بث تجريبي

رئيس مجلس الإدارة د. محمد الباز

رئيس التحرير أحمد الطاهري

رئيس مجلس الإدارة د. محمد الباز
رئيس التحرير أحمد الطاهري

بسبب قرار ترامب فرض رسوم على الواردات

الحرب التجارية بين الاتحاد الأوروبي وأمريكا تشتعل

طباعة

الأربعاء , 07 مارس 2018 - 09:26 مساءٍ

فيما يعد ردا انتقاميا على قرارات فرض الرسوم الجديدة التي أقرها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أعلنت المفوضية الأوروبية، اليوم الأربعاء، أن الاتحاد الأوروبي يعتزم فرض رسوم جديدة على بعض وارداته من الولايات المتحدة، واتخاذ إجراءات قانونية ضدها، إذا مضى الرئيس الأمريكي قدماً في خططه لفرض رسوم على واردات بلاده من الصلب والألومنيوم من مختلف دول العالم.

وأعلنت مفوضة التجارة الأوروبية سيسليا مالمستروم- حسبما أعلنت وكالة الأنباء الألمانية- الخطوط العريضة للرد المحتمل للاتحاد الأوروبي على الخطة التي أعلنها ترامب لفرض رسوم بنسبة 25% على واردات الصلب وبنسبة 10% على واردات الألومنيوم.

وقالت مالمستروم إن مسؤولي المفوضية الأوروبية يأملون في "اقتناع الإدارة الأمريكية بأن خطوتها ليست صحيحة".

وأضافت: "أوضحنا انه إذا اتخذت هذه الخطوة، فرض الرسوم الأمريكية على الواردات، فإنها ستضر بالاتحاد الأوروبي، وستهدد آلاف الوظائف الأوروبية ويجب ان نقابلها برد حاسم ومناسب".

وذكرت مالمستروم أنه إذا مضت الولايات المتحدة في قرار فرض الرسوم، سيتحرك الاتحاد الأوروبي على ثلاثة محاور وإقامة دعوى أمام منظمة التجارة العالمية ضد الرسوم الأمريكية، وفرض رسوم إضافية على بعض الصادرات الأمريكية لإعادة التوازن التجاري مع الولايات المتحدة، وفرض إجراءات لحماية الاتحاد الأوروبي من زيادة واردات منتجات الصلب والألومنيوم التي فقدت السوق الأمريكية.

ويُذكر أن ترامب قال إنه يعتزم توقيع قرار فرض الرسوم في الأسبوع الحالي وفق قانون نادر الاستخدام صدر في 1962 ويتيح للرئيس الأمريكي فرض رسوم على أي واردات تمثل تهديداً للأمن القومي الأمريكي.

وشككت مالمستروم في مبررات الأمن القومي لفرض قيود على الواردات.

وأضافت: "لا نستطيع فهم كيف يمكن للاتحاد الأوروبي الصديق والحليف في حلف شمال الاطلسي، أن يهدد الأمن في الولايات المتحدة.. نحن نعتبر هذا الافتراض ظالماً تماماً".

وفي واشنطن قالت سارة ساندرز المتحدثة باسم الرئيس ترامب إن البيت الأبيض مازال يتجه نحو فرض الرسوم بنهاية الأسبوع الحالي.

وكانت الآمال في تراجع ترامب عن قرار فرض الرسوم تلاشت أمس الثلاثاء،بعد استقالة كبير المستشارين الاقتصاديين للرئيس ترامب،جاري كون، أحد أقوى المعارضين لهذه الرسوم.