بث تجريبي

رئيس مجلس الإدارة د. محمد الباز

رئيس التحرير أحمد الطاهري

رئيس مجلس الإدارة د. محمد الباز
رئيس التحرير أحمد الطاهري

"شهيد بيسلم شهيد": اللواء شفيق متري سدراك

طباعة

الخميس , 08 مارس 2018 - 11:45 صباحاً

في ذكرى يوم الشهيد المصري والموافق 9 مارس من كل عام وهو ذكرى استشهاد الفريق عبدالمنعم رياض رئيس أركان حرب الجيش المصري والذي استشهد على الجبهة في مثل هذا اليوم من عام 1969 ...يعرض"النادي الدولي" سير ذاتية لأبطال ضحوا بحياتهم من أجل الحفاظ على الوطن وأرض سيناء الغالية سواء في حرب أكتوبر المجيدة وما قبلها ...أو في الوقت الحالي الذي تخوض فيه مصر حربا شرسة لتخليص "سيناء من الإرهاب.

 

أول ضابط شهيد.. اللواء شفيق متري سدراك

 

أول شهيد من الضباط هو اللواء شفيق متري سدراك الذي كان اسمه أول الحاصلين من الضباط على وسام نجمة سيناء عندما قلد الرئيس السادات أبطال القوات المسلحة الشهداء والأحياء أوسمة النصر فى مجلس الشعب يوم 19 فبراير 1974.

 

ولد الشهيد البطل في العام 1921 بقرية المطيعة مركز أسيوط.. الأب كان يعمل مدرسًا بالثانوي، والابن الطموح (الشهيد) قضى عامين في كلية التجارة، ولكنه اختار في النهاية أن يلتحق بالكلية الحربية ليتخرج منها عام 1948، مقاتلًا في سلاح المشاة، ثم خدم في السودان مرتين خلال حياته العسكرية.

 

وأظهر (شفيق متري) تفوقًا ملحوظًا، لدرجة أنه كان من الضباط القلائل الذين حصلوا على شهادة أركان حرب وهو برتبة رائد، واختير للعمل كمدرس لمادة التكتيك بالكلية الحربية، ثم أصبح كبيرًا للمعلمين بها.

 

خاض الشهيد معارك مصر قبل 1973 فاشترك في حربي 1956 و1967، حيث كان شفيق متري قائدًا لكتيبة مشاة حاربت في منطقة أبي عجيلة، وكبد العدو خسائر كبيرة، وحصل على ترقية استثنائية بسبب هذه المعركة.

 

بعد حرب 1967 تمركز مع قواته بالقطاع الأوسط، وشارك معها في معارك حرب الاستنزاف، وسجل بطولات متعددة في بورسعيد والدفرسوار والفردان وجنوب البلاج.

 

استشهد اللواء شفيق متري سدراك في اليوم الرابع للحرب 10 أكتوبر 1973 وهو يقود أحد ألوية المشاة المدرعة التابعة للفرقة 16 بالقطاع الأوسط في سيناء، وكان عند استشهاده يتقدم قواته بمسافة كيلو متر كامل في عمق سيناء.