بث تجريبي

رئيس مجلس الإدارة د. محمد الباز

رئيس التحرير أحمد الطاهري

رئيس مجلس الإدارة د. محمد الباز
رئيس التحرير أحمد الطاهري

إيران تتحدى العالم بزيادت إنتاج الصواريخ الباليستية

طباعة

الأربعاء , 07 مارس 2018 - 12:05 مساءٍ

أعلن قائد القوات الجوية في الحرس الثوري الإيراني اللواء أمير علي حاجي، اليوم الأربعاء، أن إنتاج بلاده من الصواريخ قد تضاعف لما يعادل ثلاثة أمثاله.

وقال حاجي خلال مهرجان "الجندي في طهران": "المدافعين عن تطوير الصناعات الدفاعية في البلاد باتوا أكثر من السابق رغم مناهضة الأعداء ومؤامراتهم، ولدى الحكومة والمجلس والجميع موقف موحد حيال ترسانتنا الصاروخية، ولاسيما الصواريخ الباليستية".

وأضاف: "في السابق كنا ندلي بإيضاحات لمختلف المؤسسات حول خطواتنا في هذا الجانب، إلا أن الوضع حاليا بات مختلفا حيث أننا ضاعفنا إنتاجنا من الصواريخ مقارنة بالسابق 3 مرات".

ولفت حاجي في كلمته إلى القوانين السائدة في العالم واصفا إياها بأنها "أسوأ من شريعة الغاب".

وأضاف: "شريعة الغاب تتصف بالديمومة إلا أن القوانين العالمية كتبت بيد الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وتكون عرضة للتغيير متى شاءت".

وفيما يتعلق بتهديدات الرئيس الأمريكي دونالت ترامب، باقرار عقوبات على إيران، قال حاجي: أنه "لا يولي أي أهمية حتى لقوانين بلاده، وأن الأمريكيين يعملون باستمرار على تطوير ترسانتهم النووية ويزعمون بأنها من أجل الدفاع عن مصالحهم ولكن وفي الوقت ذاته لا ينبغي لإيران امتلاك الصواريخ".

جاءت هذه التصريحات عقب زيارة وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، الأثنين الماضي، الى طهران في محاولة أوروبية لإقناع إيران بالحد من برنامجها للصواريخ البالستية خوفًا من استخدامها لاحقا لأهداف عسكرية، كما هددت واشنطن سابقًا، بالانسحاب من الاتفاق وإعادة إقرار العقوبات على إيران في حال عدم التوصل إلى فرض قيود إضافية عليها.

ورفضت طهران تقديم أي التزامات إلى وزير الخارجية الفرنسي بشأن مسألة الصواريخ البالستية والدور الإيراني في منطقة الشرق الأوسط، وطلب وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف  من نظيره الفرنسي، أن تلعب أوروبا دورًا بناء أكثر لحماية الاتفاق.