بث تجريبي

رئيس مجلس الإدارة د. محمد الباز

رئيس التحرير أحمد الطاهري

رئيس مجلس الإدارة د. محمد الباز
رئيس التحرير أحمد الطاهري

ولي العهد السعودي يلتقي شيخ الأزهر والبابا تواضروس الثاني

طباعة

الاثنين , 05 مارس 2018 - 07:22 مساءٍ

التقي اليوم الأمير محمد بن سلمان ولي العهد السعودي شيخ الأزهر الشريف الدكتور أحمد الطيب والبابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية.

وبحث شيخ الأزهر وولى العهد السعودى، مكافحة الإرهاب ونشر الوسطية، بحضور قيادات الأزهر الشريف.

وعقد شيخ الأزهر جلسة مباحثات مع صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود، ولي عهد المملكة العربية السعودية، تناولت سبل تعزيز التعاون بين الأزهر الشريف والمملكة العربية السعودية في مجال مكافحة الإرهاب ونشر الوسطية والسلام، إضافة إلى عدد من القضايا المهمة ذات الاهتمام المشترك بين الطرفين.


فيما وجه البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، الشكر لولى العهد السعودى على رعايته للأقباط المقيمين فى السعودية وحسن معاملتهم.

وقال البابا عقب اللقاء الذي عقد بمقر الكاتدرائية المرقسية، إن الامير محمد بن سلمان وجه له الدعوة لزيارة المملكة العربية السعودية.

وأشاد البابا بالإصلاحات التى ينتهجها ولى العهد، مؤكدا على عمق العلاقات المصرية السعودية حتى أن الأنبا مرقس زار السعودية ثلاث مرات من قبل.

فيما شكر ولى عهد المملكة، الكنيسة المصرية على رد فعلها عقب ما مرت به الفترة الأخيرة حيث لم تواجه العنف بالعنف".

قال ولى العهد السعودى، إن الواقع يقول إن الأقباط لديهم مكانة فى قلوب كل مسلمى العالم وليس مصر فقط، وأضاف خلال زيارته للكاتدرائية: "المسلمون يجب أن يعرفوا ذلك الدور الوطنى الذى تحملته الكنيسة المصرية".

وتابع: "نعزيكم فى شهدائكم الغاليين علينا وعلى مصر والعرب والعالم، ونشهد لكم بموقفكم تجاه العنف الذي حدث لكم وعدم رد الأذى بأذى ذلك الموقف الذى كان مميزا جدًا ومضربا للمثل"، واستكمل: "الآن موجات ارهابية كثيرة فى المنطقة ولكن الرئيس عبد الفتاح السيسي وكذلك الإمارات والأردن وغيرها من الدول تصدوا لهذه الهجمات".