بث تجريبي

رئيس مجلس الإدارة د. محمد الباز

رئيس التحرير أحمد الطاهري

رئيس مجلس الإدارة د. محمد الباز
رئيس التحرير أحمد الطاهري

الولايات المتحدة ترسل أسطولها السادس لشرق المتوسط لمواجهة البلطجة التركية

طباعة

الخميس , 08 مارس 2018 - 12:33 مساءٍ

دخلت الولايات المتحدة على خط النزاع القائم حاليا بين قبرص واليونان من جهة، وتركيا من جهة أخرى، بسبب الممارسات الاستفزازية التى تمارسها أنقرة فى مياه شرق المتوسط.

ذكرت وسائل إعلام قبرصية إن قطعا من الأسطول السادس الأمريكى سترافق سفينة تابعة لشركة "إكسون موبيل" الأمريكية التي تتجه حاليا إلى شرق المتوسط، وذلك لأجل مواجهة البلطجة التركية فى شرق المتوسط. ويتحذ الأسطول السادس الأمريكي من ميناء مدينة "نابولي" الإيطالية قاعدة له، ومهمته ضمان الأمن والاستقرار في أوروبا وأفريقيا والبحر المتوسط.

من جهتها، سارعت تركيا إلى نفى أن تكون الولايات المتحدة أرسلت قطعا من الأسطول الأمريكي السادس إلى شرق البحر المتوسط لحماية سفينة شركة أمريكية تعمل في التنقيب عن النفط والغاز. ونقلت صحيفة "حرييت" التركية عن المتحدث باسم الرئيس التركى، إبراهيم كالين للصحفيين:" لقد قرأنا مثل هذه الأخبار، لكن ليس لدينا معلومات عن نشر الأسطول الأمريكي الساس قبالة سواحل قبرص.

ودعا المسئول التركي قبرص إلى تقاسم إدارة حقول الغاز في المتوسط، قائلا إن المنطقة الاقتصادية الخاصة بالجزيرة مقسمة عدة أقسام، في إشارة إلى موقف تركيا الذي يتحدث عن حقوق لأنقرة وما تسمى بـ"قبرص التركية" في هذه المنطقة. وتابع:" دعونا نجعل شرق المتوسط منطقة اهتمام مشترك وليس منطقة نزاع. وحتى نحقق ذلك علينا دراسة إطار عمل تعده تركيا واليونان ودول أخرى".

وكان منسوب التوتر بين أنقرة ونيقوسيا قد ارتفع بعدما أعلنت الأخيرة البدء عن التنقيب عن الغاز، وسارعت سفن حربية تركية إلى منع سفينة تنقيب إيطالية من الوصول منطقة جنوب شرق قبرص.

وأثارت التحركات التركية غضب دول الاتحاد الأوروبي التي أبدت تضامنها مع قبرص واليونان، ودعت أنقرة إلى وقف الأنشطة المسببة للتوتر. وتعارض أنقرة أعمال التنقيب القبرصية في أحد الحقول قائلة إنها "تنتهك حقوق القبارصة الأتراك في الموارد".

وجزيرة قبرص المتوسطية مقسمة إلى شطرين منذ عام 1974، الأول هو جمهورية قبرص الشمالية التي لا تعترف بها سوى أنقرة، والثاني جمهورية قبرص المعترف بها عالميا والعضو في الاتحاد الأوروبي.