بث تجريبي

رئيس مجلس الإدارة د. محمد الباز

رئيس التحرير أحمد الطاهري

رئيس مجلس الإدارة د. محمد الباز
رئيس التحرير أحمد الطاهري

بخلاف مواجهة الارهاب.. 10 أهداف أخرى للعملية "سيناء 2018"

طباعة

الاثنين , 12 فبراير 2018 - 04:40 مساءٍ

يعتبر "مواجهة الارهاب" هو الهدف الأول من العملية الشاملة "سيناء 2018" وهو الأمر الظاهر منذ البيان الاول لبدء العملية يوم الجمعة 9 فبراير 2018 ، حيث أشارت البيانات التي تخرج بشكل يومي أن الهدف الرئيسي هو مواجهة الارهاب ، حيث تضمن البيان الأول مثلا أن النتائج المبدئية للعمليات استهداف القوات الجوية لبعض البؤر والأوكار ومخازن الأسلحة والذخائر التى تستخدمها العناصر الارهابية كقاعدة لاستهداف قوات إنفاذ القانون والأهداف المدنية بشمال ووسط سيناء".

 

وجاءت البيانات التالية تؤكد تصفية الارهابيين والقبض عليهم وتدمير وسائل الدعم الخاص بهم ، ورغم الهدف "الأسمى" للعملية الشاملة الخاص بمواجهة خطر الارهاب ، فإن هناك العديد من الأهداف او الفوائد التي تعود على القوات المسلحة المصرية ورجال الأمن والشعب نفسه ويتمثل ذلك في عدة نقاط :

 

-العملية هو تدريب عملي على مدى التنسيق بين القوات المختلفة خاصة ان العملية الشاملة تشارك فيها أغلب قطاعات القوات المسلحة والشرطة لمواجهة أي أخطار خاصة أنه ووفقا للبيانات الخاصة بالعملية فإن هناك تناغم وتزامن في تحرك القوات ، حيث تأمين الشارع والمنشات الحيوية وقوات تقوم بجمع المعلومات وعمليات الاستطلاع واخرى تقوم بالتنفيذ جوا وبرا مع قيام البحرية بالتأمين من ناحية البحر وحرس الحدود لفرض السيطرة على الحدود البرية وهو ما يعني أن الامر ليس مرتبط بمنطقة شمال سيناء وحدها .

 

و ذكر البيان الاول مثلا أن العمليات تشمل شمال ووسط سيناء ومناطق أخرى بدلتا مصر والظهير الصحراوى غرب وادى النيل، تمثلت أهداف العملية فى إحكام السيطرة على المنافذ الخارجية للدولة المصرية، و تضمنت النتائج المبدئية للعمليات استهداف القوات الجوية لبعض البؤر والأوكار ومخازن الأسلحة والذخائر التى تستخدمها العناصر الارهابية كقاعدة لاستهداف قوات إنفاذ القانون والأهداف المدنية بشمال ووسط سيناء".

واشار البيان الى ان عناصر من القوات البحرية تقوم بتشديد إجراءات التأمين على المسرح البحرى بغرض قطع خطوط الإمداد عن العناصر الإرهابية، تشدد قوات حرس الحدود والشرطة المدنية من إجراءات التأمين على المنافذ الحدودية، وتشديد إجراءات التأمين للمجرى الملاحى، تقوم عناصر مشتركة من الجيش والشرطة بتكثيف إجراءات التأمين على الأهداف والمناطق الحيوية فى شتى أنحاء الجمهورية.

 

 

-"العملية سيناء 2018" تعكس مدى الجاهزية الخاصة بالقوات وسرعة تحركها في وقت قصير لفرض السيطرة الامنية على كل شبر في الدولة.

 

-العملية الشاملة هو تدريب أيضا للضباط والجنود على التعامل المباشر وفي نطاق واسع (صحراوي وغير صحراوي) وهو ما يكسبهم خبرات قتالية جديدة.

 

-العملية سيناء تكشف كذلك عن مدى كفاءة الأسلحة ودقة تنفيهذ للمهام خاصة الأسلحة الحديثة التي تسلمتها مصر خلال السنوات الاربع الماضية ومنها (طائرات الرافال والميسترال) ، خاصة أنها لم تشارك ف عمليات كبرى مثل العملية الشاملة من قبل ، حيث أن استلامها كان بعد الأحداث الكبرى التي شهدتها مصر وتطلبت تدخل الجيش بشكل كامل مثلما حدث وقت ثورة 25 يناير على سبيل المثال.

 

- العملية الشاملة تبرز مدى التناغم في إتخاذ القرار داخل غرف إدارة العمليات المشتركة لتجنب أية أخطاء .

 

-العملية ومن خلال متابعة نتائجها في أيامها الأولى يتضح أنها تقوم على دعم معلوماتي واستخباراتي قوي بحيث يحقق الدقة المتناهية في إصابة الأهداف دون أي مساس بالأبرياء او إلحاق أضرار بالممتلكات الخاصة والعامة.

 

-"سيناء 2018" هو تدريب عملي على أي حروب شوارع متوقعة ، خاصة أن اسلوب حرب الشوارع استخدمها قوى الشر في تدمير العديد من الدول بالمنطقة.

 

-الاعلام العسكري المشارك بفاعلية كبرى كجزء من "سيناء 2018" استطاع أن ينشر الوعي سواء على مستوى المجتمع المصري او بالخارج بأهداف والدور الذي يقوم به الجيش ومعه مؤسسات الدولة الاخرى.

 

 

-العملية الشاملة جاءت أيضا كرسالة ردع قوية في ظل تهديدات ذكرها رئيس الجمهورية عبدالفتاح السيسي في أكثر من خطاب له خلال الفترة الاخيرة واشار فيها الى ان هناك قوى تسعى لهدم الدولة.

 

-العملية عكست أيضا التناغم بين المؤسسة العسكرية والقيادة السياسية للدولة ، لغلق اباب الاقاويل والشائعات التي اثيرت مؤخرا خاصة بعد عزم الرئيس السيسي ترشحه لفترة رئاسية ثانية.