بث تجريبي

رئيس مجلس الإدارة د. محمد الباز

رئيس التحرير أحمد الطاهري

رئيس مجلس الإدارة د. محمد الباز
رئيس التحرير أحمد الطاهري

في كلمته باجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة 

ترامب ينتقد إيران ويصفها بالدولة المارقة ..ويحذر كوريا الشمالية من التدمير

طباعة

الثلاثاء , 19 سبتمبر 2017 - 05:42 مساءٍ

 حذر الرئيس الأمريكى دونالد ترامب اليوم الثلاثاء بيونجيانج من أنه إذا ما اضطرت الولايات المتحدة للدفاع عن نفسها " فإنه لن يكون لدينا أى خيار سوى أن ندمر كوريا الشمالية بصورة كاملة " .. ترامب يجدد التزامه بمبدأ "أمريكا أولا" في خطابه أمام الجمعية العامة .
وأكد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، خلال الخطاب الذي ألقاه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة اليوم الثلاثاء في نيويورك ، على عزمه صياغة السياسة الخارجية وفقا للمصالح الأمريكية.
وقال ترامب:" كرئيس للولايات المتحدة سأضع أمريكا في المقام الأول دائما"، مضيفا أن على الزعماء الآخرين أن يفعلوا نفس الشيء " فكل قادة الدول المسؤولين يجب عليهم أن يخدموا مواطنيهم".. مؤكدا خلال خطابه مرارا على مبدأ سيادة الدولة. 


ووجه الرئيس ترامب انتقادات شديدة اللهجة خلال كلمته ، وقال إن إيران دولة مارقة منهكة اقتصاديا وتصدر العنف بشكل خاص.
وحذر ترامب من "ترك هذا النظام السفاح يستمر بهذا الشكل" وقال إن على إيران أن تقبل حقوق جيرانها وأن تواجه أي شكل من أشكال الإرهاب.
أضاف الرئيس الأمريكي أن هناك في إيران الكثير من الناس ذوي الإرادة الحسنة الذين يريدون تحقيق تغيير في النظام "ولابد من أن نستمع إليهم".
وجدد ترامب وصفه الاتفاقية النووية مع إيران بأنها من أسوأ الاتفاقات التي أبرمتها الولايات المتحدة وقال إن هذه الاتفاقية بمثابة إذلال لأمريكا.

وقال ترامب : "إن هذه المنظمة تم تأسيسها في أعقاب الحرب العالمية الثانية للمساعدة في تشكيل مستقبل أفضل ، وكانت مبينة على رؤية أن دولا متعددة تتعاون لحماية سيادتها والحفاظ على آمنها وتعزيز ازدهارها".
وأضاف ترامب : "إن هذا جاء في ذات الوقت قبل نحو 70 عاما عندما قامت الولايات المتحدة بتطوير خطة مارشال لإعادة تعمير أوروبا ، وفقا لثلاث ركائز السلام والسيادة والأمن وازدهارها وكانت خطة مارشال مبينة على فكرة نبيلة وهي أن العالم يكون أكثر آمنا عندما تكون الأمم قوية ومستقلة وحرة".
وأردف قائلا : "كما قال الرئيس ترومان - في رسالته آنذاك أمام الكونجرس - إن دعمنا لتعافي أوروبا يتوافق بشكل كامل مع دعمنا للأمم المتحدة ونجاح الأمم المتحدة يعتمد على قوة استقلال أعضائها للتغلب على مخاطر الحاضر وتحقيق وعود المستقبل ، يجب أن نبدأ بحكمة الماضي ، نجاحنا يعتمد على تحالف أمم قوية ومستقلة تبني سيادتها لتعزيز الأمن والازدهار والسلام من أجل أنفسهم والعالم".
وقال ترامب : "إننا لا نتوقع من دول مختلفة أن تتشارك نفس الثقافات أو التقاليد أو حتى الأنظمة الحكومية عينها، ولكن نتوقع من كل الدول بالتأكيد دعم الواجبات السيادية واحترام مصالح شعوبها وحقوق كل دولة آخرى ذات سيادة ، هذه هي الرؤية الرائعة لهذه المنظمة وهي ركيزة التعاون والنجاح".

وأدان الرئيس الأمريكي حكومة الرئيس الفنزويلى نيكولاس مادورو لتدميرها المؤسسات الديمقراطية فى فنزويلا ودعا العالم إلى بذل المزيد من الجهود لمعالجة الأزمة هناك.
وقال ترامب "كصديق وجار جيد، نحن وكل الآخرين لدينا هدف يتمثل في مساعدتهم على استعادة حريتهم واسترداد بلادهم واستعادة ديمقراطيتهم".
وأكد أن الولايات المتحدة مستعدة لاتخاذ "مزيد من الاجراءات" إذا ما "استمر نظام مادورو فى فرض حكم استبدادي" ودعا الى استعادة الديمقراطية والحريات السياسية بشكل كامل.
وأضاف أن "المشكلة ليست في تطبيق الاشتراكية بشكل أخرق فى فنزويلا، لكنها تكمن في أن الاشتراكية نفذت بإخلاص".

المصدر: وكالات