بث تجريبي

رئيس مجلس الإدارة د. محمد الباز

رئيس التحرير أحمد الطاهري

رئيس مجلس الإدارة د. محمد الباز
رئيس التحرير أحمد الطاهري

سول تطالب أمريكا وكوريا الشمالية بتقديم تنازلات لحل النزاع

طباعة

الاثنين , 26 فبراير 2018 - 12:54 مساءٍ

قال مون جيه إن -رئيس كوريا الجنوبية، يوم الاثنين، إنه يجب أن تخفض الولايات المتحدة وكوريا الشمالية من سقف مطالبهما حتى تتمكنا من الجلوس معا وإجراء محادثات لحل النزاع النووي بعد يوم من إبداء بيونجيانج استعدادها للحوار.

ونقلت وكالة الأنباء "رويترز" أن كوريا الجنوبية انخرطت في محادثات صعبة مع مسؤولين من كوريا الشمالية منذ يناير الماضي على أمل تحسين العلاقات بعد اختتام دورة الألعاب الأولمبية الشتوية التي استضافتها كوريا الجنوبية واعتبرتها عاملا محفزا للتقارب.

وتطور كوريا الشمالية صواريخ ذات رؤوس نووية قادرة على الوصول إلى الأراضي الأمريكية وتبادل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وزعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون الهجوم بعبارات عدوانية إلى أن تزامن كسر التوتر مع دورة الألعاب الأولمبية الشتوية عندما أرسلت كوريا الشمالية رياضييها ومبعوثيها.

وقال مون في اجتماع في سول مع ليو يان دونغ نائبة رئيس الوزراء الصيني ”أظهرت كوريا الشمالية في الآونة الأخيرة أنها مستعدة للمشاركة بفاعلية في محادثات مع الولايات المتحدة وتتحدث الولايات المتحدة عن أهمية الحوار“.

وأضاف وفقا لبيان أصدره مكتبه "هناك حاجة إلى أن تخفض الولايات المتحدة سقف شروط إجراء المحادثات مع كوريا الشمالية ويتعين على كوريا الشمالية إظهار استعدادها لنزع السلاح النووي. من المهم أن تجلس الولايات المتحدة وكوريا الشمالية معا على وجه السرعة".

وفي أغسطس هدد ترامب بالمضي قدما إلى ما هو أبعد من العقوبات بالوصول إلى "نار وغضب لم يشهدهما العالم من قبل" غير أن إدارته قالت مرارا إنها تفضل التوصل لحل دبلوماسي.

وتعهدت كوريا الشمالية بعدم التخلي عن برنامجها النووي الذي تتبعه بالمخالفة لقرارات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة وتصفه بأنه ”سيف قوي لحماية السلام“ ضد العدوان الأمريكي.

وتقول الولايات المتحدة التي تنشر قوات قوامها 28500 جندي في كوريا الجنوبية إن المحادثات مع الشمال يجب أن تقود إلى إنهاء البرنامج النووي. وأعلنت واشنطن يوم الجمعة أكبر مجموعة عقوبات تفرضها حتى الآن.

وأدان الشمال الخطوة واتهم الولايات المتحدة بمحاولة تقويض التحسن في العلاقات بين الكوريتين.

وزار وفد رفيع المستوى من كوريا الشمالية سول واجتمع مع مسؤولين جنوبيين منهم مون بعد حضور حفل ختام دورة الألعاب الأولمبية في بيونجتشانج يوم الأحد.

وقال الوفد لمون خلال الاجتماع إن كوريا الشمالية مستعدة لإجراء محادثات مع واشنطن. وحضر الكوريون الشماليون حفل عشاء استضافه وزير الوحدة تشو ميونج-جيون وقالت الوزارة إن الحضور اتفقوا على مواصلة العمل من أجل تدعيم العلاقات بين الكوريتين.

وقال بايك تاي-هيون المتحدث باسم وزارة الوحدة في كوريا الجنوبية ”نأمل أن تبدأ محادثات بناءة بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة من خلال فرصة مناسبة“.

ونقلت وكالة يونهاب الكورية الجنوبية للأنباء عن مكتب الرئاسة قوله إن مسئولا كبيرا في وفد كوريا الشمالية أكد مجددا أن بلاده منفتحة على إجراء محادثات مع الولايات المتحدة.

وأفاد تقرير الوكالة أن كيم يونج تشول مدير المخابرات العسكرية السابق عبر مرارا عن استعداد بيونجيانج لإجراء محادثات مع واشنطن وذلك خلال اجتماعه مع مستشار الأمن الوطني بكوريا الجنوبية تشونج وي-يونج.