بث تجريبي

رئيس مجلس الإدارة د. محمد الباز

رئيس التحرير أحمد الطاهري

رئيس مجلس الإدارة د. محمد الباز
رئيس التحرير أحمد الطاهري

شكري: الاجتماع الرباعي ناقش شواغل البلدين "بصراحة وشفافية"

طباعة

الخميس , 08 فبراير 2018 - 03:45 مساءٍ

أكد وزير الخارجية سامح شكري أن الاجتماع الرباعي الذي عقد في القاهرة، بين وزيري خارجية ورئيسي مخابرات مصر والسودان، وضع خارطة طريق لاستعادة زخم وقوة العلاقات المصرية السودانية بما يتوافق مع تطلعات الشعبين لعلاقة مقدسة أزلية.

وأضاف شكري، خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره السوداني، أنه الاجتماعات اتسمت بالصراحة والاخاء والرغبة المشتركة لتدعيم العلاقة وتنفيذ تكليف الرئيسين بما يعود بالمصلحة المشتركة لهما.

وتابع شكري: "اتسمت المشاورات طرح كل المشاغل التي أدت لقدر من سوء الفهم أو عدم الارتياح الكامل، تناولنا التوافق على تفعيل آليات متعددة في كل المناحي وتوجيه المسئولين لتطثيف جهودهم لأهمية العمل المشترك لإزالة أي بطئ في تنفيذ التكليفات والعمل على تدعيم العلاقات".

وأشاد شكري بالروح الإيجابية التي أبداها كل من وزير الخارجية ورئيس المخابرات السوداني، فضلًا عن العلاقات الأخوية مع نظيره السوداني البروفيسور الغندور مؤكدًا :"لمست منه الاقتناع الشخصي والمؤسسي"، لافتًا إلى ان اللقاء بين رئيسي أجهزة المخابرات والإخاء والمكاشفة والمصارحة ما يطمئن على مسار العلاقة.

من جانبه، وصف وزير الخارجية السوداني إبراهيم الغندور، اجتماع القمة الذي عقده الرئيس السيسي ونظيره عمر البشير في أديس أبابا بأنه كان "لقاءًا مفتاحيًا"، مؤكدًا أن تكليفات الرئيسين كانت واضحة في إطار لجنة رباعية فريدة، على أن تضع العلاقة بين البلدين في مسارها الصحيحة وفق علاقات الدم والرحم وعلاقات التواصل التي لا يمكن أن تنفصل.

وقال الغندور، أن النقاش دار خلال الاجتماع الرباعي  في كل القضايا بصراحة واستفاضة، وما اختلفنا حوله اتفقنا أن ناقشه مستقبليا، لافتًا إلى أنه تم الاتفاق على أن نمضي قدما بالروح الايجابية لدي القيادتي، وأن تكون آلية الاجتمااعات دورية، ولا تلغي الجان الأخرى المقامة، إلا أنها تدخل في تفاصيل مسار خلاف بين البلدين، موجهًا رسالة للاعلامين في البلدين، قال فيها أن "هذه العلاقة أمانة في أعناقكم، أقلامكم لها دور فعال ارجو ان تستخدموها فيما يفيد العلاقة المقدسة"