفرض على حليفتنا الأمة الأسترالية العظيمة رسوما" على الصلب والألومنيوم.

 تلميحات بأستثناء دولا أخري :

ألمح ستيفن منوشين وزير الخزانة الأمريكي أن الرئيس دونالد ترامب قد يقوم باستثناء مزيد من الدول من قرار التعريفات الجمركية خلال الفترة المقبلة.

وأوضح  في تصريحات مع محطة "سي.إن.بي.سي"، أمس الجمعة، أن عملية تحديد عما إذا كان يجب إعفاء دول أخرى من الرسوم المعلنة سوف تستمر ، مضيفا ان ترامب يمكن أن يقدم إعفاءات متوقعاً أن تكون هناك دول أخرى يفكر الرئيس في أن يشملها قرار الإعفاء خلال الأسبوعين القادمين.

وأكد الوزير الأمريكي أن الحكومة سوف تقوم بإصدار إرشادات بشأن الإعفاءات الجمركية.