بث تجريبي

رئيس مجلس الإدارة د. محمد الباز

رئيس التحرير أحمد الطاهري

رئيس مجلس الإدارة د. محمد الباز
رئيس التحرير أحمد الطاهري

الإتحاد الأوربي يقرر مواجهة السياسية الحمائية الأمريكية بعد قرار فرض رسوم جمركية على الصلب والألومنيوم

طباعة

الأربعاء , 07 مارس 2018 - 12:47 مساءٍ

 

يبحث الاتحاد الأوروبى الرد على خطط الرئيس الأمريكى دونالد ترامب، بشأن فرض رسوم جمركية بنسبة 25% على واردات الصلب و10% على الألومنيوم، باعثا رسالة بأن الكتلة لديها السلطة والخبرة فى مكافحة السياسات الحمائية لواشنطن.

 

وبحسب صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية، فأن مسئولين كبار فى اللجنة الأوروبية، سوف يستعرضون اليوم الأربعاء، نهجا من ثلاثة محاور - بما فى ذلك المليارات من الرسوم المفروضة على المنتجات الأمريكية - التى ساعدت بروكسل عام 2003 من هزيمة واشنطن فى نزاع مماثل.

 

وستتعارض تدابير الدفاع عن التجارة مع الحملة العالمية المستمرة التى تقوم بها اللجنة من أجل التجارة الحرة، التى عملت على تكثيفها منذ تولى اليد ترامب منصبه. إلا أن مسئولين فى الاتحاد الأوروبى قالوا إنهم مستعدون لفرض واجبات إذا ما أضطروا.

 

وتسببت خطط ترامب فى غضب واسع فى أنحاء العالم وآثار تكهنات عديدة بشأن نشوب حرب تجارية ستكون الولايات المتحدة خاسرا فيها. وأعرب روبرتو أزيفيدو، المدير العام لمنظمة التجارة العالمية عن قلقه فى تدخل نادر للغاية من جانب المنظمة الدولية فى السياسات التجارية للولايات المتحدة.

 

وقال فى بيان صادر عن المنظمة، فى أعقاب كشف ترامب عن الخطط "تشعر منظمة التجارة العالمية بقلق واضح إزاء الإعلان عن خطط أمريكية لفرض تعرفات جمركية على الصلب والألومنيوم. احتمال التصعيد حقيقى، مثلما رأينا من ردود الفعل الأولية للآخرين". محذرا أن نشوب "حرب تجارية ليس فى مصلحة أحد. منظمة التجارة العالمية ستتابع الوضع بشكل وثيق للغاية".

 

 

وقال رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر، ردا على إعلان ترامب "إنها عملية غبية لكن علينا أن نفعل ذلك". وينتظر التنفيذ فرض الرسوم الجمركية الأمريكية بالفعل.

 

ويخطط الاتحاد الأوروبى أولا لفرض رسوم تصل إلى 3.5 مليار دولار على منتجات الزراعة والصلب والمنتجات الصناعية فى الولايات المتحدة، فضلا عن المنتجات الأمريكية الشهيرة بما فى ذلك الدراجات النارية من هارلى ديفيدسون وجينز ليفيز وويسكى بوربون.

 

وقال مسئول بالاتحاد الأوروبى إنه سيتم اختيار هذه البنود لتتناسب مع حجم الضرر التى ستتعرض لها الشركات الأوروبية بتعريفة الجمارك الأمريكية.

 

من جانب آخر، ذكرت تقارير فى الصحافة الأمريكية أن خطط ترامب أثارت خلاف داخل الحزب الجمهورى حيث حذر بول ريان المتحدث باسم مجلس النواب الأمريكى، من أن خطط ترامب من شأنها أن تثير حرب تجارية ولا يستبعد القادة الجمهوريون فى الكونجرس قيامهم بتحرك تشريعى محتمل يهدف لمنع فرض هذه الرسوم الجمركية، ذلك بحسب شخص مطلع.